رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأمل يواجه الاستقلال في نقابة «الأطباء»

الخميس 10/أكتوبر/2019 - 05:54 م
 نقابة الأطباء
نقابة الأطباء
عفاف حمدى
طباعة
تخوض نقابة الأطباء انتخابات التجديد النصفى لها غدا الجمعة القادم 11 أكتوبر، لاختيار النقيب ونصف أعضاء مجلس النقابة العامة، واختيار نقباء المحافظات، وأعضاء مجالس النقابات الفرعية.
ويتنافس 16 مرشحا على مقعد النقيب، برز منهم اثنين، هما: حسين خيرى النقيب الحالى ومرشح تيار الاستقلال، وجمال شعبان طبيب القلب وعميد معهد القلب سابقا، وتحتدم المنافسة بينهما، ويتساءل البعض: هل ينتهى دور تيار الاستقلال بعد كل تلك السنوات من حكمه للنقابة، أم ستتجدد الدماء داخل النقابة بفوز فصيل جديد من الممكن أن يحمل رؤية جديدة؟
التقت «البوابة نيوز» طبيب القلب دكتور جمال شعبان، كما أنها لم تغفل تيار الاستقلال بكشف حسابه عن ما مضى وما طموحاته حال فوزه؟
يخوض «جمال شعبان» انتخابات نقابة الأطباء على مقعد النقيب في منافسة قوية ضد تيار الاستقلال، وتحدث » عن برنامجه ورأيه في دار الحكمة وعمل تيار الاستقلال خلال السنوات المنصرمة، ولماذا تخلى في اللحظات الأخيرة عن كونه مستقلا ليشكل قائمة «الأمل»، وأيضا أمله في نزول الأطباء يوم 11 أكتوبر والتخلى عن إحباطهم.
أما تيار الاستقلال فيخوض الانتخابات الدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء ومرشح تيار الاستقلال الذى أدار النقابة لسنوات مضت، يقرر الترشح من جديد على نفس التيار لاستكمال ما بدأه في الأربع سنوات الماضية.
مشيرًا أن النجاح يتم في حالة وجود تضامن وعمل مشترك بين جموع الأطباء ونقابتهم ومشاركة في السير معا نحو الهدف».
وأعلن «تيار الاستقلال» بعض ما تحقق بتضامن الأطباء خلال السنوات الماضية، وهو قانون 14 لسنة 2014 الذى ضاعف الأجور عما كانت عليه سابقا ورفع المعاش بالتدريج إلى 800 جنيه وحفاظه على أموال النقابة.
"
هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟

هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟