رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

التعايش مع كورونا.. الكمامة القماش إلزامية وغرامات على المخالفين.. خبراء يوضحون شروط وتوصيات ارتدائها خارج المنزل.. وأطباء: الأقمشة القطنية تمنع انتشار العدوى

الجمعة 22/مايو/2020 - 09:32 م
البوابة نيوز
سمارة سلطان
طباعة
مع اقتراب تخفيف الحظر الصحي المفروض للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد19 المستجد، أصدر رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، قرارا يلزم العاملين والمترددين على الأسواق والمنشآت الحكومية والمحلات والمنشآت الحكومية والمنشآت الخاصة أو البنوك أو أثناء التواجد بجميع وسائل النقل الجماعية سواء العامة أو الخاصة بارتداء الكمامات الواقية والبنوك باستخدام الكمامة الواقية، مع فرض غرامة تصل إلى 4000 جنيه على المخالفين.
وكان المتحدث باسم مجلس الوزراء قال، إن الحكومة تعمل على إنتاج كمامات من القماش بسعر خمسة جنيهات للقطعة الواحدة وتصلح للاستخدام لمدة شهر كامل.
وفي إطار تخفيف الاعباء المالية على الاسر للارتفاع أسعار الكمامات واختفائها في بعض الأحيان يلجاء البعض إلى الكمامات القماشية، والتي تثير الجدل حول مفعولها في الحماية من الإصابة بالفيروس.
و كشفت دراسة بريطانية جديدة عن الفوائد والمشكلات المحتملة لكمامات الوجه، قال أحد الخبراء إن ارتداء الكمامات القماشية أصبح يتعلق بالسياسة أكثر من العلم، وحاليا، ألزمت العديد من الدول مواطنيها ارتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة، التي لا يمكن الحفاظ فيها على التباعد الجسدي.
التعايش مع كورونا..
وفي جامعة أدنبرة قام باحثون بدراسة للتأثير الأنواع المختلفة لكمامات الوجه على تدفق الهواء الذي يخرجه مرتديها عندما يتنفس أو يسعل، بما في ذلك الكمامات الجراحية، وأجهزة التنفس FFP2، وأقنعة القماش.
ووجد الباحثون أن جميع كمامات الوجه التي لا تحتوي على صمام، بما في ذلك أقنعة القماش، تقلل من المسافة التي يتم فيها زفير الهواء في اتجاه أمامي بأكثر من 90 في المائة، حسبما نقلت صحيفة الجارديان البريطانية، ويساعد الصمام على منع تكثف البلل المصاحب للزفير على الجهة الداخلية للكمامة، والذي يجعلها رطبة وبالتالي غير فعالة.
بينما ينتج عن "الكمامات الجراحية والمصنوعة يدويا ودروع الوجه، تسرب كبير (في زفير الهواء) يمكن أن يؤدي إلى تشتيت جزيئات السوائل المحملة بالفيروسات لعدة أمتار"، وأن هذه الجزئيات تميل إلى الاتجاه نحو الأسفل أو إلى الوراء.
التعايش مع كورونا..
فيما جاءت شهدت توصيات عديدة من جانب منظمة الصحة العالمية بشأن ضرورة ارتداء الكمامات القماش عند التواجد خارج المنزل، وذلك ليحمى الأفراد أنفسهم من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".
وأعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أنه لا يفضل ارتداء الكمامات الطبية إلا في حال الإصابة بفيروس الكورونا، أو الاشتباه في الإصابة، وعند التعامل مع مريض أو مشتبه في إصابته، وليست من الضروري ارتدائها بشكل عام.
ويؤكد أحمد المصري، طبيب باطنة، ان الخروج في الزحام ومع زيادة منحني الإصابات ومع وجود نقص في الكمامات الطبية يمكن الاعتماد على الأقنعة على المصنوعة من القماش والتي يمكن استخدمها في حالة الخروج من المنزل للاشخاص الغير مصابين أو الغير مخالطين للمصابين ويجب وضع ضوابط الضرورية.

وأضاف لـ "البوابة نيوز" انه يجب تغطي الكمامة القماشية الأنف وأكبر قدر من الوجه، ارتداء القمامة عند الخروج من المنزل والتواجد في مناطق مزدحمة فقط، يفضل صنع القناع من طبقات متعددة من القماش، لتجنب اختراق الرذاذ المتطاير الأنسجة والإصابة بالعدوى، ويجب غسل القناع جيدًا بعد الاستخدام بالماء والصابون وتعريضة لدرجة حرارة عالية، قبل استخدامه مرة أخرى، غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل ارتداء القناع وبعد خلعه.

ولفت إلى أن الأقمشة القطنية لها فعالية كبيرة في منع انتقال العدوى الفيروسية المسببة لنزلات البرد والإنفلونزا، بنسبة كبيرة، وخاصة مع عدم توفير الكمامة الطبية في ظل أزمة المستلزمات الطبية.
التعايش مع كورونا..
وفي السياق ذاته قال أحمد عادلي أن الكمامات القماش ليست بفعالية وكفاءة الماسك الجراحي، لكن يمكن استخدامها للأشخاص العاديين خلال الخروج للشارع.

وأضاف لـ "البوابة نيوز" أن الكمامة القماش لها مواصفات يجب أن تتبع منها أن تكون مصنوعة من طبقتين من القماش، وتكون بمواصفات خاصة بحيث يكون لها سمك معين.

وأشار إلى أنه يجيب أن يلتزم مرتدي الكمامة بنفس شروط ارتداء الكمامة الطبية وعدم لمسها أو انزلها على الرقبة وان تكون محكمة من الجانبين وان لا يخرج النفس منها.
وكانت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة قد أعلنت انتهاء الوزارة، من إعداد اشتراطات وطرق اختبار إنتاج الكمامات المصنوعة من القماش، والتى تم اعتمادها من وزارة الصحة، حيث تم تعميم هذه الاشتراطات على مصانع الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة للالتزام بها في عمليات الإنتاج وبما يتيح تصنيع كمامات تحقق الأمن والسلامة للمواطنين وتقلل الآثار الناتجة عن الاختلاط في ظل قرار الحكومة ببدء تنفيذ خطة التعايش مع فيروس كورونا، موكدةً حرص الوزارة على إتاحة هذه النوعية من الكمامات والتى يمكن استخدامها لمدد طويلة بأسعار مناسبة لكافة المواطنين
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟