رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الدكتور فاروق الباز: شهادة التخرج نقطة فارقة بين نجاح شخص وآخر

الثلاثاء 11/مايو/2021 - 02:50 م
البوابة نيوز
علا حسنين. هناء بديع
طباعة
أكد الدكتور فاروق الباز مدير مركز أبحاث الفضاء بجامعة بوسطن، أهمية مواصلة جمع العلم والمعرفة والذى يُعد أول سبل التفوق والتميز، مشيرًا إلى أن شهادة التخرج الجامعية هي شهادة بانتهاء مسيرة معاونة الآخرين في تعليمك لكنها نقطة انطلاقك لتبدأ تعليم ذاتك وهو ما يمثل نقطة فارقة بين نجاح شخص وآخر.
جاء ذلك خلال مشاركة العالم الجليل في وقائع افتتاح نادى الفلك بالجامعة وذلك إلكترونيًا عبر تطبيق زووم تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة، حيث أوضح الدكتور فاروق الباز أهمية حسن إدارة الوقت واستثماره على النحو المطلوب والعمل بروح الفريق واختيار مجموعة العمل وتحديد المهام وفق سمات وقدرات كل فرد تُعد أحد ركائز نجاح الإنسان وتميزه.
وأشاد بجامعة أسيوط ومكانتها العريقة والذي يفخر بأنه بدأ حياته العلمية كمعيد بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم عام 1958 مع بداية انطلاق الدراسة بجامعة أسيوط والذى كان حينها مدربًا لفريق كرة القدم لمنتخب الجامعة خلال عمله الأكاديمى بها.
وأعرب الدكتور شحاتة غريب عن سعادته البالغة بتشريف الدكتور فاروق الباز وقامته العلمية المرموقة على مستوى العالم لوقائع افتتاح نادى الفلك الطلابى بالإدارة العامة لرعاية الشباب والذى يُعد أول نادى من ذلك النوع على مستوى الجامعات المصرية تم إنشائها بفكرة طلابية ولائحته نابغة من اقتراحات وآراء الطلاب، وهو ما يأتي في إطار حرص إدارة بقيادة الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة على توفير كافة سبل الدعم والرعاية للأنشطة الطلابية وتنويع مجالاتها وتوسيع قاعدة المشاركين فيها، وتهيئة المناخ لأبناء الجامعة من الطلاب الذى يمكنهم على الإبداع والابتكار وتأهيلهم ليكونوا علماء متميزين في مختلف المجالات.
وأشار الدكتور شحاتة غريب إلى أن وقائع الافتتاح تضمنت مشاركة الدكتور فاروق الباز في حلقة نقاشية مع الطلاب أجاب خلالها على استفساراتهم التي أكد خلالها على أن جمع العلم والمعرفة على نحو دائك هى سر النجاح والتميز وتعليم الذات والذى يمتد كذلك لتعليم الآخرين ونقله إلى المحيطين هو سلوك الشخصي المتميز وعن كيفية مواجهة الصعاب والأزمات أوضح الدكتور فاروق الباز أن الحل في الاعتماد الكلى على النفس وعدم الالتفات إلى دعوى الإحباط والانتقاص من قيمة الفرد واختراق الحواجز والحدود التى قد تعيق الحصول على العلم والمعرفة.
وتضمن وقائع افتتاح نادى الفلك الطلابي كلمة تعريفية من الدكتور جلال سعد والذى أوضح فيها أهمية علم الفلك وتاريخه وفروعه والمجالات المعتمدة على معلوماته والتي تشمل مجالات الصناعة والاتصالات ومجالات استكشاف بعض مصادر الطاقة وكذلك في بعض التقنيات الطبية وفى السفر، كما يُعد أرضًا خصبة للتعاون الدولى على نطاق واسع، كما يدخل في الحياة اليومية للأفراد منم خلال دوره في دراسة المناخ والطقس ودراسة الظواهر الطبيعية المختلفة.
وعن تفاصيل إنشاء النادي أوضح الطالب محمود نجدي أن النادي يُعد أحد مجالات الأنشطة الطلابية والتابع للإدارة العامة لرعاية الشباب والذي يهدف إلى تشجيع طلاب الجامعة على دراسة علم الفلك.
"
هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟

هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟