رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الأحزاب تستعد لخريطة التحالفات في مجلسي النواب والشيوخ.. الوفد يجري مشاورات.. والشعب الجمهوري يقرر المنافسة منفردا.. والجيل يخوض الماراثون على المقاعد الفردية

السبت 20/يونيو/2020 - 07:52 م
البوابة نيوز
طارق سيد
طباعة
بدأت الأحزاب تستعد لخوض انتخابات مجلس النواب والشيوخ وتعلن عن تحركاتها خلال الفترة المقبلة بشأن الدخول في مشاورات مستمرة لخوض الانتخابات من خلال تحالفات تضم عددا من القوى الوطنية والبعض الاخر ينتظر لحن دخول قانون تقسيم الدوائر حيز التنفيذ.

الأحزاب تستعد لخريطة
أكد النائب محمد صلاح أبو هميلة، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، أن قانون مجلس الشيوخ جاء متوازنًا ومتماشيًا مع النصوص الدستورية جامعًا لنظامي القوائم المطلقة المغلقة والنظام الفردي.
وأضاف "أبوهميلة"، في تصريحات صحفية أن القائمة المطلقة المغلقة برغم بعض سلبياتها من حيث العدالة الانتخابية مقارنة بالقوائم النسبية إلا أنها بلا شك هي الاسهل للناخبين، والأقل تعقيدا في عمليات الفرز للأصوات لتحقيق نسب التمييز الإيجابي للفئات التي نص عليها الدستور، بشرط عدم التغول في نسبة تلك القوائم.
وأكد أبوهميلة أن الحزب عارض مسبقًا المقترحات المطالبة بأن تكون نسبة القوائم ثلاثة أرباع إجمالي عدد المقاعد، وانتهى بقبول نصف عدد المقاعد للقوائم المغلقة المطلقة كحد أقصى كحل توافقي، تم التوصل اليه من خلال اللجنة الفنية المشكلة من الأحزاب الفاعلة، والتي كان حزب الشعب الجمهوري أحد أعضائها من منطلق المرونة التي يتحلي بها حزب الشعب الجمهوري وجاهزيته لخوض انتخابات المجالس النيابية والتشريعية.

الأحزاب تستعد لخريطة
وفي سياق متصل قال المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد إن حزب الوفد سيجرى اتصالات ومشاورات خلال الأيام المقبلة مع عدد من الأحزاب والقوى السياسية بهدف الإتفاق على خوض انتخابات مجلس النواب والشيوخ بقائمة بها توافق وتجانس تضم القوى الوطنية، لأنه مطلوب أن يكون هناك كتلة وطنية داخل مجلسى النواب والشيوخ.
وأضاف "أبو شقة"، في تصريحات صحفية، إلى أن الحزب جاهز لخوض انتخابات مجلسى النواب والشيوخ طبقا لقوانين الانتخابات التى أقرها مجلس النواب، وننتظر البرلمان لإقرار قانون تقسيم الدوائر للبدء في تلقى الرغبات من مرشحى الحزب لانتخابات مجلسى النواب والشيوخ.
وأكد رئيس حزب الوفد أننا كحزب الوفد نسعى إلى أن نكون أمام قائمة انتخابية تضم قوى وطنية صادقة متجردة عن المصالح الحزبية الضيقة وتضع مصلحة الوطن في المقام الأول.

الأحزاب تستعد لخريطة
وفي نفس السياق، أكد ناجى الشهابى، رئيس حزب الجيل الديمقراطى أن حزب الجيل سيخوض انتخابات مجلس النواب ومجلس الشيوخ على المقاعد الفردية، بعد إصدار البرلمان لقوانين الانتخابات، مشيرا إلى أن مرشحى الحزب سيخوضون الانتخابات في كل المحافظات من خلال الدفع بمرشح في كل محافظة.
ودعا الشهابى في تصريحات صحفية إلى ضرورة وجود حوار واسع مع الأحزاب الجادة الداعمة للدولة المصرية لتشكيل قائمة وطنية لخوض انتخابات مجلسى النواب والشيوخ تضم كل الأحزاب التى تعبر عن كل أطياف السياسة في مصر.
وأشار رئيس حزب الجيل الديمقراطى إلى أن حزب الجيل متواجد ضمن تحالف الأحزاب المصرية وسيخوض معه الانتخابات، داعيا لإجراء جلسات حوار مجتمعى بين الأحزاب مثلما حدث أثناء مناقشة قوانين الانتخابات بهدف التوصل لقائمة وطنية.
وأوضح أن وجود قائمة وطنية سيجعلنا أمام مرشحين داعمين للدولة المصرية فيما تتعرض له من تحديات داخلية وخارجية خلال الفترة الأخيرة.
الأحزاب تستعد لخريطة
وقال المهندس أسامة الشاهد نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، إنه بالنسبة للنظام القوائم ينبغى أن يكون هناك تحالفات بين الأحزاب وبعضها للوصول لقائمة مناسبة تستطيع منافسة القوائم المتاحة وإلى الأن لم تتضح الصورة بشكل مباشر لهذه التحالفات رغم وجود تحالف الأحزاب المصرية.
وتسائل الشاهد، هل سيتحد تحالف الأحزاب المصرية مع الاحزاب الاخرى أم سيعلن عن قائمة بمفرده إلى الآن لم تظهر الصورة كاملة في هذا الأمر، مؤكدًا أن حزب الحركة الوطنية يسعى للمشاركة في الانتخابات المقبلة بقوة بعد أن تضمن القانون الجديد 50% للفردى و50% للقوائم، حيث إنه أصبح هناك سهولة أكثر من القانون القديم من خلال الحصول على مقاعد أكثر في النظام الفردى.
كما أوضح أن ذلك سيتم عند التوافق في حال مشاركة الحزب في الانتخابات منفردًا أم مشاركته تحت أسم تحالف الأحزاب المصرية.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟