رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
محمود أبوحبيب
محمود أبوحبيب

عندما يستعيد الفن قوته الناعمة

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 11:48 م
طباعة

للفن سحره وبريقه الخاص ومن هنا يأتي تأثيره الكبير على كل عشاقه والذي يمتد من جيل إلى جيل، خاصًة الأغاني الوطنية التي تربط بين وجدان الشعوب وبين الوطن الذي يعيشون فيه، وعلى هذا النوع يتشكل الوعي لما يحدثه من الارتقاء بالمشاعر ويجعلها ترفرف فوق سماء الوطن الغالي فيصيبها بطاقة خلاقة تملا النفس فرحًا وأملًا وإشراقًا، سواءًا كانت الأغاني الوطنية التي تعمل على تحفيز الهمم وقت الأزمات والحروب، أو تلك التي تعكس قيم الوطن الجميلة وتبرز أخلاق شعبه النبيل وتظهر الواقع في صورة مشرقة.
"يا بلدنا ياحلوة" أغنية للفنان عمرو دياب، تميزت بمزج جميل بين الكلمات الساحرة التي تناقلت على تضاريس الوطن لتعكس جماله وسحره الدفين والذي حاولت أن تخبئه العوامل المجتمعية التي مرت على هذا الوطن في الفترات الأخيرة، فترجمت كل ملامح الشخصية المصرية بجوهرها النقي ومظهرها الجميل.
وليس الغرض من هذا العرض الحديث عن هذه الأغنية، بقدر ما هو إشارة لأهمية الفن الهادف الذي يجسد روح الحياة وكأنه وثيقة تعكس ثقافة الشعوب وتترجم واقعها، والذي يدرك صناعه أهمية الرسالة التي تخاطب وجدان الشعوب وتخاطب أحاسيسها فيتعاملون معه بالشكل الصحيح الذي يعكس أبداع المجتمعات ويحقق رسالتها الهادفة والواعية.
فكثير من الأماكن حول العالم كان للأعمال الفنية تأثير كبير عليها فحولتها إلى وجهات سياحية تذهب إليها أنظار هواة السفر حول العالم كهذا الذي أحدثته أغنية" I Found My Love Portofino" والتي حولت مدينة بورتوفينو في إيطاليا إلى وأحدة من أهم الوجهات السياحية حول العالم، والشهرة الكبيرة ل" سلم الجوكر بنيويورك" بعد تصوير فليم الجوكر فتحول السلم بعد عرض الفيلم إلى مزار سياحي، كما ساهمت الصورة الخلابة التي نقلتها السينما عن "قلعة الدون" في اسكتلندا" لجعلها على قائمة الأماكن المفضل زيارتها عند السفر إلى اسكتلندا.

لذا يجب علينا أن نهتم برسالة الفن التي تعزز الأنتماء والولاء وتعكس التعايش والتناغم بين الثقافات المختلفة على أرض الوطن، وإدراك دوره وأهميته كقوة ناعمة تستطيع أن تحدث مالم تستطيع إحداثه أي قوة أخرى، تستطيع أن تجعل الوطن محط أنظار العالم، فإذا كان الفن الهابط أداة من أدوات إسقاط أي مجتمع مهما كان، فإن الفن الهادف ركن من أركان البناء والتقدم في مسيرة الشعوب فلنحافظ عليه إذا كنا نريد أن نحفظ بلدنا لناسها الطيبين.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟