رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بعد نجاح دورها في "نجيب زاهي زركش".. أنوشكا في حوارها لـ"البوابة نيوز": محظوظة بالتعاون الثاني مع يحيى الفخراني.. واعتذرت عن المشاركة في أكثر من عمل

الأربعاء 05/مايو/2021 - 12:26 ص
الفنانة أنوشكا في
الفنانة أنوشكا في دورها من مسلسل نجيب زاهي زركش
حوار- ريم أحمد
طباعة

بدأت اهتم بالسوشيال ميديا مؤخرا ..واعتبرها مؤشر لرد فعل الجمهور

 شيرين زركش تشبهنى في قوة الشخصية وخوفها على أسرتها

 أنا وشادى الفخراني نتشابه في اهتمامنا بالتفاصيل.. و وافقت على المشاركة بالعمل لتوافر ثلاثية النجاح

اتمنى تقديم المرأة الشعبية .. وتجسيد هموم ومعاناة المرأة أكثر ما يشغلنى

يتميز أداؤها بالسهل الممتنع، وطلة مميزة وموهبة متنوعة بين الغناء والتمثيل، هي قسمت هانم الأرستقراطية المتسلطة في مسلسل «جراند أوتيل»، وهي أم أمينة في مسلسل «حلاوة الدنيا»، الأم المضحية التي تحب بناتها للغاية والتى تقع في صراع مع الماضي الذي يطاردها. هي الفنانة «أنوشكا» التى تطل علينا هذا العام في دور شيرين زاهى زركش، وعن كواليس العمل مع النجم القدير يحيي الفخرانى للمرة الثانية، وتفاصيل شخصيتها بالمسلسل، والجديد لديها الفترة المقبلة، تحدثت لـ«البوابة» في الحوار التالي..
كيف جاء التعاون الثاني مع يحيي الفخراني خلال هذ العمل؟
-المسلسل يعد التعاون الثاني مع يحيي الفخراني، فعليا، وهذا أسعدنى للغاية، ومحظوظة بذلك، وفكرة أن أكون موجودة معه في عمل واحد فهذا استمتاع بالنسبة لى، ففكرة المسلسل عجبتنى حتى قبل أن أقرا الاسكريبت، فالحدوتة والموضوع شدنى وجذبنى أثناء مناقشتى فيها بالجلسات الأولى، وثالوث نجاح العمل متوفر، العملاق يحيي الفخراني، الكاتب الكبير عبد الرحيم على، المخرج شادى الفخراني الذي يهتم بخطوط الشخصية وتفاصيل المشهد وهذا يريحنى جدا في العمل، فكنا مجموعة متجانسة لدرجة أنى لم أشعر بتعب الشغل والإرهاق والضغط النفسي الناتج من تكثيف التصوير وأجواء كورونا.
■ كيف رأيت ردود الفعل حول شخصية شيرين زاهى زركش؟
- سعدت جدا بردود الفعل حول المسلسل والشخصية، والناس بتشوفنى في الشارع تندهلي بشكل كوميدى وحبت تلفت انتباهي، وبالطريقة التى أنادى بها بالعمل "مؤنس"، بالإضافة إلى من اطلق على زركوشة، وكنت بضحك على هذه المواقف.
■ حدثينا عن كواليس العمل؟
- استغرقنا ٥ أشهر تصوير ولم أشعر فيها بالإرهاق لاستمتاعي بالعمل وبفريق العمل، كنا نصوير معظم اليوم ولساعات تصل لـ١٦ ساعة يوميا.
■ هل شخصية شيرين تشبهك في شىء؟
- دائما لما بشتغل أي عمل حتى لو أغنية لازم أحس الشخصية أو العمل، وطبيعي أن أي شخصية ممكن يكون فيها صفات منى وصفات عكس صفاتي، بالنسبة لشخصية شيرين زركش فهى تشبهنى في أنها سيدة تخاف وتحافظ على أولادها وأسرتها وكل المحطين بها، أيضا أنا مثلها في قوة الشخصية، وفي أنها تحب الموضة والأزياء، لكن هي عكسي في صفات منها أنها تحب أن تداري مشاعرها إما أنا بمشاعري فياضة وأعبر عنها باستمرار.
■ أين أنوشكا من الأدوار الشعبية؟
- لست أنا السبب في بعدى عنها، وأتمنى تقديم دور سيدة شعبية، ولكن هذا يرجع لوجهة نظر المخرج الذى يرشحنى للدور، فمثلا أنا عمري ماشوفت نفسي أنى أستطيع تقديم أدوار كوميدية، لكن المخرج شادى الفخراني شافنى أقدر أعمل نوعية كوميديا الموقف، والناس بتطلب منى دلوقت أعمل كوميديا لكن أنا لا أري نفسي كوميديانا، وأري نفسي تماما في الموضوعات الاجتماعية أيا كان حقبتها التاريخية، فبلاقي نفسي جدا في تقديم أدوار المرأة المصرية بكل همومها ومشكلاتها وتفاصيل حياتها، لأنى أعشق أيضا المدرسة الواقعية التى تقترب من الناس، فأحب تجسيد المرأة المصرية في جميع حالاتها وليس الارستقراطية فقط، وأتمنى تقديم عمل غنائي استعراضي.
■ ما رأيك في دراما رمضان هذا العام؟
أكثر من عمل عجبنى جدا، وبقول لمنى زكى إيه الجمال دا، بتعيشنى معاها في كل لحظة، ومسلسل ولاد ناس عجبنى جدا، والاختيار كريم ومكى رائعين، حتى اللى بيقدم دور صغير بيكون رائعا، وهذا لاحظته في أكثر من عمل، والموسم ممتلىء بمواهب فنية كثيرة، وهذا يدل أن الدراما المصرية رقم واحد في العالم العربي رغم تطور الإنتاجات الدرامية الخليجة والسورية واللبنانية، لكن تظل الحقيقة ان الدراما المصرية هى الأولى.
■ ما الجديد الذى تستعدين له الفترة المقبلة؟
كنت من المفترض أن أبدأ أكثر من شىء، لكن الدنيا متوقفة بسبب كورونا، وأتمنى استئناف هذه الأعمال قريبا بعد تخطى ذروة الموجة الثالثة، ومعروض على مسلسل درامى جديد حاليا بقرأ حلقاته، وأستعد لتقديم أغنيتين.
■ هل اعتذرتى عن أية أعمال؟
- كثيرا وخلال هذا الموسم اعتذرت عن أكثر من عمل، لأسباب مختلفة، ممكن أنى مش شايفة نفسي في الدور، أو قدمت شخصية مشابهة، أو لتضارب مواعيد التصوير أو لغيرها من الأسباب، لكني لا أحكم أو أنتقي بطول الدور لأنى مقتنعة أن الدور القوى ليس بمساحته، وإنما بتأثير وحرفية تقديمه، ودايما أنتقي أدواري بناء على فكرة العمل حتى لو أغنية، والمهم أن أستمتع بما أقدمه.
■ ماذا يمثل الفن بالنسبة لك؟
- الحمد لله ربنا كرمنى أنى أشتغل مهنة بحبها وبحترمها في نفس الوقت، وبالتالى بتحمل كل ضغوضات وظروف العمل، فأحيانا بيصل ساعات التصوير ليوم كامل أو ١٨ ساعة متواصلة، ومن يحب هذا المجال عن احترام بيتحملها، فالمجال ليس سهلا خصوصا حاليا، وأتمنى أن يزيد الإنتاج الدرامى أكثر سواء في رمضان أو على مدى العام، ومش مهم عدد الحلقات، فالمسلسلات القصيرة أثبت نجاحها، لأنى أتمنى أن أرى كل زملائنا على الشاشة.
■ أين أنوشكا من «السوشيال ميديا»؟
- أنا مقصرة نوعا ما في موضوع السوشيال ميديا، لكن بدأت مؤخرا أعطى مساحة من وقتى واهتمام أكبر لها، بتواصل عليها عشان أعرف ردود الفعل عن شغلى، فهى وسيلة لمعرفة وقياس رد الفعل على العمل سواء على صفحتى أو على صفحات أخري، لكن أحيانا ظروف العمل تمعنى من التواصل بشكل أكثر فعالية، خاصة أننى أحب الرد بنفسي على تعليقات الجمهور، أيضا السوشيال ميديا أصبحت بالنسبة لى وسيلة للمعرفة، فمؤخرا استعنت بفيديوهات كثيرة لمعرفة معلومات وأسرار عن الزراعة.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟