رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظ الأقصر: افتتاح مستشفى سرطان الأطفال إضافة جديدة

السبت 27/فبراير/2021 - 10:46 م
البوابة نيوز
الأقصر - إيمان العماري
طباعة
قال المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، اليوم السبت، إن افتتاح مستشفى شفاء الأورمان لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد ومقرها بمدينة طيبة شمال الأقصر، يعد إضافة جديدة لصروح مستشفيات الأورمان بالمحافظة، والتي ستخفف عن أطفالنا مشقة وعناء السفر لتلقي العلاج، حيث يعد أول مستشفى متخصص لعلاج أورام الأطفال بالمجان في الصعيد ويضاف إلى منظومة شفاء الأورمان الطبية الكبيرة في علاج الأورام بالمجان.
وأضاف محافظ الأقصر، أن دور مؤسسات المجتمع المدني وفي مقدمتها جمعية الأورمان، يأتي في ضوء رؤية مصر 2030 التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحقيق أهداف ومبادئ التنمية المستدامة، كما تأتي اتساقا مع ما اتخذته الدولة من مبادرات أطلقها الرئيس بدأت بمبادرة 100 مليون صحة، وصولا إلى منظومة التامين الصحي الشامل والتي كان لمستشفي شفاء الأورمان نصيب منها.
وكانت مدينة طيبة شمال الأقصر، قد شهدت اليوم، افتتاح مستشفى شفاء الأورمان لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد، بحضور السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والطيار محمد منار وزير الطيران المدني، والمستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، ومحمد الإتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وحسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، والكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وقيادات مؤسستي الأورمان وشفاء الأورمان اللواء ممدوح شعبان والمهندس حسام القباني ومحمود فؤاد، والدكتور عادل العدوى وزير الصحة الأسبق وعضو مجلس إدارة مستشفى شفاء الأورمان، والدكتور هاني حسين مدير عام المستشفى والدكتور أحمد مجدي المدير الطبي ومحمد بدوى المدير الإداري، وعدد من قيادات بنك مصر وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ والشخصيات العامة ورجال الأعمال والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.
وفي كلمتها، أشادت وزيرة التضامن بالدور الفاعل والحيوي لمؤسسات المجتمع المدني وما يقدمونه من مبادرات ومشروعات خيرية تحت مظلة التضامن الاجتماعي، مؤكدة أن مثل هذه المبادرات والأعمال الخيرية المجتمعية تسهم في بناء الإنسان المصري وكفالة حقوقه.
"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟