رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أبو شقة: السيسي يؤسس للجمهورية الثانية

الجمعة 02/أبريل/2021 - 08:30 م
السيسي
السيسي
محمد بكر
طباعة
أكد المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد ووكيل أول مجلس الشيوخ، أن مشروع الدلتا الجديدة وإقامة مشروعات 1٫5 مليون فدان يمثل خطوة من أهم الخطوات المستقبلية لتعزيز إنشاء دولة مصرية ديمقراطية حديثة، تسعى إلى امتلاك جميع جوانب القوة، ومن أهمها الاكتفاء الذاتى من الغذاء.
وأوضح «أبوشقة» في تصريحات صحفية، أن هذه المشروعات تدل على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يعمل للأجيال القادمة، ويؤكد رؤيته في الاهتمام بناء الإنسان، والذى تجلى في العديد من مبادرات الرئيس التى تضمنت التصدى لفيروس «سى» والاهتمام بالريف المصرى، والقضاء على العشوائيات، والمشروعات العملاقة، ومنها مدينة الدواء المصرية، التى تعد مفخرة مصرية بكل المقاييس.
وأشاد بافتتاح الرئيس لمدينة الدواء بالخانكة، وقال إن هذا المشروع مهم لمواكبة ثورة الدواء لكل مواطن بجودة عالية وسعر مناسب في متناول الجميع، كما يساهم المشروع في كسر احتكار الشركات العالمية الكبرى للدواء.
وأوضح «أبوشقة» أن مشروع الدلتا الجديدة يشمل عددا من المجالات منها الزراعات والتوظيف والاهتمام بسيناء، مشيرا إلى أن هذه الجوانب تعتمد على المياه وتخزين المياه، وطرق الزراعة الحديثة ومنها الرى بالتنقيط.
وأضاف: الزراعة أيام الرومان كانت تعتمد على القمح والشعير، ويدل ما يحدث الآن على أننا نستغل هذه النظرة المهملة، حيث يتم التخطيط لتعمير سيناء وزيادة المواطنين فيها، من أجل بناء دولة عصرية حديثة من جميع المناحى، وهو ما يصب في صالح بناء الإنسان.
وأكد «أبوشقة» أن المشروعات الكبرى على أرض الوطن، تتم رُغم جائحة كورونا التى أنهكت اقتصاديات العالم، لكن مصر استطاعت بالتخطيط العلمى السليم مواجهة هذه الجائحة الخطيرة لتخرج منها بأقل قدر من الخسائر، وقال «أبوشقة» إن مصر تستغل الشواطئ التى يبلغ طولها 3200 كيلو متر، ويستطيع أسطول الصيد المصرى تغطية البلاد بالأسماك، إضافة إلى التصدير، وكانت هناك تجربة في الخمسينيات أيام الرئيس جمال عبدالناصر، عندما استعانت مصر بالأسطول الروسى للصيد لتوفير الأسماك أسعار زهيدة.
وأضاف «أبوشقة» أن الدلتا الجديدة والوادى الفارغ سيكون لهما دور في الاستثمار الحيوانى والإنتاج الحيوانى، وزيادة إنتاج مصر من اللحوم والألبان.
وأشار إلى أنه قال منذ فترة إن مصر ستكون من النمور الاقتصادية في العالم، مضيفا "ما تنبأت به هو ما يحدث في الواقع الحالى".
وتابع: الرئيس عبدالفتاح السيسي يؤسس للجمهورية الثانية، كما كان محمد على مؤسس مصر الحديثة عندما تولى الحكم عام 1805، ونحن الآن أمام نهضة حقيقية، فما يفعله الرئيس هو بناء دولة عصرية حديثة تصب في صالح المواطن المصرى، وتنهض بالريف، وتعلى القيم المصرية ولهذا نستطيع أن نقول إنه مؤسس حقيقى للجمهورية الثانية.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟