البوابة نيوز : بالصور.. محافظ الإسكندرية من شاطئ النخيل:"مش هنمشي من المكان إلا بعد خروج الجثمان الأخير" (طباعة)
بالصور.. محافظ الإسكندرية من شاطئ النخيل:"مش هنمشي من المكان إلا بعد خروج الجثمان الأخير"
آخر تحديث: الإثنين 13/07/2020 12:29 م محمد العدوى
بالصور.. محافظ الإسكندرية
قال اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، إن قوات الإنقاذ النهري تواصل عملها على مدى أربعة أيام للبحث عن غرقى شاطئ النخيل على خلفية حادث الجمعة الماضية، والتي لم يتبقى إلا جثمان واحد فقط، وهو للشاب شادي عبدالله عثمان زغمار.
وأضاف الشريف خلال تصريح صحفي له خلال تواجده في شاطئ النخيل بالعجمي،"أن رجال الانقاذ يعملون منذ الفجر في عملية البحث، إلا أنهم تقابلهم مشكلات وهي وجود دوامات وارتفاع الأمواج البحر، مما تعرض حياتهم للخطر، على الرغم من ذلك عملية البحث مستمرة.
وتابع: " مش هنمشي من المكان إلا بعد خروج الجثمان الأخير، لا نتمنى أن تكون الجثمان قد انتقل إلى مكان أخر غير شاطئ النخيل، إلا أننا سنكثف من أعداد قوات الانقاذ من العثور على الجثمان".
ويهيب محافظ الإسكندرية من المواطنين بالمحافظات المجاورة وخاصة محافظة البحيرة بعدم النزول إلى البحر، لأن جميع الشواطئ مغلقة، ومن بينهم شاطئ النخيل المغلق.

وأكد على أنه لا يسمح بنزول مياه البحر بشاطئ النخيل إلا بعد اتخاذ الإجراءات الاحترازية من حوائط صد للأمواج، لمنع مع تكرار الحوادث مرة أخرى.
وأعطى اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، تعليمات مشددة إلى المسئولين بجمعية ٦ أكتوبر وبالتنسيق مع الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالبدء الفوري في إنشاء سور وبوابات تأمينية على طول شاطيء النخيل، لمنع دخول المواطنين إلى الشاطىء ومنعهم من النزول بمياه البحر خاصة أن مساحة الشاطىء كبيرة ويتواجد في حدوده ٣٧ شارع مفتوح على المنطقة السكنية، مشددا على الانتهاء من ذلك على وجه السرعة.
وكان المستشار مصطفى حلمى، المحام العام لنيابات الدخيلة والعامرية، قرر غلق شاطئ النخيل بالعجمى، لحماية أرواح المواطنين وتنفيذا لقرار مجلس الوزراء، واستدعاء مسئولين لبيان المتسبب في واقعة غرق 11 شخصا، كما قررت النيابة استعجال تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن الجثث بعد توقيع الكشف الطبى عليهم لمعرفة سبب الوفاة، وسؤال أهل المتوفين وشهود العيان.