رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"كهوف وادي أبو صبيرة" ندوة بالمعهد الفرنسي

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 10:54 م
البوابة نيوز
محمود عبدالله تهامي
طباعة
يُنظم المعهد الفرنسى للآثار الشرقية، فى السادسة مساء الأحد ٢٢ سبتمبر، ندوة للباحثة جوينولا غراف، الباحثة فى معهد الأبحاث من أجل التنمية «الصحراء والوادي، بعنوان الكهوف الأثرية فى وادى أبوصبيرة»، ضمن برنامج اللقاءات الأثرية التى يُقيمها المعهد.
منذ عام ٢٠١٣، قام الفريق الفرنسى - المصرى بقيادة جوينولا غراف، بدراسة ٦٠٠ محطة شهدت ٥٠ ألف عام تشمل ورش تقطيع حجر ترجع للعصر الحجرى القديم، وانتشار الجزيئات الحجرية، السيراميك والنقوش الحجرية فى الكهوف.
تهدف أعمال الجرد والتوثيق إلى حماية المنطقة من توسع أمتداد مناجم أكسيد الحديد.
وتكشف النقوش التى تم العثور عليها بوادى أبو صبيرة علامات بداية الملكية المصرية، حيث يوجد نقش «الخرطوش» الذى يحمل اسم الملك، وذلك على شكل مستطيل استمر استخدامه حتى نهاية عصر الأسرة الثانية، ثم تحول فيما بعد إلى شكل أسطواني.
ويعمل العديد من البعثات الأثرية فى هذه المنطقة من إيطاليا وفرنسا ومصر فى متابعة النقوش الصخرية الفريدة التى تكشفها الصحراء الشرقية إلى جانب كهوف منطقة النوبة وأيضا كهوف الصحراء الغربية التى يؤدى الكشف عنها عن رؤية واضحة لتاريخ الجنس البشرى على الأرض، بالإضافة لاستقرار الجماعات التى سكنت تلك المنطقة.
وقد تعرف الأثريون على بعض الرموز وهى تخص أسماء الملوك الأقدم الذين حكموا مصر قبل الأسرة الأولى مثل الملك العقرب أو نعرمر، بالإضافة لمعرفة استقرار الملكية بداية نشأة وتكّون الدولة المصرية وسيطرتها على تلك البقعة الصحراوية مترامية الأطراف؛ منذ العصور المطيرة وحتى بداية الأسرات الفرعونية، ما يدل على امتداد نفوذ الملكية واستقرارها من الألف الرابع قبل الميلاد فى جنوب مصر.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟