رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

صلاح فوزي: 25 يناير يجسد موقفًا بطوليًا للشرطة المصرية

السبت 23/يناير/2021 - 08:37 م
الشرطة المصرية
الشرطة المصرية
ايمان السنهوري
طباعة
قال الدكتور صلاح فوزي، الفقيه الدستوري، إن الشرطة المصرية دومًا مخلصة للوطن والمواطنين، فحسبما نص الدستور فهي في خدمة الشعب المصري، وتكفل للمواطنين الطمأنينة والأمن والسهر على حفظ النظام العام والآداب العامة.
وذكر "فوزي"، في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أنه حدد يوم 25 يناير عيد للشرطة، ومناسبة وطنية، لأنه في يوم 25 يناير 1952، أصدر قائد القوات البريطانية في منطقة القناة، أمرًا لرجال الشرطة بالإسماعيلية بالانسحاب من مواقعهم وأن تتولى القوات البريطانية، استلام تلك المواقع، ورفض هذا الأمر على الفور؛ فتحرك ضباط الشرطة المصرية بجسارة بقيادة النقيب مصطفى رفعت رافضين تنفيذ الأمر، فما كان من القوات البريطانية سوى محاصرة مبنى المحافظة لاخراج قوات الشرطة بالقوة الجبرية.
وتابع: "ولكن قوات الشرطة المصرية وقفت بباسلة منقطعة النظير وسقط منهم نحو 56 شهيد، وجرح نحو 80 جريح، بالمقابل القوات البريطانية سقط منها عدد من القتلى يبلغ نحو 15 قتيل، ولكن القوات المصرية رفضت الانسحاب، وكان موقفًا بطوليًا للدفاع عن الكرامة والوطن، فتقرر يوم 25 يناير عيدًا للشرطة.
وتقدم الدكتور صلاح فوزي، بالتهنئة لرجال الشرطة البواسل ضباط وجنود ومجندي الدرجة الثانية وأمناء وعاملون مدنيون، في جهاز الشرطة، بعيدهم الوطني الذي يكرس ملحمة البطولة والاخلاص والولاء إلى الوطن؛ كما تقدم بالتهنئة إلى قائد مصر الرئيس عبدالفتاح السيسيي والقوات المسلحة الباسلة التي تدافع عن الوطن، وعن كرامته، وكرامة مواطنيه.
وأشار إلى التطورات بجهاز الشرطة فكلية الشرطة بها مركز بحوث الشرطة الذي يقدم دراسات وأبحاث في المجالات الأمنية العديدة، وكلية التدريب والتنمية، ومعهد القادة، ومعهد تدريب الضباط، أحد المنارات العلمية التدريبية المهمة في العالم، وكلية الدراسات العليا التي تمنح درجتي الماجيستير والدكتوراة وهي الأولى في العالم التي تمنح درجة الدكتوراه في علوم الشرطة والأمن. وذكر الحديث النبوي الشريف: عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله.
"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟