رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

«يلا صيانة» تخدم المرضى والطلاب بمستشفيات ومدارس القليوبية

الجمعة 22/يناير/2021 - 09:14 م
البوابة نيوز
كتب - أسامة علاء
طباعة
تشهد محافظة القليوبية، في الآونة الأخيرة توجها عاما من المحافظة لتنفيذ مبادرة "يلا صيانة"، لتحويل الرواكد الحديدية والخشبية داخل مستشفيات ومدارس المحافظة لتعظيم الاستفادة منها في إطار توجه عام من الدولة لتنمية الاستفادة من الأشياء المهملة والاستفادة منها لتصب في راحة المرضى والطلاب.
وأطلقت إدارة مستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة، مبادرة جديدة تحت شعار "يلا صيانة" من خلال الفنيين والعاملين بالمستشفى، لتحويل الرواكد الحديدية من كراسي ثابتة ومتحركة خاصة بالمرضى وإصلاحها ودخولها الخدمة مرة أخرى، بعد أن كان يجرى تركها بالمخازن وبجوار السور الداخلي لها أو إهدارها أوبيعها خردة عن طريق طرحها مناقصات.
وقال الدكتور محمد ناجي، مدير مستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة، إن مبادرة "يلا صيانة" لاقت استحسانا كبيرا من الفنيين والعمال، ويتم حصر وفرز الكراسى الثابتة والمتحركة والمقاعد المتهالكة، وتجمعيها داخل مخزن ثم البدء في أعمال اللحامات والصيانة، وربط الهياكل الحديدية وإعادتها لحالتها من جديد.
وأوضح أنه يجرى تشجيع وتحفيز الفنيين والعاملين بالمبادرة، وجرى إطلاقها بجميع أقسام المستشفى، واستهدفت جميع الكراسي والمقاعد التي كانت من الممكن أن تتحول إلى خردة وتباع بأسعار متدنية.
وأكد ناجي، أن فكرة المبادرة جيدة ومتميزة لبث روح الولاء والانتماء والحفاظ على الممتلكات العامة.
من جانبه أعلن الدكتور السيد الفيومي وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، تفعيل مبادرة "يلا صيانة" لصيانة المدارس، واستغلال فترة عدم وجود طلاب بها، ويجرى تنفيذ المبادرة على مستوى مدارس التعليم الفني على مستوى المحافظة وفي جميع الإدارات التعليمية.
تأتي المبادرة في إطار توجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الفني واللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية.
وأكد الفيومي على أهمية ودور التعليم الفني وما يمتلكه من إمكانيات وتخصصات مختلفة تساهم في إشباع رغبة سوق العمل والاستفادة من الخبرات والتخصصات لذلك.
ووجه الفيومي بضرورة استمرار مبادرة "يلا صيانة" من خلال إدارة التعليم الفني لصيانة وتحويل الرواكد الحديدية والأخشاب إلى ديسكات لاستخدامها مرة أخرى في المدارس.
وأوضح السيد الصادق مدير التعليم الفني بمديرية التربية والتعليم، أن المبادرة جرى إطلاقها بالعديد من المدارس الصناعية والزراعية.
وأضاف الصادق، أن إجمالي تكلفة الديسك الواحد مايقرب من ١٠٠٠ جنيه، ويجرى صيانة الديسك الواحد مايقرب من ١٥٠ جنيها، الأمر الذي يؤدي إلى توفير ما يقرب من ٨٥٠ جنيها للديسك الواحد، وأن هذه المبادرة تتم من خلال آلية مشروع رأس المال.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟