رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

دراما رمضان 2021.. علاقات أسرية مشوهة ومفككة

الثلاثاء 04/مايو/2021 - 09:38 م
البوابة نيوز
كتبت- نبيلة صبيح
طباعة
شهدت أحداث المسلسلات التي تعرض خلال الماراثون الدرامي الرمضاني الحالى، العديد من العلاقات المشوهة والغريبة على الأسرة المصرية، سواء بين الأم وابنتها، والأخت وأختها، والابنة ووالدها، والأب وابنه،.. علاقات ممزقة ترسخ صورة ذهنية اجتماعية بين الأجيال لا يمكن محوها، وتعكس حالة الانشقاق الأسرى الذي يشهده المجتمع.
مسلسل «ملوك الجدعنة » بطولة مصطفى شعبان وعمر سعد، ضم مشاهد متعددة بين العلاقة المشوهة بين الأم وابنتها، حيث تجسد الفنانة فرح يوسف دور بسنت، التي تربطها بوالدتها علاقة مشوهة وغير طبيعية، كذلك علاقة الأخت بأختها في المسلسل، نجد الفنانة ليلى حسين تكن مشاعر الكراهية لشقيقتها «فاتن حرفوش» وتجسد دورها ياسمين رئيس، بل وتتفق مع «عنتر» للتفرقة بين أختها وخطيبها التى تحبه «سارية» الفنان عمرو سعد.
أيضا الأب المتغطرس المغرور عديم الأخلاق والضمير «زاهى العتال» ويجسده الفنان عمرو عبدالجليل والأم السلبية «مريم أمين» يشجعان ابنهما «سيف» على ارتكاب الأخطاء دون عقاب، رغم بشاعتها.
مسلسل «لحم غزال» بطولة غادة عبد الرازق وشريف سلامة، تضم مشهدًا أصاب المشاهدين بالصدمة، عن زنا المحارم في علاقة «شوقى» الفنان ياسر الطوبجى وابنته.

مسلسل «ضد الكسر» تضمن مشهد غيرة وكراهية الأخت لاختها، وحقد تارا عماد على شقيقتها «نيللى كريم».
وأبرز مسلسل «حرب أهلية» كراهية «تمار عزيز» وتجسد دورها الفنانة جميلة عوض، لوالدتها الفنانة «يسرا»، وأظهر مسلسل «القاهرة كابول» أيضا مشاعر البنت المليئة بالجحود والأنانية تجاه والدها.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟