رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

بعد الخطوط الحمراء التي حذر السيسي من تجاوزها.. "حسم 2020" تربك حسابات تركيا في ليبيا

السبت 11/يوليه/2020 - 05:51 ص
  الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
كتب محمد باسم
طباعة
حذر الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية يوم السبت الموافق 20 يونيو من تجاوز ميليشيات أردوغان في ليبيا لمنطقتي "سرت" و"الجفرة"، وطالب بحلول سلمية، لكن حكومة الوفاق التي سيطر على قراراتها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ظلت متعنتة ضاربة عرض الحائط بالأمن القومي المصري، وبكل الاتفاقيات التي نصت على خروج الميليشيات الأجنبية من ليبيا، وعلى الرغم من أن تركيا انتهكت حدود سوريا والعراق، وقتلت وشردت عشرات الآلاف إلا أن إعلام الإخوان استقبل ذلك بحفاوة ثم اعترض على حماية مصر لحدودها وروج لعدد من الأكاذيب تتنافى مع مبادرة مصر الأخيرة بضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا. 
مناورة "حسم 2020"، عبر تشكيلات ووحدات المنطقة الغربية العسكرية، بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، في الاتجاه الغربي الاستراتيجي، والتي استمرت لعدة أيام في إطار خطة التدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، جاءت لتؤكد أن الجيش المصري مستعد لحماية أراضيه، وللتأكيد على خط أحمر آخر وهو الأمن القومي المصري. رسالة لأي معتد على حق مصر.
السيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب، نقيب الأشراف، قال في تصريحات صحفية: إن تلك المناورة تستهدف الحفاظ على أعلى درجات الكفاءة والاستعداد القتالي للقوات المسلحة المصرية على كافة الاتجاهات الإستراتيجية برًا وبحرًا وجوًا، والقوات الدفاعية والصاعقة والمظلات؛ وتؤكد على جدية الردع لأعداء الوطن، ما يجعلها رسالة لكل من تسول له نفسه التعدي على سيادة مصر وحقها أمنها القومي وأمن أشقائها. 
وأكد وكيل أول مجلس النواب، أن مصر لديها جيش يدافع عنها، قوامه الشعب كله، ونفتديه بكل ما نملك، مثمنا جهود القيادة المصرية في الارتقاء بمستوى الجيش المصري ووضعه ضمن قائمة الجيوش الأقوى عالميًا، وجعله استمرارًا لمسيرة التأهيل والاستعداد الجيد لخوض أعتى الحروب، وفي كافة الأصعدة وفي ذات الوقت لا يعرف الاعتداء أو الانتهاك على سيادة الآخرين كما يفعل البعض تحقيقًا لأطماعه، ما جعله يتبوأ المكانة التاسعة، بين الجيوش الأقوى في العالم. 
ووجه وكيل أول مجلس النواب، التحية والتقدير لرجال مصر من قادة وأبناء القوات المسلحة على ما يبذلونه من تضحيات، تبرهن أن لهذا الوطن درع وسيف قادر بصدق على الدفاع عن أرضه وسمائه وبحاره ونهره من أي تهديد وخطر يدبره قوى الشر، كما نجحت من قبل في تطهير سيناء مرارًا وتكرارًا من خطر الإرهاب والميليشيات المسلحة، لترسخ بدلًا من مخطط خرابها وتدميرها، مشروعات تنموية شاملة تخطو بمصر نحو المستقبل الذي يطمح له أهله وتأكيد على العهد الذي اتخذه الرئيس عبدالفتاح السيسي يوم أن لبى نداء الشعب في الـ30 من يونيو والـ3 من يوليو 2013. ودعا وكيل مجلس النواب، المولى عز وجل أن يحفظ مصر وقائدها وجيشها ورجال أمنها، وشعبها ويوفق ولاة أمورها إلى كل خير، ويرد كيد كل معتد وخائن. رسالة قوية لكل من تسول له نفسه تهديد الأمن القومي المصري.
ومن ناحيته، قال النائب رياض عبد الستار عضو مجلس النواب، لـ"البوابة نيوز"، إن المناورة "حسم 2020" رسالة قوية لكل من تسول له نفسه تهديد الأمن القومي المصري، وتابع: "سنضرب بيد من حديد وسنقصف ميليشيات الإرهاب لأردوغان، وسنقطع يد تميم قطر الذي يمول الإرهابيين في ليبيا". وأكد عضو مجلس النواب، أن يد القوات المسلحة الباسلة ستطول لأبعد الحدود، وستقطع رؤوس من يخطط ويدبر ويهدد أمن مصر القومي. 
تحمل رسائل طمأنة لشعب مصر
وفي نفس السياق، قال النائب بكر أبو غريب عضو مجلس النواب عن دائرة البدرشين بالجيزة، ل"البوابة نيوز"، إن المناورة "حسم 2020" للقوات المسلحة تحمل رسائل طمأنة لشعب مصر العظيم، وتؤكد جاهزية القوات المسلحة الباسلة لحماية مصرنا الغالية، موضحا أنها لن تسمح لأى قوى بالعالم المساس بأمن مصر القومي. ودعا عضو مجلس النواب، جموع المصريين بالإلتفاف حول القيادة السياسية والقوات المسلحة الباسلة لحماية أمن واستقرار مصر، مستنكرا الانتهاكات التي يمارسها مرتزقة وميليشيات أردوغان ضد الشعب الليبي الشقيق، ومشيرا إلى أن الغرض الرئيسي من التدخل التركي في ليبيا هو الإستيلاء على ثرواتها وخيراتها. 
مصر لن تسمح بمحاولة المساس بأمنها 
وقال النائب فايز أبو خضرة عضو مجلس النواب، إن أحلام اليقظة التي يعيشها أردوغان والمتمثلة في أرض الخلافة، والتي يستغل فيها مرتزقة من جنسيات مختلفة، وأموالا تدفعها دويلة قطر التي تتحالف مع الأتراك ضد أشقائها العرب في الخليج وليبيا، من أجل أن تجد لها دورا أكبر من حجمها في المنطقة، وتستنزف أموال القطريين لدعم الإرهاب. وأضاف "أبو خضرة" لـ"البوابة نيوز"، أن ميليشيات أردوغان ومرتزقته يقومان بترويع الشعب الليبي في غرب البلاد محاولة منهما لجعل ليبيا ولاية عثمانية، والاستيلاء على نفطها وغازها لإنقاذ اقتصاد تركيا المنهار، لكن صمود الشعب الليبي والقبائل الوطنية وبمساعدة الأشقاء العرب ستبقى ليبيا موحدة، وستطرد المليشيات الإرهابية والمرتزقة من كامل التراب الليبي. وأكد عضو مجلس النواب، أن خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي عند تفقده لقواتنا المسلحة في المنطقة الغربية رسالة واضحة وقوية بأن سرت الجفرة خط أحمر حتى يعلم الجميع حجمه وقدرته، وتؤكد أن مصر لن تسمح لأحد بمحاولة المساس بأمنها واستقرارها. 
أرعبت أردوغان والإرهابيين
وأكد المهندس إسماعيل نصر الدين عضو مجلس النواب، أن المناورة العسكرية الضخمة "حسم 2020" أرعبت الإرهابي أردوغان والإرهابيين الذين يقاتلون إلى جواره في ليبيا، مضيفا في تصريحات صحفية أن الأسلحة التي ظهرت خلال المناورة والتدريبات والجاهزية القتالية للجنود المصريون الأبطال دبّت الرعب في قلب أردوغان وعناصره، وهناك تقارير تركية عدة ترصد ذلك. وأشار "نصر الدين"، إلى أن المناورة "حسم 2020" رسالة إلى أردوغان أن الحرب في ليبيا ليست نزهة، وأنه لو فكر هو أو أي أحد من الإرهابيين والخونة الموجودين معه الإقتراب من الحدود المصرية سيواجهون الموت، قائلا إن هناك اصطفاف ليبي وإقليمي وعربي ضد أطماع أردوغان في ليبيا، ولن يستطيع أن يحقق منها شىء لأنها أطماع استعمارية فات زمانها، كما أن العصابات والجماعات الإرهابية التي تتعاون معه في ليبيا مصدر خطر كبير على ليبيا ذاتها ودول الجوار. 

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟