رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

في تذكار رحيله.. 5 معلومات عن حزقيال بن بوزي النبى

الإثنين 12/أبريل/2021 - 11:39 ص
البوابة نيوز
ماريان ناجي
طباعة


تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الاثنين، بتذكار رحيل النبي العظيم حزقيال بن بوزي الكاهن.
وكان هذا الصديق كاهنا ثم سباه نبوخذ نصر إلى بابل مع يهوياكين الملك وهناك عند نهر خابور في أرض الكلدانيين حل عليه روح الرب فتنبأ بأمور عجيبة مدة اثنتين وعشرين سنة منها قوله عن ميلاد السيدة العذراء والدة الإله وبقائها بعد الولادة عذراء: ان الرب أراه متجها للمشرق وهو مغلق.
وقال له: " هذا الباب يكون مغلقا لا يفتح ولا يدخل منه إنسان لأن الرب إله إسرائيل دخل منه فيكون مغلقا (حز 44: 1 و2)، وتنبأ عن المعمودية التي تقدس نفس الإنسان وجسمه وتلين قلبه الحجري وتجعله ابنا لله بحلول الروح المقدس عليه.
وبكت الكهنة على تركهم تعليم الشعب وحذرهم من ذلك مبينا لهم أن الله يطلب نفوسهم منهم ان هم أهملوا تعليمهم، ثم تنبأ عن القيامة العامة وعن قيامة الأجساد بأرواحها التي كانت متحدة بها وعن مجازاتها بما تستحقه وذكر أقوالا كثيرة نافعة لكل من يقف عليها وأظهر الله على يديه آيات عظيمة.
ولما عبد بنو إسرائيل الأصنام في بابل بكتهم فوثب عليه رؤسائهم وقتلوه ثم دفنوه في مدافن سام.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟