رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وكيل «الزراعة» الجديد: الفيوم الأولى على الجمهورية في «كارت الفلاح»

الأربعاء 16/أكتوبر/2019 - 08:36 م
كارت الفلاح
كارت الفلاح
كتبت- فاتن عبد الجليل
طباعة
قال الدكتور ربيع محمد سليمان، وكيل وزارة الزراعة الجديد بالفيوم، إنه لديه خطة عمل وضعها فور تعيينه، ينفذها خلال المرحلة القادمة للنهوض بالزراعة بالمحافظة، وتمثل تطويرا للخطة السارية التى يعمل بها مسئولو المديرية.
وأضاف «سليمان» أن الخطة ترتكز على ثلاثة ملفات كانت المديرية تعمل عليها، أهمها «كارت الفلاح»، والذى يمثل أهمية كبيرة في تحويل الفلاح من النظام القديم إلى الحديث، وتحديث بيانات المزارع وأصول الملكية ومعرفة حصته في الأسمدة الزراعية واحتياجاته في الأسمدة لحفظ حقوقه، بالإضافة إلى تقليص مشكلات الصرف وتهريب الأسمدة للسوق السوداء، وكذلك القضاء على الحيازات الزراعية الوهمية.
وكشف وكيل الزراعة بالفيوم، عن أن المحافظة انتهت من «كارت الفلاح»، بنسبة ٨٥٪ من إجمالى عدد الحائزين في المحافظة، والذى يبلغ ٢٤١٦٠٣ فلاحين، والباقي وهم ١٤٥٢٧ حائزا، لم يستكملوا بياناتهم مثل نقص الرقم القومي، ومنهم ٦ آلاف من الحائزين غير مستكملى البيانات، سيحضرون لاستكمال بياناتهم، وبهذا ستكون المحافظة انتهت من «كارت الفلاح» بنسبة ٩٢ ٪، على أن يستمر استقبال الحائزين المتخلفين حتى نهاية العام الجارى، بالجمعيات التابعين لها، ومن ثم توجيه البيانات لوزارة الإنتاج الحربي.
وأعلن «سليمان» أنه خلال الشهر الجارى، ستنتهى المحافظة من هذا الملف، لتكون الفيوم أولى محافظات الجمهورية في تفعيل «كارت الفلاح».
وأضاف أن ثانى أهم الملفات في خطته للمحافظة، هو حماية الأراضى والقضاء على التعدى في مهده وليس بعد تغلغله، قائلا إن هناك مشكلات تترتب على ذلك، وهى الضرر الذى يقع بعد التعدي، وعلاجه يتمثل في المتابعة المستمرة والحية على أرض الواقع من قبل مديرى الإدارات، مشيرا إلى أن أكثر المراكز تعديا على الأراضى الزراعية، هى مراكز: الفيوم، ويوسف الصديق، وإطسا، وبخاصة أراضى وضع اليد، مؤكدا أن هناك من ٤ إلى ٥ حالات يوميا تمثل تعديات على الرقعة الزراعية، ويتم إزالتها في بدايتها.
ووصف وكيل الوزارة ملف توزيع الأسمدة بالشائك، مشيرا إلى أن خطته خلال المرحلة القادمة تضييق الخناق على مهربى الأسمدة في الجمعيات الزراعية، حتى يتم التأكد من وصول السماد لمستحقيه، بالاتفاق مع رئيس الجمعية المنتخب ومدير الجمعية، وهو موكل من مديرية الزراعة، وعن زيادة سعر الأسمدة، نفى «سليمان» ذلك قائلا إن سعرها ثابت داخل الجمعيات، ويقدر بنحو ٥٥٠ جنيها للطن، أما بالنسبة للمبيدات، فهناك مراقبة عليها وبخاصة غير المطابقة.
وعن حظر زراعة الأرز في الفيوم، قال «سليمان» إن الأرز عبارة عن أصناف عدة، وهناك آمال في الأفق بتوريد بعض الأصناف بمركز الدراسات الزراعية، والتى تستطيع تحمل ندرة المياه، والتى تزرع على مصطبات مثل «سوبر ٣٠٠».
وختم وكيل الوزارة، أن المديرية انتهت من استعدادات توزيع مقررات الأسمدة لمحاصيل فصل الشتاء مثل القمح، والتى ستبدأ زراعتها من منتصف الشهر الجاري، مؤكدا أنه ضمن خطته العمل بالميكنة والمقترح التوسع فيها مستقبلا، بالإضافة إلى الاهتمام بزراعة شتلات الزينة ونباتات الظل.
سليمان: المحافظة انتهت من «كارت الفلاح»، بنسبة ٨٥٪ من إجمالى عدد الحائزين في المحافظة، والذى يبلغ ٢٤١٦٠٣ فلاحين، والباقى وهم ١٤٥٢٧ حائزا، لم يستكملوا بياناتهم مثل نقص الرقم القومي
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟