البوابة نيوز : البوابة نيوز تكشف كواليس مقتل الطفل سيف على يد والدته بمصر القديمة (طباعة)
البوابة نيوز تكشف كواليس مقتل الطفل سيف على يد والدته بمصر القديمة
آخر تحديث: الأحد 02/02/2020 10:17 م كتب: منتصر سليمان - محمد صفوت
البوابة نيوز تكشف
كانت الساعة تقترب من الثامنة صباحا، الأم تبكي بحرقة على الفور يسرع الجيران نحو مصدر الصوت ليكتشفوا الفاجعة الكبرى.
الطفل سيف متوفى، لا يتلفظ بكلمة واحدة، الجميع في المنطقة يعتقد أن الطفل قد توفي، لم يشك أحد ولو للحظة واحدة أن الطفل قد مات نتيجة الضرب من الأم.
«البوابة نيوز» انتقلت إلى مسرح الجريمة لتنقل كواليس وتفاصيل تلك الواقعة المأساوية التي هزت المنطقة.
بجوار سور مجري العيون بمصر القديمة، يجلس مسن "عم علي" عمره يقترب من ٦٢ عاما، ملامح الحزن، والهموم ارتسمت على وجهه النحيل، صامت، لا يتحدث، حزينا على حال ابنته المتهمة وما وصل إليه حالها بعدما تم القبض عليها بتهمة قتل طفلها داخل عشتها الصغيرة التي تعيش فيها مع زوجها وأطفالها، " مساحتها ٣ في ٣ أمتار".
بكلمات امتزجت بالحزن، روي المدعو على، والد ربة المنزل المتهمة، كواليس الواقعة، حيث أكد أن نجلته بالتأكيد لم تكن تقصد قتل طفلها، ولكنها تفاجئت به لا ينطق ولا يتلفظ بكلمة بعدما ضربته بحسن نيه، مشيرا إلى أن الطفل كان يعاني من نقص في الكالسيوم، ومناعته كانت ضعيفة، ولم يكن يحتمل الضرب.
وأضاف أنها أخبرت الأهالي في المنطقة أن ابنها توفي وفاة طبيعية وتوجهوا لاستخراج تصريح الدفن، ليتم كشف لغز الواقعة وضبط الأم.
وأشار إلى أن ابنته لا يمكن أن تقصد قتل طفلها، فهي لديها ٣ أطفال آخرين " بنتين ووالد" وتحبهم جدا، كما أن الطفل المتوفى يدعى " سيف" ٤ سنوات، كان يعاني من نقص في الكالسيوم.
أنا عن والد الطفل الضحية، فهو يعمل سروجي سيارات، وليس هناك أي شهادات ميلاد لأطفاله الأربعة، كما أنه قد تزوج من المتهمة عرفي حسب قول والد المتهمة.
أجرت نيابة حوادث جنوب القاهرة معاينة أولية للطفل، وتبين أنه توفي نتيجة تعرضه للضرب المبرح والتعذيب.
وأمرت النيابة بحبس المتهمة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وتشريح جثة الطفل لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها، واستدعاء الأب لسماع أقواله أمام النيابة.
ورد بلاغ إلى اللواء نبيل سليم مدير مباحث القاهرة، من قسم شرطة مصر القديمة، يفيد بأن من "محمد. ع. ص" 45 سنة سروجي سيارات ومقيم بشارع مجرى العيون، دائرة القسم، وله عنوان آخر عشة خشبية بجوار سور مجرى العيون بذات الدائرة، باكتشافه وفاة نجله "سيف. م. ع" 4 سنوات ومقيم بذات العنوان، ولم يتهم أو يشتبه في أحد بوفاة نجله جنائيا.
وبسؤال والدة المجني عليه "بسمة. ع. ا" 30 سنة ربة منزل ومقيمة بذات العنوان، أعلنت بعدم علمها سبب وفاته، وتضييق الخناق عليها قررت بقيامها منذ يومين بالتعدي على نجلها بالضرب باستخدام عصا خشبية، وإحداث إصابته المشار إليها لكثرة صراخه، وبتاريخ اليوم اكتشفت وفاته، وتم بإرشادها ضبط الأداة المستخدمة في ارتكاب الواقعة.
وبسؤال المبلغ أقر بأنه على علم بأن المتهمة دائمة التعدي على نجله، ونفى علمه بتسببها في وفاة نجله، وتم تحرير المحضر اللازم، والعرض على النيابة العامة.