رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلماني: عدم التزامنا بتدابير مواجهة كورونا عواقبه ستكون خطيرة على الجميع

الإثنين 11/مايو/2020 - 02:04 م
النائب عاصم عبد العزيز
النائب عاصم عبد العزيز مرشد
سارة ممدوح
طباعة
ناشد النائب عاصم عبدالعزيز مرشد، عضو مجلس النواب، جميع المواطنين المصريين بصفة عامة وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بصفة خاصة إعطاء أكبر اهتمام للتصريحات المهمة للدكتور عادل خطاب عضو اللجنة العليا للفيروسات التابعة لوزارة التعليم العالى لمواجهة التداعيات السلبية لفيروس كورونا، خاصة تأكيده إننا حاليا بين شقى الرحى، فهناك أزمة اقتصادية كبيرة في العديد من الدول وبين انتشار الفيروس في تلك الدول، وأن هناك عبئا يقع على الدولة والمواطن وأنه يجب على المواطن الالتزام التام خلال الأسبوعين القادمين لأنهما الأخطر.
وقال "مرشد" في بيان له أصدره اليوم الاثنين، أن تأكيد الدكتور عادل خطاب أن نسبة الوفيات في مصر بين مصابى كورونا كانت 7.5% ولكنها انخفضت إلى 5.5% وأن ارتداء الكمامة لم يصبح رفاهية في هذا التوقيت بل أصبحت الآن ضرورة وأنه يجب على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة الالتزام بمنازلهم بعد عمليات الانفتاح يتطلب من جميع المصريين الالتزام بارتداء الكمامة والتزام أهالينا من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بعدم الخروج من المنازل نهائيا لأنه أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.
وقال النائب عاصم عبدالعزيز مرشد، إن الدولة مضطرة لإعادة الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى ويجب على المواطنين مساعدة الدولة في ذلك الأمر خاصة فيما يتعلق باتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير الاحترازية لمواجهة التداعيات السلبية لفيروس كورونا محذرا من أي تهاون في تنفيذ هذه التدابير لأن العواقب ستكون وخيمة وخطيرة على الجميع.
وطالب النائب عاصم عبدالعزيز مرشد من جميع المواطنين الالتزام التام بارتداء الكمامة وايضا جميع العاملين والموظفين بالدولة بمختلف الوزارات والمحافظات وشركات قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص وبجميع مواقع العمل والإنتاج والخدمات والبنوك والجامعات والمؤسسات التعليمية وغيرها من المؤسسات الأخرى للحد من انتشار فيروس كورونا.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟