رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظ قنا يتابع توريد محصول القمح بالشون والصوامع

الخميس 06/مايو/2021 - 02:53 م
البوابة نيوز
قنا-ساره نصر
طباعة
تفقد اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، اليوم الخميس، عددًا من الصوامع، لمتابعة استلام محصول القمح، حيث شملت الجولة صومعتي الترامسة والمراشدة، والمعدة لاستلام الأقماح من المزارعين والتي تبلغ السعة التخزينية لكل منهما ٦٠ ألف طن، للتأكيد على الالتزام التام بكافة إجراءات الأمن الصناعي والحماية، ورفع تقرير بكافة الملاحظات ليتم تلافيها أولا بأول مع ضرورة التنسيق بينهم وتحديد كافة الملاحظات المتعلقة بتوريد القمح، رافقه أحمد السيد وكيل وزارة التموين وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.
وأكد "الداودي" أن إجمالي كمية الأقماح المحلية الموردة لموسم ٢٠٢١ حتى صباح اليوم بلغت ٧٥ ألفا و٣٩٠ طن قمح محلي، مشيرًا إلى أنه إجمالي المساحات المنزرعة بمحصول القمح خلال الموسم الحالي بجميع مراكز المحافظة بلغت ١٠٣ آلاف ٧٥٩ فدانا، بينما تبلغ السعة التخزينية الإجمالية للصوامع والشوّن بالمحافظة ١٧٣ ألفا و٦٧٠ طنا موزعة على ٤ صوامع بسعة تخزينية تصل إلى ١٥٠ ألف طن و٧ شون بإجمالي طاقة تخزينية بلغت ٢٣ ألفا و٦٧٠ طنا.
وأطمأن محافظ قنا، على انتظام عملية توريد محصول القمح لصوامع وشون المحافظة واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتيسير على المزارعين وتذليل كافة العقبات التي تواجههم خلال أعمال التوريد بالإضافة لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بجميع شون وصوامع محصول القمح مشددا على المسئولين بتقديم كافة التسهيلات اللازمة للمزارعين أثناء عملية التوريد والالتزام بصرف كافة مستحقاتهم في أسرع وقت ممكن، وتوفير مناخ جيد لجذب المزارعين لتوريد أكبر كمية ممكنة من المحصول.
ومن جانبه أكد أحمد السيد وكيل وزارة التموين أنه يتم استلام القمح بالمواقع التخزينية وتحديد درجة النقاوة ومن ثم سعر الأردب من خلال لجنه تضم ممثل من "التموين، الزراعة، هيئة سلامة الغذاء" حيث بلغ سعر الأردب ٧٢٥ جنيها لدرجة النقاوة ٢٣.٥ قيراط و٧١٥ جنيها لدرجة النقاوة ٢٣ قيراطا و٧٠٥ لدرجة النقاوة ٢٢.٥ قيراط وذلك طبقا لما حددته وزارة التموين والتجارة الداخلية في بداية موسم توريد القمح ٢٠٢١ مؤكدا أنه لا يتم استلام أصناف القمح التي تقل جودتها عن ٢٢.٥ قيراط.
"
هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟

هل تسهم إزالة المباني الملاصقة للسكك الحديدية في تخفيض حوادث القطارات؟