رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

وقفة تضامنية للدبلوماسيين في الكويت احتجاجا على "الخطة الأمريكية للسلام"

الخميس 13/فبراير/2020 - 12:31 م
السفير الفلسطيني
السفير الفلسطيني لدى الكويت رامي طهبوب
أ ش أ
طباعة
نظمت السفارة الفلسطينية لدى الكويت، وقفة تضامنية شارك بها عدد كبير من الدبلوماسيين العرب والأفارقة والأجانب المعتمدين بالكويت؛ احتجاجا على "الخطة الأمريكية للسلام".
وقال السفير الفلسطيني لدى الكويت رامي طهبوب - في كلمة خلال الوقفة التي نظمت بمقر السفارة - "إن هذه الوقفة التضامنية، تأتي دعما للموقف العربي الرافض للخطة الأمريكية للسلام"، مشيرا إلى أن الحضور الدبلوماسي الكثيف لهذه الوقفة، عبر عن رفض الدول العربية والمجتمع الدولي.
وأكد طهبوب، أن موضوع القدس فيما يتعلق بهذه الصفقة، كان أساس رفض الفلسطينيين لها، مشددا على أنه لن يكون هناك أي سلام مع إسرائيل، ما دامت القدس الشرقية قد أزيحت من طاولة المفاوضات.
من جانبه، أكد السفير المصري لدى الكويت طارق القوني موقف مصر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، مشددا على أن مصر ستظل دائما وأبدا مساندة للشعب الفلسطيني، وهو ما يعبر عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي في جميع المحافل الإقليمية والدولية.
وشدد القوني على أن مصر ستستمر في دعم ومساندة الشعب الفلسطيني لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية؛ وذلك من خلال تسوية عادلة ومنصفة، تحقق تطلعاته وتقوم على مبادئ الشرعية الدولية.
بدوره، قال السفير الأردني لدى الكويت صقر أبوشتال، إن المملكة الأردنية ستكون الداعم الدائم للشعب الفلسطيني ولقضيته العادلة، موضحا أنه قبيل الإعلان عن "الخطة الأمريكية للسلام" بعام كامل، كان موقف العاهل الأردني الملك عبدالله بن الحسين واضحا من خلال اللاءات الثلاثة، وهى (لا للتوطين.. لا للوطن البديل.. لا للتنازل عن القدس).
وشدد على موقف بلاده الواضح تجاه القضية الفلسطينية، وعدم قبولها بأي حل، سوى إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو 1967.
وأكد عميد السلك الدبلوماسي سفير السنغال لدى الكويت عبد الأحد إمباكي، أن إفريقيا كلها تساند القضية الفلسطينية العادلة، وتدعم حقوق الشعب الفلسطيني، وهو ما ظهر جليا في القمة الإفريقية في أديس أبابا مؤخرا.
بدورها، أكدت السفيرة الفرنسية لدى الكويت ماري ماسدوبوي، أنها تمثل دولة كانت دوما تتخذ موقفا متوازنا من كل الأطراف، وتدعو دائما لاحترام القانون الدولي فيما يخص الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، مؤكدة ضرورة استئناف الحوار بين الطرفين، لإيجاد حل عادل للقضية، في إطار القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن.
فيما أكد السفير اليمني لدى الكويت الدكتور علي منصور بن سفاع، رفض بلاده للخطة الأمريكية جملة وتفصيلا، داعيا في الوقت نفسه إلى توحيد الصف العربي لمواجهة تلك الخطة.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟