رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"البيئة" تعلن ختام مبادرة "اتحضر للأخضر" لتنظيف قاع البحر الأحمر

الأربعاء 01/يوليه/2020 - 02:44 م
البوابة نيوز
شرين حنفى
طباعة
أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اليوم الأربعاء، عن نجاح المرحلة الأولى من مبادرة تنظيف قاع البحر الأحمر وتعد هذه المبادرة النشاط الأول لمحور حماية التنوع البيولوجى الخاص بحملة "اتحضر للأخضر".
وأوضحت أنه تم رفع ما يقرب من 40 طن مخلفات من قاع البحر الأحمر في ختام أعمالها وذلك من خلال محميات البحر الأحمر وبالتعاون مع محافظة البحر الأحمر وغرفة الغوص والأنشطة البحرية بالإضافة إلى جمعية هيبكا.
واشادت الدكتورة ياسمين فؤاد بالمشاركين بالمبادرة لافتة أنها تعكس وعي العاملين بسياحة الغوص والقائمين عليها بأهمية الحفاظ على الحياة البحرية والتنوع البيولوجى كما تبرز نجاح برامج الوزارة في دمج القائمين على الأنشطة البحرية والسياحة والشباب في الحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجى، مؤكدة اننا قادرون معا على حماية البيئة والحفاظ على ثرواتها الطبيعية للاجيال القادمة.
وأوضحت وزيرة البيئة ان هذه المبادرة تعد خطوة أولى في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم وبعد توقف السياحة والأنشطة البحرية منذ بداية الأزمة مؤكدة الاستمرار في حماية البيئة والتنوع البيولوجى بمشاركة كافة الأطراف.
وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد ان مبادرة الوزارة اتحضر للاخضر تحت رعاية رئيس الجمهورية قد بدأت نشاطها لحماية التنوع البيولوجى بتنفيذ حملة نظافة موسعة لقاع البحر الأحمر بمناطق الغردقة وسفاجا ومرسى علم لمدة 10 أيام في الفترة من 19 إلى 29 يونيو للحفاظ على ثروات مصر الطبيعية بالتعاون مع شركاء العمل البيئى من المجتمع المدنى والقطاع السياحى في الأنشطة البيئية. مشيرة ان المراحل القادمة ستنفذ على نطاق أوسع وستشمل بعض مواقع للغوص داخل وخارج المحميات.
وتنوعت المخلفات التى تم استخراجها من المواقع المختلفة بين البلاستيكية والزجاجية والمعدنية والخشبية وغيرها وقد تم نقلها إلى المدفن الصحى للتخلص منها بصورة آمنة.
وأعرب المشاركين في الحملة على امتنانهم لجهود الوزارة لتطوير المحميات وحماية الشعاب المرجانية والحياة البحرية وهو ما يحقق حماية البيئة مع تنمية روافد السياحة البيئية.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟