رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

للدخول إلى مكتب التأمينات.. صور متداولة على مواقع التواصل لتبادل الكمامات بين المواطنين.. "أطباء" يوضحون خطورة استخدامها أكثر من مرة.. وارتدائها بعد استعمال شخص آخر

الجمعة 15/مايو/2020 - 12:54 م
البوابة نيوز
خلود ماهر
طباعة
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرًا، مجموعة من الصور لتجمعات المواطنين أمام أحد مكاتب التأمينات الاجتماعية بمحافظة الشرقية خلال فترة صرف المعاشات، والتي كشفت النقاب عن تأجير "الكمامات" بجنيه واحد فقط للدخول بها إلى مكتب التأمينات وسط الزحام.

للدخول إلى مكتب التأمينات..
ألقت هذه الواقعة الضوء عن مخاطر استخدام الكمامات المستعملة، وكذلك استخدام المواطن نفسه للكمامة أكثر من مرة، حيث إن الكمامات الطبية تستخدم مرة واحدة فقط ثم يتم التخلص منها بشكل آمن، لتجنب انتقال العدوى من شخص لآخر، وكونها وسيلة وقائية لحماية المواطنين من انتشار فيروس "كورونا" المستجد".
خلال الفترة الأخيرة، أقبل المواطنين على شراء "الكمامات" والمطهرات والقفازات بشكل كبير، خاصةً بعد ظهور فيروس "كورونا" المستجد في عديد من دول العالم ومن بينهم مصر، إلا أن الوعي بآليات وطرق استخدام هذه المستلزمات الطبية بشكل صحيح وسليم غائب لدى بعض المواطنين، الأمر الذي ينتج عنه إهدار جهود الدولة المبذولة باتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية المختلفة، للحد من انتشار الفيروس وتزايد نسب الإصابات والوفيات.
وأكدت منظمة الصحة العالمية، على ضرورة استعمال "الماسك" أو "الكمامة" للحد من الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد وانتقال العدوى.

محمود فؤاد، مدير
محمود فؤاد، مدير المركز المصري
ومن ناحيته، قال محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، إنه خلال الفترة الأخيرة زاد الطلب على شراء "الكمامات" من الصيدليات كإجراء احتياطي للوقاية، باعتبارها "السلاح الوحيد" في العالم الذي يوفر الحماية للمواطنين ضد فيروس "كورونا" المستجد، وذلك في ظل غياب لقاح أو "مصل" أو دواء للشفاء من الفيروس.
وأوضح فؤاد، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن الإنسان يستخدم من نحو 2 إلى 3 كمامات في اليوم الواحد، حيث إنها لا تستخدم سوى مرة واحدة فقط، فلا يمكن استخدامها أكثر من مرة، مشيرًا إلى أن ارتداء الكمامات يتم بشكل محدد لمنع انتقال العدوى من شخص لآخر، فهى ليس مجرد "قطعة قطن" يتم وضعها على منطقة الفم فإن القماش يزيد من احتمالية الإصابة بالفيروس، مطالبًا وزارة الصحة بضرورة عمل نشرة صحية يومية للمواطنين عن كيفية وطرق ارتداء الكمامة والتخلص منها بطريقة سليمة وصحية، بالتعاون مع النقابات المهنية والطبية ومنظمات المجتمع المدني المعنية.

 محمد عز العرب، استشاري
محمد عز العرب، استشاري الباطنة والكبد
وأضاف الدكتور محمد عز العرب، استشاري الباطنة والكبد بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، أن بعض المواطنين يستخدمون الكمامات بشكل خاطئ بسبب غياب الوعي بطرق استخدامها، لافتًا إلى أن الكمامة تستخدم مرة واحدة فقط، والتي يجب استخدامها بشكل سليم وربطها حول منطقة الأنف والفم بطريقة محكمة الإغلاق، مشددًا على ضرورة عدم ملامسة الكمامة باليد من الداخل والخارج أيضًا.
وطالب عز العرب، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، بضرورة زيادة التثقيف الصحي بشأن استخدام المواطنين للمستلزمات الطبية، وأهمها الكمامات وكيفية التخلص الآمن منها، وفقًا للاشتراطات الطبية العالمية التي أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية، مشيرًا إلى أن الأطباء داخل المستشفيات والعيادات الخاصة عليهم التأكد من تطهير المعدات والأدوات الخاصة بهم قبل استخدامها باستخدام "الكحول" والمطهرات الأخرى المستخدمة باعتبارها أحدى طرق انتقال فيروس "كورونا" المستجد.
وأكمل أن بعض المواطنين يشترون "الكمامات" لأطفالهم لارتدائها لحمايتهم، ولكنهم في حالة خلع الطفل لها تحتفظ أسرته بها ليستخدمها مرة أخرى، حيث إنه أمر غاية في الخطورة، فقد ينتقل إليه الفيروسات والبكتيريا المختلفة في حالة استخدامها أكثر من مرة، حيث إن الكمامات الطبية تُستخدم مرة واحدة فقط ويتم التخلص منها بطريقة سليمة لعدم إيذاء الغير وانتقال العدوى للآخرين.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟