رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الطريق إلى 30 يونيو.. مصر تخطط لصناعة 2 مليار جرعة لقاح بيطري للدواجن.. خبير: صناعة 50 لقاحا خلال الفترة الماضية.. والديب: المنتجات المحلية ستعمل على توفير غذاء آمن للمواطنين

الجمعة 11/يونيو/2021 - 07:42 م
البوابة نيوز
محمد حميد
طباعة

في خطوة مهمة، أعلنت وزارة الزراعة عن تنفيذها خطة بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي لإنتاج نحو 2 مليار جرعة لقاح بيطري سنويًا تكون مخصصة لصناعة الدواجن.


الطريق إلى 30 يونيو..
وبحسب السيد القصير، وزير الزراعة، فإنه تم التوجيه بإنشاء وتطوير خط جديد لإنتاج لقاحات الدواجن وزيادة الطاقة الإنتاجية من 120 مليون جرعة لقاحات إلى 2 مليار جرعة سنويًا للمساهمة في تلبية احتياجات قطاع إنتاج الدواجن.
وأضاف القصير، أنه تم البدء في التشغيل التجريبي نهاية عام 2020، تمهيدًا لتشغيله بالطاقة القصوى له وسيكون بأسعار أقل من المستورد، ما يسهم في تخفيض التكلفة للمربين، والنهوض بصناعة الدواجن.
وأوضح الوزير، أن الدولة تعمل على تطوير صناعة الدواجن، من خلال تنفيذ برامج الحماية لها، والتوسع في إنتاج اللقاحات البيطرية للدواجن، خاصة أن استثمارات صناعة الدواجن تتجاوز 100 مليار جنيه، وتوفر ملايين من فرص العمل.

وكانت وزارة الزراعة، بدأت في التعاون نهاية العام الماضي مع شركة ميفاك للقاحات البيطرية المصرية وشركة كيمن الأمريكية لإنشاء مصنع جديد للقاحات البيطرية باستثمارات تبلغ 50 مليون دولار.
وبحسب وزارة الزراعة، فإن الشركتين اتفقا أيضًا على تطوير المصنع الحالي الذي يعتبر أول مصنع وطني لإنتاج اللقاحات البيطرية لسد احتياج السوق المحلي والعربي والأفريقي، كما اتفقت الشركتان على زيادة نسبة مساهمة الشريك الأمريكي من 10% إلى 30% نظرًا لملائمة المناخ حاليًا لضخ مزيد من الاستثمارات الأجنبية في السوق المصري.
ووفقا لبيانات صادرة عن الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فإن قيمة واردات مصر من اللقاحات البيطرية بلغت خلال العام الماضي نحو 3 مليارات و97 مليونًا، وذلك بعدما شهدت السنوات السابقة منظومة عمل وتعاون بين وزارة الزراعة ومعهد صحة الحيوان والصناعة الوطنية لإنتاج اللقاحات المهمة مثال "لقاحات الحمى القلاعية"، حيث تم التصدي للأوبئة الوافدة من البلدان المجاورة للحفاظ على الثروة الحيوانية.

الطريق إلى 30 يونيو..

وقال الدكتور مجدي السيد، خبير صناعة اللقاحات البيطرية، إن مصر نجحت في صناعة 50 عقارًا بيطريًا من عترات محلية 100%، تستخدم لعلاج أمراض الثروة الحيوانية والداجنة وبسعر مناسب للمُربين.
وأضاف، أن مصر في طريقها لتلبية الاحتياجات المحلية من اللقاحات البيطرية بنسبة تقترب من 28%، في حين كانت لا تزيد في السابق عن 3%، وذلك بعد إنشاء أول مصنعين في الصالحية لإنتاج اللقاحات البيطرية عالية الجودة بعترات مصرية 100% لعلاج فيروسات الحمى القلاعية والجلد العقدي وفيروسات إنفلونزا الطيور.
وأشار خبير صناعة اللقاحات البيطرية إلى أنه سيتم إنشاء مصنع جديد بدعم وزارة الزراعة والهيئة العامة للخدمات البيطرية وغيرها من المعامل والأبحاث المصرية بهدف تحقيق ما يقرب من 50% من حاجة مصر من اللقاحات البيطرية.
ولفت السيد إلى أن نجاح الشراكة بين شركة كيمن الأمريكية لإنتاج اللقاحات المتخصصة مع وزارة الزراعة أعطت فرصة كبيرة لإنتاج اللقاحات محليًا، مشيرًا إلى أن اللقاحات المصرية يتم تصديرها لنحو 15 دولة.


كما أشاد الدكتور أيمن الديب، أستاذ مساعد الفيروسات بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، بملف اللقاحات البيطرية، حيث نجحت وزارة الزراعة ومعهد صحة الحيوان وشركات إنتاج اللقاحات في تسجيل لقاحين للدواجن، يمثلان باكورة إنتاج لقاحات مخصصة للدواجن في مصر.
وأضاف الديب، أن اللقاحين سيتوفران في السوق المحلية خلال الأشهر القليلة القادمة، وذلك بالتعاون مع معهد بحوث الأمصال واللقاحات، التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.
وأوضح أستاذ مساعد بكلية الطب البيطري، أن أغلب اللقاحات المُستخدمة في مصر تأتى من الخارج، ومع صناعة اللقاح المصري المحلي، فإن ذلك سيؤدي إلى تراجع عدد وفيات الدواجن من إنفلونزا الطيور وغيرها، وذلك سيعمل على حل جزءً مهمًا من صناعة الدواجن، حيث سيتوفر لقاح آمن، وذو كفاءة عالية، وبسعر أقل من المستورد، بما يحافظ على صحة المصريين الذين يتناولون الدواجن.
"
هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟

هل تتوقع ارتفاع أسعار العقارات مع قرب تطبيق مبادرة البنك المركزي للتمويل؟