رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البرلمان يحاكم الحكومة بحضور رئيس الوزراء.. وهجوم حاد على وزراء التضامن والتعليم والصحة والتموين

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 06:15 م
البوابة نيوز
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة
شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم، برئاسة الدكتور على عبد العال أعنف محاكمة برلمانية للحكومة في حضور الدكتور مصطفى مدبولى،حيث طالب النواب بعد القاء رئيس الوزراء بيانه أمام المجلس الحكومة، بأن يرحموا من الأرض، يرحمكم من في السماء.
وأكد النواب خلال الجلسة أنه لا يوجد أى مردود يشعر به المواطن المصرى من برنامج الإصلاح الاقتصادى، مؤكدين أن ملفات التعليم والصحة إصابةا المرض،مشيرين إلى ان المواطن المصرى مش عارف يعيش، والفلاح المصرى أصبح في غرفة العناية المركزة، ووصول نسبة الفقر إلى 32% وطلبة المدارس تحاصرهم كثافة الفصول والجلوس على الأرض.
واضافوا إن الشعب المصرى يئن، ويتألم،فيما كان نصيب وزراء التضامن، والتعليم، والتموين والصحة النصيب الأكبر من الاتهامات، بينما طلب الدكتور " عبد العال " سحب كلمة غير أمينة على الشعب المصرى والتى وصفت بها وزيرة الصحة
وجة عبد الهادى القصبى زعيم الأغلبية، انتقادات حادة للوزراء وتأشيراتهم غير الواضحة، بعد تكليفهم لموظفى الاتصال السياسى بالتعامل مع النواب، في الوقت الذى تطالب فية الجهات الموجعة لها تلك التأشيرات بأن تكون التأشيرة موقعة من الوزير
ودعا " القصبى " بالحكومة بإعادة النظر في العديد من الخدمات الموجهة للمواطن، ومنها ارتفاع الأسعار والمعاشات والتعليم والصحة والبطالة والحد الأدنى للأجور.
وقال النائب سامر التلاوى، أننا كنواب لا نجد أى ردود من الحكومة خاصة في موضوع تكافل وكرامة، وقال نريد من الحكومة التعاون معنا حتى نستطيع مواجهة الشعب الفترة القادمة ونريد حل قائلا " أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.
ووجة سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب التحية للشعب المصرى الذى تحمل الكثير في مواجهة الاصلاحات الاقتصادية التى لم يشعر بها ولم تكن لها أى مردود، وقال لدينا مشكلات في بورسعيد خاصة في مجال الإسكان.
وقال وهدان للأسف الحكومة لا تستجيب للنواب ولا يوجد أى تعاون، والفلاح المصرى لا يسمعه أحد.
وقال الدكتور أيمن أبو العلا رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين، إن جميع الإصلاحات الاقتصادية، لم يكن لها أى مردود على المواطن المصرى، والطبقة المتوسطة تعانى من ارتفاع الأسعار وضغوط الحياة، وقال للأسف المستشفيات الحكومية غير قادرة على علاج المرضى
وقال النائب عمر أبو اليزيد في سخرية شديدة، لدينا مستشفى بولاق الدكرور، لا يوجد بها أى خدمات رغم إنها تخدم 4 مليون مواطن المطالب بإحضار الشاش والطبيب كمان من أجل الكشف علية،وقال رغم أن نصف اهالى بولاق الدكرور تحت خط الفقر إلا أنهم حرموا من تكافل وكرامة.
ووجه عاطف ناصر رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن هجوما حادًا على أداء الحكومة، وقال للأسف أنا لا أعرف أكثر الوزراء، وإن الغالبية منهم يرفضون مقابلة النواب ويحولولنا إلى الموظفين، ولا يأتون إلى المجلس ولجانه عند مناقشة القوانين، مطالبًا رؤساء اللجان بعدم عقد اجتماعاتهم إلا في حضور الوزراء.
وقال " ناصر " ساخرًا إنت بيان رئيس مجلس الوزراء الذي استمعنا إليه يشعرنا ان الشعب المصرى يعيش في رخاء ورغد، وهذا غير صحيح فالمواطن تحمل أكثر من قدرتة، ولم يشعر المواطن بأى مردود من الإصلاحات الاقتصادية، وتسأل " ناصر " كيف يعيش المواطن البسيط الذى تصل فية فاتورة الكهرباء إلى 500 جنيه وأيضًا مثيلتها فاتورة المياه.
واكد " ناصر " للاسف لا توجد صحة في مصر، مدللًا على ذلك بزيارته ومعه النواب إلى نحو 28 محافظة، مشيرًا إلى إن الناس بتموت والدنيا غير وردية، والمواطن مش قادر يعيش، والفلاح المصرى في الرعاية المركزة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟