رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الرى» تعلن الطوارئ استعدادًا لـ«السيول والأمطار»

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 08:59 م
البوابة نيوز
رنا يسرى
طباعة
حالة طوارئ، اجتماعات يومية، مشروعات حماية، تجهيز للسدود والبحيرات.. جانب من استعدادات الحكومة، بالتكاتف بين كل وزاراتها، لاستقبال موسم السيول وهطول الأمطار، المتوقع خلال الفترة المقبلة.
وفى إطار خطة وزارة الموارد المائية والرى، برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطي، لحماية المدن والقرى والبنية التحتية من إخطار السيول؛ نفذ قطاع التوسع الأفقى والمشروعات، أحد قطاعات مصلحة الرى العديد من مشروعات الحماية من السيول، بجميع محافظات الوجه القبلى، بزمام الإدارات العامة للتوسع الأفقى، ومقرها إسنا وأسيوط وبنى سويف.
وقال المهندس شحتة إبراهيم، رئيس قطاع التوسع الأفقى والمشروعات، إنه تم خلال السنوات الأربع الماضية، تنفيذ 41 عملية حماية من السيول، بقيمة إجمالية 625 مليون جنيه، وسعة تخزينية 85 مليون متر مكعب، وهذه العمليات عبارة عن: سدود إعاقة، وبحيرات صناعية، وجسور حماية، وحواجز توجيه، وقنوات صناعية.
وأوضح «إبراهيم»، لـ«البوابة نيوز»، أنه في محافظة أسوان تم الانتهاء من أعمال حماية من مخاطر السيول بقيمة 360 مليون جنيه، وفى محافظة الأقصر تكلفت أعمال الحماية 56 مليون جنيه، وفى قنا 30 مليون جنيه، وفى محافظة سوهاج 27 مليون جنيه، لحماية جامعة سوهاج الجديدة، وقرية الكوامل، وقرى نزلة عمارة.
وأضاف: «في محافظة أسيوط، تم الانتهاء من 12 عملية، بقيمة 121 مليون جنيه، وفى محافظة المنيا تم الانتهاء من أعمال حماية بقيمة 16 مليون جنيه، وفى محافظة بنى سويف، تم تأهيل 3 مخرات سيول، وفى محافظة الجيزة تم تنفيذ أعمال بقيمة 14 مليون جنيه».
وأشار رئيس قطاع التوسع الأفقى والمشروعات بوزارة الرى، إلى أن القطاع يقوم حاليًا بتنفيذ 9 عمليات أخرى، بقيمة 150 مليون جنيه، بإجمالى 16 عمل صناعى، للحماية من إخطار السيول.
من ناحيته؛ قال المهندس سيد سركيس، رئيس قطاع المياه الجوفية، إنه تم تطهير مخرات السيول، خلال شهرى أبريل ومارس الماضيين، وتم الانتهاء من كل عمليات التطهير، خلال شهر سبتمبر الجاري؛ مشيرًا إلى أن قطاع المياه الجوفية، يقوم بعمليات مرور مكثف، في الفترة الحالية، على مخرات السيول والوديان، للتأكد من خلوها من العوائق أو التعديات، بالإضافة لعمل الصيانة اللازمة للمعدات لضمان استخدامها.
وأوضح «سركيس»، لـ«البوابة نيوز»، أنه تم الانتهاء في محافظة شمال سيناء، من بناء 8 سدود وحاجز و15 خزانًا، و59 سدًا و19 سد خزان أرضي، باعتبارها واحدة من أكثر المحافظات المعرضة للسيول، كما تم الاستعانة بمعهد بحوث الموارد المائية، من خلال محطات الرصد الموزعة على المحافظات، من خلال معرفة مواعيد النوة ودرجة خطورتها طبقًا لتقرير النشرات اليومية.
وأضاف، أنه سيتم قرب ابتداء موسم هول الأمطار، إنشاء غرفة عمليات لتنسيق جهود أجهزة الدولة المختلفة، في مواجهة إخطار السيول، تضم المئات من المسئولين والقيادات، حيث تتيح تلك الغرفة الاطلاع على خرائط توقعات الأمطار والسيول لأيام مقبلة، الأمر الذى سيسهم بفاعلية في مواجهة موجات الأمطار، وتوخى الحيطة والحذر، برفع جاهزية تلك الجهات، واتخاذ الإجراءات الوقائية الاستباقية الملائمة.
وأوضح رئيس قطاع المياه الجوفية، أنه من خلال مشروع الإنذار المبكر، التابع لوزارة الموارد المائية، يتم إخطار الإدارة، والمحافظة، بنشرة احتمالية حدوث السيول، وهنا تتخذ غرفة العمليات بالمحافظة الإجراءات اللازمة، وإبلاغ الجهات التابعة، لأخذ الاحتياطات المتعلقة بحركة الطرق والمرور واستعداد المعدات.
كما تقوم فرق من مهندسى الإدارة بالتوجه إلى الأودية المتوقع حدوث سيول بها، إن أمكن، لمراقبة ورصد حركة المياه، وكميتها، وكفاءة عمل المنشآت الصناعية المقامة «سدود وخزانات وبحيرات وحواجز وقنوات».
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟