رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

راعي إيبارشية القاهرة المارونية: نصلي من أجل توحيد موعد الأعياد

السبت 07/سبتمبر/2019 - 12:40 م
البوابة نيوز
مايكل عادل
طباعة
تعتبر الكنيسة المارونية جزءا من الكنيسة الكاثوليكية، وتقر بسيادة بابا الفاتيكان عليها، ومقر الكنسية المارونية في بكركى بلبنان ولها بطريركها الخاص وأساقفتها، ويعود تأسيسها إلى البطريرك يوحنا مارون عام 687 ميلادية في شمالى سوريا.
ولجأ يوحنا مارون برفقة عدد من أتباعه إلى جبل لبنان ليؤسسوا نواة الكنيسة المارونية بلبنان، لذا أجرت «البوابة نيوز» حوارا مع المطران جورج شيحان راعى الإيبارشية المارونية في مصر للتعرف على أمور تهم المارونيين في مصر.. وإلى نص الحوار.
< ماذا عن توحيد الأعياد؟ وهل ترى أن هذه الخطوة ستعمل على التقارب بين كنيسة الغرب والكنيسة الشرقية؟
- يحتفل الكاثوليك بعيد الميلاد في 25 ديسمبر، بينمــا يحتفل الأقباط الأرثوذكس بعيد الميلاد في السابع من يناير، وبعض الكنائس الشرقية، على مثال الأرمن الأرثوذكس يحتفلون بالميلاد في 6 يناير، نذهب في هذين التاريخين إلى الكنائس الأرثوذكسية ونجلب معنا الرغبة في الالتقاء والمشاركة والاحتفال معهم وسماع العظات في هذه المناسبات، ونصلى من أجل أن تتحقق هذه الرغبة في توحيد موعد الأعياد.
< كيف ترى وضع مارتن لوثر في عهد البابا فرنسيس داخل الكنيسة الكاثوليكية الآن؟
- زعيمـــان مع وجهة نظر للعالم متشابهة.. العيش في وئام وتحقيق حلم «السلام»، فقد استشهد البابا فرنسيس بالزعيم الأمريكى مارتن لوثر في رسالته «علينا استخدام عقولنا ومواردنا بدقة لبناء السلام، فإن هذا، باختصار، الإرث الذى يتركه مارتن لوثر كينج للعالم ورسالته إلى رجل اليوم: الحاجة إلى إنقاذ البشرية وحماية الخلق».
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟