رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"تعليم البرلمان": عرض الخطة الشاملة للتعليم المدمج نهاية أغسطس الجاري

الثلاثاء 04/أغسطس/2020 - 10:09 ص
الدكتور سامي هاشم
الدكتور سامي هاشم رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي
غادة رضوان
طباعة
أعلن الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أن وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي عرضتا الملامح الأساسية لخطتهما بشأن العام الدراسي الجديد في ظل أزمة كورونا، لافتا إلى أنه تم الاتفاق على التعليم المدمج من خلال التعليم أونلاين والحضور بالمدارس والجامعات، وذلك لتحقيق خطة التباعد وتقليل أيام التواجد بالمدارس وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب.
وأوضح هاشم في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن اللجنة أعطت الوزارتين مهلة شهر لعرض خطتهما بشكل شامل على اللجنة على أن تنتهي هذه المهلة نهاية شهر أغسطس على أن يتم تقديم عدة سيناريوهات متعلقة بكل حالات الإصابة كورونا سواء زيادة الحالات أو نزول عدد الإصابة أو وصول الإصابة لصفر، مؤكدا أنه سيتم مناقشة الخطة بكافة التفاصيل مع مناقشة كافة الاقتراحات التي تم عرضها وذلك بهدف تطوير التعليم والحفاظ على حياة الطلاب.
وتابع رئيس اللجنة، أنه من ضمن الخطة التي عرضتها وزارة التربية والتعليم هو حضور الطلاب بداية من كي جي وصولا للصف الثالث الابتدائي يوميا، على أن يحضر باقي الطلاب بداية من الصف الرابع الابتدائي وصولا للصف الثالث الثانوي ثلاثة أيام مع زيادة عدد ساعات اليوم الدراسي على أن تكون الدراسة باقي أيام الأسبوع أونلاين، وذلك بهدف تقليل عدد الطلاب داخل الفصول لتحقيق التباعد بين الطلاب.
وأشار هاشم، إلى أنه تم التأكيد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية داخل المدارس والجامعات إضافة إلى اتباع التعليم بشكل يومي لكافة الطلاب والعاملين على حد سواء، إضافة إلى تقليل الأعداد للتمكن من تطبيق إجراءات التباعد بشكل صحيح.
أما عن الدروس الخصوصية، فأكد رئيس اللجنة على أن نظام الامتحانات الجديد الذي يعتمد على الأوبن بوك والفهم سيكون ليس هناك أي داعي الدروس الخصوصية، حيث إنها ستكون بمثابة استهلاك لأولياء الأمور فقط، مطالبا بضرورة تعاون أولياء الأمور مع وزارة التعليم للقضاء على الدروس الخصوصية.
واستطرد هاشم أنه خلال العام الجديد لن يكون هناك خوف من أعمال السنة كالسنوات السابقة نظرا لأن تقييم الطالب لن يكون في يد المدرس وحده، قائلا كل تجربة جديدة تحتاج إلى مجهود كبير لإثبات نجاحها،، وذلك من خلال التعاون المشترك بين جميع الأطراف والجهات المعنية.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟