رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

إدجار آلان بو.. أين أدفن زوجتي؟

الأحد 06/أكتوبر/2019 - 06:00 ص
إدجار آلان بو
إدجار آلان بو
محمود عبدالله تهامي
طباعة
"لقد قتلت زوجتي! هذا ما حصل، وقمت بكل برود وبلادة إحساس بإزاحة الجثة عن المدخل، وفكرت في وسائل وطرق كثيرة لإخفاء الجثة، وأدركتُ أنه لا يمكنني إخراجها من المنزل لكي لا أثير الجيران وأجلب الشكوك إلى نفسي، فكّرت في تقطيعها إلى قطع ثم إحراقها أو إطعام الحيوانات من لحمها؛ ثم رأيت أن أحفر قبرًا في أرضية القبو وأدفنها فيه، لكني استبعدت تلك الطرق، وفكرت أن أضعها في صندوق ثم أطلب من شخص ما أن يأتي فيأخذه من البيت، لكنني استبعدت هذه الطريقة كذلك. أخيرًا استقر رأيي على ما ظننته أسلم طريقة وهي دفن زوجتي في أحد جدران القبو".. هكذا كتب الشاعر والقاص المدهش إدجار آلان بو خلال قصته المثيرة "القط الأسود"، ومن هذه القصة ومثيلاتها أطلق على "بو" كاتب الرعب والأسرار العجيبة.
إدجار آلان بو، الذي تحل ذكرى وفاته غد الإثنين 7 أكتوبر من العام 1849، ظل كاتبًا سيئ الحظ، رغم تعدد مواهبه التي ظلت جزءًا مهمًا بالحركة الرومانسية الأمريكية، والأدب الأمريكي في القرن التاسع عشر، والنقد، فكان مؤلفًا، وشاعرًا، ومحررًا صحفيًا، واشتهرت حكاياته بالأسرار، وأنها أيضًا مروعة، حتى إنه يُعتبر من أهم كُتّاب الرعب في العالم، وكان من أوائل الكُتّاب الذين سعوا لكسب لقمة العيش من خلال الكتابة وحدها، فعاش حياة صعبة ماليًا ومهنيًا.
بو، كان قد ولد مع بدايات القرن التاسع عشر في 19 يناير، وبات في نظر أبناء جيله رمز لـ"الشاعر الملعون"، التعيس، المُتسكع، المُشاغب في الكتابة الشعرية، المخرب في النثر، والمدمن المغامر المتفلت من كل القوانين، وربما يرجع سبب ذلك كما أوضح البعض هو وفاة زوجته التي يحبها "فرجنينا"، لقد سبب موتها صدمة كبيرة له، ظل بعدها مدمنًا للخمر، كما أنه لم يتوقف عن كتابة الشعر فيها.
ترك عدة أعمالا فنية مشهورة منها: القط الأسود، القلب الواشي، إنهيار منزل أشر، الحشرة الذهبية، بضع كلمات مع مومياء.
"
هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟

هل توافق على انضمام "كهربا" للأهلي؟