رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"العدل الأمريكية" تتهم أحد مقتحمي الكونجرس بالتهديد بقتل نائبة ديمقراطية

الأحد 24/يناير/2021 - 01:40 ص
اقتحام الكونجرس
اقتحام الكونجرس
رويترز
طباعة
كشفت وزارة العدل الأمريكية عن توجيه اتهامات قبل أيام للرجل من ولاية تكساس، جاريت ميلر، الذي شارك في اقتحام الكونجرس وهدد بقتل النائبة الديمقراطية، ألكساندريا أوكاسيو كورتيز.
وأفاد المدعون بتوجيه 5 تهم جنائية لميلر يوم 20 يناير أمام محكمة مقاطعة كولومبيا منها إصدار تهديدات بالقتل.
وضم ملف القضية صورا لمنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي يتهم ميلر بكتابتها ويعلن فيها على ما يبدو شروعه في رحلة إلى مبنى الكونغرس وتهديده بقتل أوكاسيو كورتيز بالإضافة إلى أحد أفراد شرطة الكابيتول.
وذكر ممثلو الادعاء أن ميلر وجه تهديدات عديدة على الإنترنت قال في واحدة منها "في المرة المقبلة سنأتي بالبنادق"، وذلك في لقطات مصورة نشرت على "تويتر" لمثيري شغب وهم يغادرون أحد أبنية الكونغرس.
وألقت السلطات القبض على ميلر يوم الأربعاء، ومن المقرر مثوله أمام المحكمة يوم الاثنين.
وطالب ممثلو الادعاء أحد القضاة، الجمعة، بإبقاء ميلر قيد الاحتجاز لحين مثوله أمام محكمة.
وقد اقتحمت مجموعة من أنصار الرئيس الأمريكي السابق، الجمهوري دونالد ترامب، مساء 6 يناير، مقر الكونجرس خلال جلسة لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها ترامب رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.
وتمكنت وحدات الشرطة والقوات الخاصة لاحقا من تطهير مبنى الكونجرس من المقتحمين ليعلن المشرعون إقرارهم بنتائج التصويت، وأدت هذه الاضطرابات غير المسبوقة إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم ضابط شرطة وسيدة قتلت بإطلاق نار من قبل أحد عناصر أجهزة الأمن و3 أشخاص فارقوا الحياة بسبب "حوادث تطلبت إسعافا عاجلا"، كما تم اعتقال أكثر من 100 آخرين، فيما تعهد ترامب بعد هذه الأحداث بتنفيذ عملية منظمة لنقل السلطة.
وعلى خلفية هذه الأحداث أطلق الديمقراطيون في مجلس النواب بالكونجرس مبادرة لعزل ترامب بدعم من بعض المشرعين الجمهوريين، وذلك في عملية تستمر حتى الآن رغم تركه منصب الرئيس مع انتهاء فترة ولايته.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟