رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بنك ناصر يوضح حقيقة الفيديو المتداول لحالات التدافع على مواقع التواصل الاجتماعي

الأربعاء 07/أكتوبر/2020 - 03:36 م
البوابة نيوز
شريف سلامة - نانجى السيد
طباعة
صرح محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك ناصر الاجتماعي رداً على الفيديو المتداول لحالة التدافع والازدحام داخل فرع البنك بالجيزة ان الفرع يقوم بخدمة 16 الفا و500 عميل تقريبا، موضحا ان اجمالي حركات الصرف في الفرع خلال 6 ايام عمل منذ بدء صرف معاشات اكتوبر بلغت 13 الف معاملة بقيمة إجمالية 20 مليون و807 الف جنيه تقريبا حيث تم في اليوم الاول وهو اليوم التي تم به الواقعة القيام ب4301 حركة تقريبا بمبلغ إجمالي7مليون و727الف جنيه تقريباً كما تم خلال اليوم الثاني القيام ب 1285حركة بقيمة مليون و507 الف جنيه تقريباً وتم في اليوم الثالث القيام ب 1014حركة بقيمةمليون و177الف جنية تقريباً وتم خلال اليوم الرابع القيام ب2490حركة بقيمة اجمالية 4 مليون جنية تقريباً كما تم خلال اليوم الخامس القيام ب2465 حركة باجمالي قيمة 4مليون جنيه تقريبا وفي اليوم السادس تم القيام ب 1443حركة بقيمة اجمالية 2مليون و336الف جنيه تقريبا .
وأوضح عشماوي انه بناء علي تعليمات نيفين القباج وزير التضامن الإجتماعي ورئيس مجلس إدارة البنك تم التأكيد علي تنويع وسائل الصرف لموجهة التكدس وتشجيعا علي تعميق نظم المدفوعات الآلية من خلال الصرف من ماكينات الصراف الآلى سواء تخص البنك أو تخص البنوك الأخري هذا بالاضافة الي السحب من خلال منافذ شركة فوري عن طريق كارت الـ ATM الخاص بالعميل كما تم إصدار تعليمات إلي جميع فروع البنك بتغذية كافة ماكينات الصراف الآلي بحدودها القصوى من النقدية باستمرار فضلا عن تعزيز الصرافين على الشبابيك، هذا بجانب الالتزام بتقسيم فئات المستحقين للمعاشات على شرائح علي عدد من الأيام منعا لزحام المواطنين وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهه فيروس كورونا المستجد، كما تم فتح ابواب البنك اعتبارا من الساعة السابعة والنصف صباحا موضحاً ان البنك يسعى بكل قوة لعدم وجود تزاحم أمام وداخل البنك أيام صرف المعاشات مع الحرص علي إتخاذ كافة القواعد والتدابير الإحترازية لحماية العملاء والحفاظ علي سلامتهم جميعا .
واكد عشماوي ان الواقعة التي تم تصويرها حدثت خارج الفرع نتيجة تدافع من سيدات فاضلات لاسبقية الدخول وادى هذا التدافع لدخول الفرع ، مع العلم انهم مخالفون للشرائح المعلن عنها للصرف، هذا بجانب رغبة العملاء في الإستعلام عن قيمة المتجمد من العلاوات الخمسة وكذلك رغبتهم في معرفة قيمة القسط الجديد المستحق عليهم بعد إضافة تكلفة تأجيل الأقساط وقد تدارك موظفي الفرع للموقف بتنظيم العمل وتوجيه العملاء لاماكن الانتظار المعدة مسبقا خارج الفرع وتمت متابعة عمليات الصرف علي مدار اليوم والعمل علي حل اي شكوي من اصحاب المعاشات والقائمين علي الصرف ولم يتم انصراف اي من العاملين حتى حصول آخر عميل موجود بمنافذ الصرف على مستحقاته المالية .
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟