رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس مبادرة الكشف عن أمراض السمع لحديثي الولادة لـ«البوابة نيوز»: نستهدف فحص 2.5 مليون مولود سنويًا.. توفير العلاج والسماعات وزراعة القوقعة للحالات ‏المصابة مجانًا

الإثنين 09/سبتمبر/2019 - 09:11 م
حوار رئيس مبادرة
حوار رئيس مبادرة الكشف عن أمراض السمع للبوابة نيوز
ايمان عبدالقادر
طباعة
على مدى عامين، أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي عددًا من المبادرات الصحية، من ‏خلال 100 مليون صحة، والتى شملت الكشف عن فيروس «سى» والأمراض غير السارية، كما انطلقت من خلال «100 مليون صحة» ‏مبادرة مسح فيروس «سى» للأطفال، والكشف المبكر عن أورام الثدى للسيدات، ومبادرة صحتنا في أسلوب ‏حياتنا للإقلاع عن التدخين واتباع العادات الصحية السليمة، وجاءت مبادرة الكشف عن أمراض السمع ‏لحديثى الولادة آخر المبادرات التى أطلقتها وزارة الصحة في الوقت الحالي.

رئيس مبادرة الكشف
وتعهد الرئيس السيسي عام 2018 عام ذوى الإعاقة، على تقديم الرعاية الصحية لذوى الإعاقة والعمل ‏ على الكشف المبكر للأمراض التى قد تؤدى إلى الإعاقة، وأكد توجيهاته للحكومة بالاهتمام برعاية ‏الأطفال ذوى الإعاقة من خلال عيادات الصحة الأولية، والاهتمام بالعلاج الوظيفى وعلاج النطق، مع توفير ‏الأجهزة التعويضية وكل ما يلزم من أدوات طبية لهم بأسعار رمزية، مع تعميم الاكتشاف والتدخل المبكر في ‏مراكز صحة الأسرة بالمحافظات، لاكتشاف الإعاقة وتقديم البرامج العلاجية‎.‎
من هنا انطلقت المبادرة الرئيسية للكشف المبكر عن الأمراض السمعية لدى حديثى الولادة، ووجهت ‏الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بالكشف المبكر عن حالات ضعف السمع عند المواليد، وإدراج ‏هذا الكشف ضمن قائمة التطعيمات الإجبارية التى تعطيها الوزارة للمواليد، مع توفير كل الأجهزة الطبية ‏اللازمة لقياس السمع والاكتشاف المبكر للحالات، وأكدت وزيرة الصحة والسكان، على الاهتمام بجودة ‏الخدمة الطبية المقدمة للمريض في جميع التخصصات التى تشملها المبادرة الرئاسية، خاصة في عمليات ‏زراعة القوقعة، مشيرة إلى أهمية التوعية الإعلامية والتثقيفية للأسر للاكتشاف المبكر للطفل المصاب ‏بضعف السمع، فضلًا عن التوعية بكيفية التعامل مع جهاز «القوقعة» للحالات التى تمت لها الزراعة، ‏ومتابعة مراحل تطور الطفل لمعرفة مدى استجابته لعملية الزراعة، بالإضافة إلى أهمية متابعة تنظيم ‏جلسات تخاطب للأطفال لتحقيق أقصى استفادة من عملية الزرع.‏
وفى الأول من سبتمبر الحالى أطلقت وزارة الصحة والسكان المبادرة الرئاسية للكشف عن أمراض السمع ‏لدى حديثى الولادة، من عمر يوم حتى 28 يوما، في الوحدات الرعاية الصحية الأولية بجميع المحافظات.
رئيس مبادرة الكشف
■ في البداية حدثنا عن هدف إطلاق الحملة؟
الحملة تهدف إلى كشف وفحص حديثى الولادة لاكتشاف أى عيوب أو أمراض سمعية، وتقديم العلاج أيضًا ‏بالمجان لكل الأطفال المصابة، ويعد الاكتشاف المبكر لمشكلات السمع عند الأطفال بعمر شهر، يهدف إلى ‏خفض نسب الإعاقة السمعية، والوصول إلى إحصائيات واقعية ومعتمدة لنسبة إعاقة السمع في مصر، ‏فتأخر اكتشاف الإعاقة السمعية لا يحقق النتائج المرجوة من العلاج.‏
■ وأين يتم إجراء تلك الفحوصات للمواليد؟ وهل ستكون على مراحل على غرار مبادرات الصحة الأخرى؟
يتم الفحص والكشف في جميع المحافظات الـ٢٧ على مستوى الجمهورية في نفس التوقيت، من خلال ‏الوحدات الصحية المنتشرة بمعدل ١٣٥٠ وحدة صحية، وتم توزيع أجهزة حديثة للكشف عن أمراض السمع ‏حسب الكثافة السكانية التى تستوعبها كل وحدة، والحملة ليس لها وقت للانتهاء منها فقد انطلقت وهو ‏مشروع قومى مستمر، ويتم بشكل إلزامى لجميع المواليد مثل تحليل الغدة الدرقية ويتم تسجيله في شهادة ‏الميلاد.‏
وبداية الانطلاق من خلال ١٣٥٠ وحدة ويمكن مستقبلا أن يشمل الفحص ٣٠٠٠ وحدة صحية على ‏مستوى الجمهورية حسب استيعاب الكثافة السكانية والمواليد في كل محافظة.‏
رئيس مبادرة الكشف
■ حدثنا عن الاستعدادات لإطلاق المبادرة؟
بالفعل كانت الاستعدادات منذ فترة طويلة وكانت هناك غرفة متابعة في وزارة الصحة والسكان لمتابعة ‏المبادرة وخطوات تفعيلها، وشملت وضع بروتوكلات العلاج وبروتوكلات العمل مع المستشفيات، كما تم ‏تدريب ٣٥٠٠ ممرضة ومدخل بيانات ومشرفى تمريض في المحافظات، على كيفية إجراء ‏المسح واستخدام جهاز قياس السمع وقراءة النتائج وتسجيلها، وكيفية تحويل الحالات الإيجابية إلى ‏المستشفيات لتلقى العلاج بالمجان، بالإضافة إلى توعية الأهالى بضرورة المتابعة. ‏
■ وكيف يجرى تشخيص المولود أنه مصاب بالفعل بضعف السمع؟
‏ التشخيص يتم على مراحل حيث يتم فحص الطفل أول مرة بالوحدة الصحية التابع لها خلال عمر ٣ أيام ‏إلى ٧ أيام، ثم فحص الطفل بعد أسبوع من تاريخ الزيارة الأولى في نفس الوحدة الصحية، وقد تكون نتيجة ‏الاختبار الثانى تثبت أن الطفل طبيعيًا أو يحتاج إلى فحوصات أكثر تطورا ويتم تحويله إلى مراكز متخصصة ‏ومستشفى الإحالة للتشخيص، ويمكن تثبيت التشخيص النهائى في عمر ٣ أشهر وتوفير العلاج المناسب ‏بعمر ٦ أشهر، أو سنة حد أقصى.‏
رئيس مبادرة الكشف
■ ما الفحوصات التى تلى الكشف الأول؟
الفحوصات المتقدمة تشمل فحص السمع للأذن الوسطى وعمل قياس سمع بالكمبيوتر، ويتم التعامل مع كل ‏طفل حسب حالته الصحية سواء بتوفير علاج أو تركيب سماعة معينة أو زراعة قوقعة.‏
■ هل هناك مستويات لضعف السمع؟
هناك درجات لضعف السمع تبدأ ببسيط ثم متوسط ثم شديد، ثم عميق، وفى عدد من الأسباب التى تؤثر على ‏ضعف السمع، فالإصابة ممكن تكمن في ضعف في الأذن الوسطى والخارجية، أو العصب أو المركز السمعي، ونجرى جميع الفحوصات التى تظهر ذلك.‏
رئيس مبادرة الكشف
■ ما المستشفيات المشاركة في التشخيص والعلاج؟
وزارة الصحة وفرت ٢٧ مستشفى بمعدل مستشفى على الأقل في كل محافظة، هذا بخلاف المستشفيات ‏الجامعية والتأمين الصحي، كما أن معهد السمع والكلام مشارك كأكبر مركز متخصص في ذلك الأمر ‏ويستطيع أن يغطى محافظات الجيزة والقاهرة والقليوبية.‏
■ هل الكشف المبكر يؤثر على توقيت زراعة القوقعة للأطفال؟
بالطبع يؤثر، فاكتشاف الأهل لإصابة الطفل بمشكلة في السمع قد يتم بعد عام أو اثنين من عمره، وقد ‏تستمر التشخيصات والعلاج أعوامًا أخرى لأعراض تأخر الكلام، والكشف المبكر على الأطفال يؤدى إلى ‏العلاج المناسب ومن ضمنها زراعة القوقعة في وقت مبكر، فأول ٣ سنوات من عمر الطفل هى أهم السنوات، وتشخيص وعلاج ضعف السمع في وقت أقل من ذلك أفضل، خاصة أن عمر تغطية التأمين ‏الصحى لزراعة القوقعة يبلغ ٥ سنوات فقط. وسنوفر في المبادرة زراعة القوقعة مجانا لجميع الأطفال ‏المصابة وتحتاج إلى ذلك، وقد تصل أقصى مدة إلى ذلك عام واحد فقط بعد التشخيص النهائى واستنفاد كل ‏طرق العلاج.‏
رئيس مبادرة الكشف
■ هل ستوفر المبادرة جلسات التخاطب للأطفال؟
بالطبع ستوفر المبادرة جلسات التخاطب، خاصة أن كل هذه الخدمات متوفرة بالفعل في المستشفيات ‏والمراكز الحكومية والجامعية.‏
■ هل توجد إحصائيات رسمية تعلن أعداد ضعاف السمع أو فاقديه في مصر؟
للأسف لا توجد إحصائيات رسمية تم إجراؤها، ومعظم الإحصائيات الموجودة هى أكاديمية فقط، والمبادرة ‏ستوفر ذلك من خلال المسح الإلزامى لحديثى الولادة.‏

رئيس مبادرة الكشف
■‏ ما الحالات الأكثر عرضة لضعف السمع؟
‏ الأكثر عرضة للإصابة بضعف السمع المواليد في حالات زواج الأقارب أو وجود تاريخ أسرى للإصابة ‏بضعف السمع عند الأطفال، أو إصابة الأم بعدوى فيروسية أو بكتيرية خطيرة أثناء الحمل مثل الحصبة ‏الألمانية، إضافةً إلى تشوهات الجمجمة لدى الطفل، وارتفاع نسبه الصفراء في الدم على مستوى يحتاج إلى ‏تغيير دم الطفل، وتأثر العلامات الحيوية عند الطفل بعد الولادة مباشرةً مثل تأخر التنفس الطبيعى لمدة ١٠ ‏دقائق، ووضع الطفل على جهاز التنفس الصناعي، والولادة المبكرة قبل اكتمال نمو الطفل أو أن يكون وزن ‏الطفل أقل من ١٥٠٠ جرام، وتناول بعض الأدوية المعروفة بتأثيرها السلبى على حاسة السمع، وبعض ‏الأمراض الخلقية المعروفة بارتباطها بضعف السمع.‏
■ بالنسبة لمعهد السمع والكلام كم عدد الحالات التى يتم استقبالها؟
المعهد يحتوى على ٦ عيادات سمعيات و٦ عيادات أنف وأذن و٣ عيادات تخاطب، وتحتوى عيادات ‏التخاطب على أجهزة حديثة وجميع الأجهزة اللازمة، والمعهد يستقبل من ٦٠٠ إلى ٩٠٠ حالة يومية من ‏الكبار والصغار، وتختلف حسب عيادات المعهد حيث يوفر إجراء كشف السمعيات وعيادات التخاطب وكشف ‏أنف وأذن، كما تم إجراء ٣٥٠ حالة زراعة قوقعة خلال الثلاث السنوات الأخيرة.‏
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟