البوابة نيوز : مقتل البغدادي يتصدر عناوين الصحف (طباعة)
مقتل البغدادي يتصدر عناوين الصحف
آخر تحديث: الإثنين 28/10/2019 06:57 ص أ.ش.أ
 البغدادي
البغدادي
تناولت الصحف الصادرة اليوم الإثنين العديد من الموضوعات المهمة، على رأسها استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي لعدد من كبار الشخصيات الدولية المشاركة في اجتماع "المجموعة الأساسية" لمؤتمر ميونخ للأمن، وكذلك متابعة رئيس الوزراء لخطة تطوير التعليم، فضلا عن مقتل أبو بكر البغدادي.
وأبرزت صحف "الأهرام والأخبار والجمهورية" استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي لعدد من كبار الشخصيات الدولية المشاركة في اجتماع "المجموعة الأساسية" لمؤتمر ميونخ للأمن المنعقد حالياً بالقاهرة وعلى رأسهم فولفجانج إيشنجر رئيس المؤتمر، بالإضافة إلى وزراء الخارجية والدفاع ورؤساء أجهزة المخابرات بعدد من الدول وذلك بحضور الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي وسامح شكري وزير الخارجية والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
وأشارت الصحف إلى تأكيد الرئيس أهمية تعزيز التكاتف الدولي لمواجهة المخاطر الأمنية المشتركة وإيجاد حلول جذرية لأسباب عدم الاستقرار خاصةً في منطقة الشرق الأوسط، وتشديده على أن مصر تبذل كافة الجهود الممكنة دعماً لمقومات الأمن والاستقرار الإقليمي بما يسهم في تحقيق التنمية الشاملة للمجتمعات.
ولفت الرئيس السيسي إلى خصوصية الأوضاع الإقليمية في الشرق الأوسط وأفريقيا وضرورة توصيفها على نحو واقعي بمعزل عن التأثر بالأنماط والنماذج الغربية، موضحاً أن المقاربة المصرية في التعامل مع الأزمات في المنطقة تقوم على عدد من المحددات الثابتة أهمها الحفاظ على الدولة الوطنية من التفكك ودعم المؤسسات الوطنية وحمايتها باعتبارها الذراع الأساسي الضامن لاستقرار الدول ودعم الجيوش النظامية الوطنية والتصدي لانتشار المليشيات المسلحة والمنظمات الإرهابية والتسوية السياسية للأزمات وإنفاذ إرادة الشعوب في تحقيق مصيرها ومستقبلها وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول على غرار التدخلات التي تقوم بها أطراف إقليمية أخرى في الشئون العربية استغلالاً لحالة الفراغ السياسي والنزاعات الداخلية المسلحة.
وشدد السيسي على أن مصر تبذل جهوداً كبيرة وواسعة النطاق لضبط حدودها ومنع تسلل العناصر الإرهابية وتهريب السلاح إلى جانب استقبالها للعديد من اللاجئين وهي الجهود التي تسهم إيجابياً بشكلٍ مباشر في حماية أمن أوروبا، موضحاً أن اللاجئين على الأراضي المصرية يعاملون كسائر المواطنين المصريين ويتمتعون بكافة الحقوق الأساسية مع تحمل الدولة كافة الاحتياجات والأعباء دون طلب أية مساعدات خارجية في هذا الإطار، مؤكداً استعداد مصر الدائم للاشتراك في كافة الجهود الصادقة لصون السلم والأمن الدوليين وتحقيق التنمية المستدامة المنشودة.
وذكر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي أن اللقاء شهد حواراً مفتوحاً بين الرئيس السيسي والحضور حول عدد من الملفات والقضايا الإقليمية وسبل تسويتها بما فيها الأوضاع في ليبيا والقضية الفلسطينية ، فضلاً عن بعض الموضوعات ذات الصلة برئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي وجهود مصر في هذا الخصوص لدعم الاستقرار والتنمية في القارة الأفريقية وإيجاد حلول أفريقية لمشاكل القارة.
من جانبهم .. أعرب الحضور عن تشرفهم بلقاء الرئيس.. مشيدين بمكانة مصر لدى دوائر صنع القرار على المستوى الدولي فضلاً عن أهميتها المحورية في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة لاسيما في إطار التصدي للإرهاب ومكافحة الهجرة غير الشرعية، وفي ظل الاضطراب والسيولة الشديدة الذي يعاني منها محيطها الإقليمي.
كما ألقت الصحف الضوء على تكليف رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، بتشكيل لجنة من وزارتي المالية والتخطيط لمراجعة الاحتياجات المالية لوزارة التربية والتعليم في النصف الثاني من العام المالي الحالي، وتدقيق الأرقام المطلوبة للانتهاء من تنفيذ مختلف المشروعات الجارى تنفيذها من قبل الوزارة، إلى جانب مراجعة أسعار طباعة الكتب في ضوء انخفاض قيمة الدولار، وانعكاس ذلك على أسعار الورق والأحبار، مضيفاً أنه على اللجنة أيضاً القيام بإعداد موازنة العام المالى الجديد 2020/2021 لوزارة التربية والتعليم، وذلك خلال ترؤسه لاجتماع متابعة الموقف التنفيذى لخطة تطوير التعليم، وما يتعلق بإعادة هيكلة موازنة وزارة التربية والتعليم الخاصة بالعام المالى 2019/2020، بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور أحمد كمالى، نائب وزيرة التخطيط لشئون التخطيط، إلى جانب ممثلى عدد من الجهات المعنية.
وأشارت الصحف إلى تأكيد رئيس الوزراء مجددا على أن ملف التعليم وتطويره يأتي على رأس أولويات عمل الحكومة تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي المتعلقة بالارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وخاصة فى قطاعى التعليم والصحة، ولفته إلى أن ما يتم بذله من جهود لتطوير هذا القطاع الحيوى يستهدف الوصول لبناء إنسان مصرى قادر على التعامل مع مختلف التحديات، مواكباً لأحدث ما وصلت إليه النظم التعليمية، مؤكداً أن ناتج تطوير العملية التعليمية بكافة أركانها، يخدم فى الأساس أهداف التنمية المستدامة التى تتبناها الدولة.
ولفتت الصحف إلى تقديم وزير التربية والتعليم خلال الاجتماع، عرضاً حول الموقف التنفيذى لخطة تطوير التعليم، وما تم إتاحته من مبالغ مالية لتنفيذ تلك الخطة، والاحتياجات المطلوبة لاستكمال باقى بنودها، وإشارته إلى أن موازنة العام المالى الحالى تضمنت التعاقد مع عدد من الجهات المعنية، لتوفير 650 ألف تابلت، واستكمال تنفيذ البنية التحتية لجميع المدارس الثانوية، وإتاحة 26 ألف شاشة تفاعلية لفصول الصفين الثانى والثالث الثانوى على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى التعاقد على تطوير نظام الامتحانات والمحتوى التعليمى، وإقامة 100 فصل متنقل، وتم بالفعل التعاقد على هذه المتطلبات، ويجري توفيرها.
وأكد شوقي أن كافة التكاليف والمبالغ التى تحملتها موازنة الوزارة خلال العام المالى الجارى2019/ 2020 لن نحتاج لتخصيصها مرة ثانية فى موازنات الوزارة للأعوام القادمة، وهو ما سيتيح توجيه تلك المبالغ إلى أوجه أخرى تستهدف النهوض بمختلف أركان العملية التعليمية.
كما اهتمت الصحف بتأكيد وزارة الطيران في بيان بأن مطار شرم الشيخ الدولي سيستقبل أولى الرحلات الجوية البريطانية خلال شهر ديسمبر القادم ؛ وذلك في إطار جهود وزارة الطيران المدني لتشجيع الحركة السياحية الوافدة من وإلى المطارات المصرية وتماشيًا مع توجيهات الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدني بتوسيع مظلة الشهادات والاعتمادات الدولية لتشمل جميع مطارات الجمهورية بما يعزز المكانة الريادية التي تحظى بها مصر في مجال صناعة النقل الجوى إقليميًا ودوليًا.
وأفادت الوزارة بأن إحدى شركات الطيران البريطانية ستبدأ تشغيل أولى رحلاتها القادمة من العاصمة البريطانية لندن إلى مدينة شرم الشيخ وعلى متنها 168 راكبًا ، ومن المقرر أن يستمر التشغيل بواقع رحلة أسبوعيًا حتى شهر مارس 2020 ؛ وذلك تزامنًا مع الحركة السياحية المتزايدة التي تشهدها شرم الشيخ خلال الموسم الشتوى الحالي.
ولفتت الصحف إلى أنه في ضوء حرص وزارة الطيران على تطبيق أعلى نظم ومعايير الجودة الشاملة والالتزام بالمبادئ والمقاييس العالمية للجودة في جميع المطارات المصرية والارتقاء بكافة الخدمات المقدمة للعملاء والمسافرين بجميع المطارات المصرية من أجل دعم وزيادة أعداد السائحين خاصة مدن الجذب السياحي بمصر، حصل مطار شرم الشيخ الدولي على تجديد اعتماد شهادة الأيزو الدولية ( ISO 9001_ 2015 ) المعتمدة من هيئة القياسات العالمية بواسطة الشركة المانحة (SGS ) المتخصصة في مجال تطبيق معايير أنظمة السلامة والجودة الشاملة والذي يعد مقياسًا للتقييم الفعلي للأداء وتطبيق أسس ومبادئ الجودة الشاملة ويأتي هذا وفقًا لأهداف وخطط تطوير منظومة المطارات المصرية.
وفي الشأن الدولي اهتمت الصحف بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مقتل أبوبكر البغدادي زعيم تنظيم (داعش) الإرهابي في عملية عسكرية للقوات الخاصة الأمريكية في سوريا.
وقال ترامب، في مؤتمر صحفي إن القوات الأمريكية شنت عملية عسكرية نوعية نجحت خلالها في تنفيذ مهمتها، مشيرا إلى أنه لم تزهق أي أرواح أمريكية خلال تلك العملية.
وأضاف الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت الليلة الماضية بإلحاق العدالة بالإرهابي الأول في العالم أبوبكر البغدادي مؤسس وقائد تنظيم "داعش" أكبر منظمة إرهابية وحشية في العالم.
وأوضح ترامب - خلال المؤتمر الصحفي - :"أن الولايات المتحدة كانت تبحث عن البغدادي لسنوات طويلة ، حيث كان أسره أو قتله الأولوية الأولى للأمن القومي في الإدارة الأمريكية"، مشيرا إلى أن قوات العمليات الخاصة الأمريكية قامت بتنفيذ غارة ليلية جسورة في شمال غربي سوريا وأنجزت مهمتها بطريقة محكمة.
وشرح الرئيس الأمريكي تفاصيل العملية العسكرية ، قائلا : "إن عددا كبيرا من مقاتلي البغدادي ومرافقيه قتلوا معه فيما لم يتم فقد أي عنصر أمريكي في العملية".. مشيرا إلى أن البغدادي مات بعد أن وصل إلى نهاية نفق وكان يصرخ طوال الوقت.
وأشار ترامب إلى أنه تم نقل 11 طفلا من البيت بدون أي جروح، أما الباقون فكانوا مع البغدادي في النفق ، حيث قام باصطحاب 3 من أطفاله الصغار معه، حيث وصل إلى نهاية النفق في الوقت الذي طاردته كلاب عسكرية أمريكية وقام بإشعال سترته الناسفة وقتل نفسه وأطفاله.
وتابع الرئيس الأمريكي: "إن جثمان البغدادي قُطعت بسبب الانفجار الذي تسبب في انهيار النفق عليه".. مؤكدا أن الاختبارات بينت أن القتيل كان البغدادي".
وفي متابعة لتطورات الحادث، أشارت الصحف إلى تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن مقتل زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي ضربة موجعة للتنظيم المتطرف، ولكنها لا تمثل سوى مرحلة، وتأكيده على أن المعركة مستمرة إلى جانب شركاء فرنسا في التحالف الدولي حتى هزيمة التنظيم الإرهابي نهائيا.
كما أشارت إلى تصريحات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والتي أكد خلالها أن مقتل زعيم تنظيم (داعش) الإرهابي أبو بكر البغدادي يعد بمثابة اللحظة الهامة في طريق مكافحة الإرهاب، وتحذيره بأن المعركة ضد (داعش) لم تنته بعد.