رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

المنتصر بالله نموذج للتعايش بين المسلمين والمسيحيين

الأحد 27/سبتمبر/2020 - 11:08 م
البوابة نيوز
كتب- مروان شاهين
طباعة
منذ سنوات كشف الفنان أحمد آدم عن عدم علمه بأن الفنان الكوميدى الراحل المنتصر بالله مسيحى رغم أنه كانت تربطه به صداقة قوية لاشتراكهما في عدة أعمال فنية سويا، ومن بينها فيلم «يا تحب يا تقب»، الذى كان بطولة مشتركة بينهما وبين الفنان الراحل فاروق الفيشاوى.
وأشار آدم إلى أنه لم يكن يعلم أن الراحل المنتصر بالله مسيحى الديانة طيلة فترة معرفتهما، والتى استمرت لأعوام طويلة وإنه اكتشف هذا الأمر بالصدفة وذلك نظرا لأن الراحل المنتصر بالله كان يصوم رمضان ويذبح في العيد مما لا يضع أى مجال للشك بكونه مسلم الديانة، حيث قال آدم أثناء حلوله ضيفًا على برنامج «عم سطوحى»، الذى قدمه الفنان صلاح عبدالله وخلال الحلقة تحدث «آدم» عن تميز المصريين بتعايشهم مسلمين ومسيحيين معا دون التطرق للسؤال عن الديانة، وقال: «إحنا عمرنا في مصر ما بنسأل أنت مسيحى ولا مسلم، عمرنا ما بنسأل السؤال ده، مفيش بينا وبين بعض المسألة دى، إحنا بلد مفتوحة لكل الناس والشارع الواحد كان فيه المسلم والمسيحى واليهودى وعايشين عادى».
أضاف: «نفس الوضع عندنا في الوسط، أنا مثلا معرفتش إن الفنان المنتصر بالله مسيحى غير لما عزمنى في فرح بنته، كان بيعزمنا في رمضان على الفطار، وبيدبح في العيد، وبيصوم في رمضان عشان يستنى يفطر معانا، فكنت هعرف إنه مسيحى إزاى، مفيش فرق بين مسلم ومسيحى في مصر مؤكدا أنه علم بهذه المسألة حينما وجه له المنتصر دعوة لحضور حفل زفاف ابنته، مضيفًا أنه فوجئ حين علمه بهذه المسألة، خاصة وأن المنتصر بالله كان يذبح الأضحية في عيد الأضحى، ويدعوهم لتناول الإفطار في منزله خلال شهر رمضان.
وتابع: «كان بيعزمنا في بيته، ويبقى صايم معانا، ويشق ريقه معانا، وبعدين يأكل، هو إنسان جميل ومحترم وأنا بحبه جدًا».
وكشف آدم عن أن هذه الواقعة ألهمته بفكرة تقديم فيلم «فيلم هندى» الذى جمعه بالفنان صلاح عبدالله عام ٢٠٠٣، وشاركهما البطولة منة شلبى، ورشا مهدى، ويوسف داود، وسلوى محمد على، وكوكبة من النجوم، من تأليف هانى فوزى، وإخراج أمين راضى.

"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟