رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

حكاية دخول الأرمن إلى مصر

الثلاثاء 03/سبتمبر/2019 - 08:13 م
البوابة نيوز
محمد المواردي
طباعة
شهد عصر محمد على (١٨٠٥-١٨٤٩) توافد واسع النطاق للأرمن إلى مصر، حيث استعان بهم محمد على في وظائف حكومته لأنهم كانوا أكثر معرفة باللغات وأمور الصيرفة والنظم الأوروبية من المصريين في ذلك الوقت، كما شهد عصر محمد على بناء كنيستين للأرمن، واحدة للأرمن الأرثوذكس والأخرى للأرمن الكاثوليك.
وتعتبر مذابح الأرمن التى بدأت في ٢٤ أبريل ١٩١٥ علامة فارقة في تاريخ الجالية الأرمنية في مصر التى تلقت أعدادا كبيرة من اللاجئين من المذابح العرقية التى قام بها جيش العثمانيين، فازدات أعدادهم في مصر حتى وصلت ذروتها فيما يظهره إحصاء ١٩٢٧ من أن عددهم كان ١٧.١٨٨ يتركز أغلبهم في القاهرة والإسكندرية، وتمكن الأرمن من التوافق مع حياتهم.
وتأسست أول مدرسة أرمنية في مصر عام ١٨١٨ وهى مدرسة يغيازاريان الدينية في منطقة بين السورين ونقلت عام ١٨٥٤ إلى درب الجنينة وتغير اسمها إلى خورنيان على اسم المؤرخ الأرمنى موڤسيس خوريناتسي، وفى عام ١٩٠٤ نقل رجل الأعمال بوغوس نوبار المدرسة إلى بولاق، وفى ١٩٠٧ أسس مدرسة كالوسديان ڤارجان الأرمنية التى ضمت أيضا روضة أطفال، والتى بقى منها اليوم مبنى واحد وساحة في شارع الجلاء في وسط القاهرة.
أسس ثانى المدارس الأرمنية في مصر في ١٨٩٠ بوغوس يوسفيان في الإسكندرية. أحدث المدارس هى المدرسة الأرمنية في هليوبوليس التى تأسست عام ١٩٢٥ بتبرع من بوغوس نوبار.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟