رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

في ذكرى وفاته.. تعرف على الروائي العالمي "ليو تولستوي"

الأربعاء 20/نوفمبر/2019 - 03:07 م
الروائي العالمي
الروائي العالمي ليو تولستوي
مروة المتولي
طباعة
ليو تولستوي روائي روسي ويعتبر واحدا من عمالقة الأدب الروسي في القرن التاسع عشر والبعض يعده من أعظم الروائيين على الإطلاق.
ولد الكونت ليف نيكولايفيتش تولستوي في 9 سبتمبر 1828 وقد كان روائيًا ومصلحًا اجتماعيًا وداعية سلام ومفكرًا أخلاقيًا وعضوًا مؤثرًا في أسرة تولستوي. 
وتوفي في مثل هذا اليوم 20 نوفمبر 1910 وبمناسبة ذكرى وفاته تبرز "البوابة نيوز" تاريخه وأبرز المعلومات عنه:
من أشهر أعماله روايتي "الحرب والسلام" و"أنا كارنينا" وهما يتربعان على قمة الأدب الواقعي، فهما يعطيان صورة واقعية للحياة الروسية في تلك الحقبة الزمنية.
لقد أضمر الكاتب الروسي احترامًا خاصًا للأدب العربي، والثقافة العربية، والأدب الشعبي العربي. فعرف الحكايات العربية منذ طفولته.
عرف حكاية "علاء الدين والمصباح السحري"، وقرأ "ألف ليلة وليلة"، وعرف حكاية " على بابا والأربعون حرامي"، وحكاية "قمر الزمان بين الملك شهرمان"، ولقد ذكر هاتين الحكايات ضمن قائمة الحكايات، التي تركت في نفسه أثرًا كبيرًا، قبل أن يصبح عمره أربعة عشر عامًا.
وكفيلسوف أخلاقي اعتنق تولستوي أفكار المقاومة السلمية النابذة للعنف وتبلور ذلك في كتاب "مملكة الرب بداخلك" وهو العمل الذي أثر على مشاهير القرن العشرين مثل المهاتماغاندي ومارتن لوثر كينج في جهادهما الذي اتسم بسياسة المقاومة السلمية النابذة للعنف.
في سبتمبر من عام 1844، قُبل تولستوي طالبًا في جامعة كازان بكلية اللغات الشرقية، قسم اللغتين التركيّة والعربيّة، ولقد اختار هذا الاختصاص لسببين: الأول لأنّه أراد أن يصبح دبلوماسيًا في الشرق العربي، والثاني لأنه مهتم بآداب شعوب الشرق ولكن طريقة التدريس لم تعجبه فهجرها إلى الأعمال الحرة عام 1847م.
وبدأ بتثقيف نفسه، وشرع في الكتابة في تلك المرحلة الأولى من حياته كتب ثلاثة كتب وهي "الطفولة" عام 1852و "الصبا" عام 1854 و"الشباب" عام 1856. 
سئم حياته تلك فالتحق بالجيش الذي كان في حرب في القوقاز وشارك في بعض المعارك ضد جيش المريدين بقيادة الإمام شامل لكنه أحب القوقاز وأثرت فيه حياة شعوب القوقاز وكتب عن تجاربه تلك موضوعات نشرت في الصحف، وألف عنها كتابه "القوزاق" عام 1863 الذي يحتوي على عدة قصص. وبعد تقاعده من الخدمة العسكرية سافر إلى أوروبا وأعجب بطرق التدريس هناك ثم عاد لمسقط رأسه وبدأ في تطبيق النظريات التربوية التقدمية التي عرفها، وذلك بأن فتح مدرسة خاصة لأبناء المزارعين كما وأنشأ مجلة تربوية تدعى "ياسنايا بوليانا" شرح فيها أفكاره التربوية ونشرها بين الناس.
ويعد كتاب "الحرب والسلام" عام 1869 من أشهر أعمال تولستوي، ويتناول هذا الكتاب مراحل الحياة المختلفة، كما يصف الحوادث السياسية والعسكرية التي حدثت في أوروبا في الفترة ما بين 1805 و1820م. 
وتناول فيها غزو نابليون لروسيا عام 1812م ومن أشهر كتبه أيضًا "أنَّا كارنينا" عام 1877 الذي عالج فيه قضايا اجتماعية وأخلاقية وفلسفية في شكل مأساة غرامية كانت بطلتها هي أنا كارنينا. 
وفي أواخر حياته عاد تولستوي لكتابة القصص الخيالية فكتب "موت إيفان إيليتش" عام 1886، كما كتب بعض الأعمال المسرحية مثل "قوة الظلام" عام 1888. 
وأشهر أعماله التي كتبها في أواخر حياته كانت "البعث" وهي قصة كتبها في عام 1899 وتليها في الشهرة قصة "كريوتزسوناتا" عام 1889 و"الحاج مراد" التي نشرت بعد وفاته والتي توضح عمق معرفته بعلم النفس، ومهارته في الكتابة الأدبية. 
ومدى حبه ومعرفته بالقفقاس وقد اتصفت كل أعماله بالجدية والعمق وبالطرافة والجمال وأشهر أعماله التي كتبها في أواخر حياته كانت "البعث" وهي قصة كتبها وتليها في الشهرة قصة "الشيطان"ورواية " الميت الحي" ومسرحية " سلطان الظلام" وروايات "كريتسيروفا سوناتا"، و"الحاج مراد" و" وفاة ايفان ايليتش" وقصة "الأب سيرغي" والتي توضح عمق معرفته بعلم النفس، ومهارته في الكتابة الأدبية وقد اتصفت كل أعماله بالجدية والعمق وبالطرافة والجمال. 
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟