رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

في ذكرى ميلاده.. "الجوهري" جنرال الكرة العربية

السبت 20/فبراير/2021 - 01:53 م
الراحل محمود الجوهري
الراحل محمود الجوهري
أنس مصباح
طباعة
تحل اليوم السبت 20 فبراير ذكرى ميلاد الجنرال الراحل محمود الجوهري أسطورة التدريب في الكرة المصرية، الذي ولد في العشرين من فبراير عام 1938، والذي يعد أحد العلامات والاساطير في كرة القدم المصرية والأفريقية والعربية من خلال مسيرته المميزة في عالم التدريب، والذي وافته المنية في 3 سبتمبر 2012 بالعاصمة الأردنية عمان.
بدأ "الجوهري" حياته الكروية لاعبًا بالنادي الأهلي ولاعبًا في منتخب مصر في الفترة من 1955 حتى 1966 وشارك كلاعب مع المارد الأحمر وهو لم يتجاوز السابعة عشر من عمره، وحقق خلالهم ست بطولات للدوري الممتاز وثلاث بطولات لكأس مصر وبطولة واحدة في دوري القاهرة وبطولة كأس الجمهورية العربية المتحدة.
وانضم خلال هذه الفترة لمنتخب مصر وساهم في الفوز بكأس أمم أفريقيا 1959 وكان هداف البطولة كما خاض 25 مباراة دولية مع الفراعنة.
اعتزل محمود الجوهري كرة القدم مبكرًا بسبب إصابة الرباط الصليبي التي تعرض لها واتجه إلى التدريب وعمل مدربا بقطاع الناشئين في النادي الأهلي، ثم عمل كمدرب مساعد.
ثم تولى مهمة تدريب الفريق الأول بالأهلي عام 1982، وحقق معه أول بطولة أفريقية في تاريخ القلعة الحمراء وهي بطولة دوري أبطال أفريقيا في العام نفسه وحقق بطولة كأس مصر عامي 1983 و1984.
انتقل بعدها لتدريب فريق الشارقة الإماراتي لفترة قصيرة عام 1985 ثم عاد لتدريب الأهلي مرة أخرى في نفس العام وفي عام 1986 تولي تدريب نادي الأهلي السعودي.
وفي عام 1988 تولي محمود الجوهري تدريب المنتخب الوطني ليحقق حلم المصريين ويقوده للتأهل لكأس العالم 1990 بعد غياب 56 عاما كما قاد الفراعنة للفوز ببطولة كأس العرب التي أقيمت بدمشق عام 1992، وفي عام 1993 استقال "الجنرال" من تدريب منتخب مصر بعد إخفاقه في التأهل لكأس العالم 1994.
وأثار "الجنرال" جدلا كبيرا عندما تولي تدريب نادي الزمالك عام 1993 "الغريم التقليدي" ليكون أول مدرب من الأهلي يتولى قيادة الزمالك وحقق مع الفارس الأبيض بطولة أفريقيا للأندية، والسوبر الأفريقي على حساب الأهلي، ليصبح الجوهري المدرب المصري الأول الذي قام بتدريب قطبي الكرة المصرية.
بعدها قاد منتخب عمان في كأس الخليج عام 1996 قبل عودته إلى مصر ليقود المنتخب مرة أخرى، ويحقق الجوهري لقب كأس الأمم الأفريقية 1998 ليصبح أول من يفوز باللقب الأفريقي كلاعب ومدرب ورحل "الجنرال" عن تدريب الفراعنة عقب الخسارة الكبيرة 5-1 أمام السعودية في كأس القارات 1999 في المكسيك.
وعاد "الجوهري" لتدريب منتخب مصر لفترة رابعة في مارس 2000 بعد الخروج من الدور الأول في كأس الأمم الأفريقية ولكنه لم يستمر طويلا بعد خروج الفراعنة من دور الثمانية في كأس الأمم الأفريقية وإخفاقه في الوصول لكأس العالم 2002.
ثم انتقل إلى تولي تدريب منتخب الأردن عام 2002 وقاده لدور الثمانية في كأس آسيا 2004 واستمر معه حتى عام 2007، بعدها عمل مستشارا في الاتحاد المصري لكرة القدم خلال الفترة من 2007 حتى 2009.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟