رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

إدارة بايدن تبدأ التخلص من سياسة ترامب حول انبعاثات السيارات

الخميس 22/أبريل/2021 - 11:20 م
بايدن
بايدن
محمد سامح
طباعة
تتحرك إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإنهاء معركة قانونية مع ولاية كاليفورنيا الأمريكية حول سلطة الولاية في تنظيم انبعاثات السيارات من ثاني أكسيد الكربون، مما يمهد الطريق للوائح أكثر صرامة بشأن صناعة السيارات، وفقًا لما قالته مصادر مطلعة على هذه الخطط لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.
وقالت المصادر إن مسئولي الإدارة يمكن أن يعلنوا خطواتهم الأولى قريبا، حيث اختتم الرئيس بايدن قمة دولية استمرت يومين عبر الفيديو كونفرانس لمعالجة تغير المناخ، وستكون هذه الخطوة هي الأحدث في سلسلة من الجهود المبذولة للتراجع عن سياسات إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب التي خففت القواعد البيئية.
لطالما حددت كاليفورنيا، والتي هي أكبر سوق للسيارات في الولايات المتحدة، معايير الانبعاثات التي تتجاوز المتطلبات التي حددتها الحكومة الفيدرالية، وهو استثناء مسموح به بموجب التنازل عن قانون الهواء النظيف. ونتيجة لذلك، أصبحت معايير كاليفورنيا هي المعيار الفعلية على المستوى الوطني.
وأصبح هذا مصدر للصراع خلال سنوات ترامب، حيث طلب صانعو السيارات من إدارة ترامب الإعفاء من الصفقة التي تفاوضت عليها إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما مع كاليفورنيا وكبار المصنعين لزيادة معايير الاقتصاد في استهلاك الوقود.
وتحركت إدارة ترامب لتخفيف معايير أوباما، قائلة إن تخفيف اللوائح سيخفض تكاليف المستهلك ويعزز مبيعات السيارات، للقيام بذلك، تبنت وزارة النقل التابعة للإدارة سياسة جديدة قالت إن كاليفورنيا ليس لديها السلطة القانونية لوضع معايير الاقتصاد في استهلاك الوقود الخاصة بها. وأطلقت هذه الخطوة معركة قانونية طويلة شعر صانعو السيارات بالقلق من أنها ستؤدي إلى تعقيد تخطيطهم للنماذج المستقبلية من السيارات.
وأشارت المصادر إلى إن وزارة النقل التابعة لإدارة بايدن ستتحرك أولًا للتراجع عن هذا القرار في أقرب وقت ممكن. وهذا يعني سحب دفاعها القانوني ضد دعوى مرفوعة من كاليفورنيا، و٢٢ ولاية أخرى ومقاطعة رفعت دعوى قضائية ضد إدارة ترامب للحفاظ على سلطة كاليفورنيا.
ووقفت شركات السيارات مثل شركة "جنرال موتورز" و"تويوتا موتور" و"ستيلانتيس إن في" في البداية مع إدارة ترامب في الدعوى، بحجة أن المعايير يجب أن يضعها المنظمون الفيدراليون. وهذه الشركات سحبت دعمها في أعقاب انتخاب بايدن رئيسا للبلاد.
ووضعت إدارة بايدن لوائح أقوى بشأن شركات صناعة السيارات لتتوافق مع جدول أعمال الرئيس للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، والتي تساهم في تغير المناخ. وتمثل مركبات الركاب ما يقرب من ١٦ ٪ من هذه الانبعاثات، وفقًا لوكالة حماية البيئة.
وتوقعت المصادر بعد أن تتنازل وزارة النقل عن الدعوي ضد سلطة كاليفورنيا، أن تتبع وكالة حماية البيئة سياساتها الجديدة في أقرب وقت في الأسبوع المقبل. والنتيجة المحتملة هي إعادة سلطة كاليفورنيا لوضع قواعدها الخاصة.
ووقع بايدن على أمر تنفيذي في أول يوم له كرئيس دعا الوكالات الفيدرالية إلى مراجعة سلسلة من القواعد البيئية التي تبنتها إدارة ترامب، وأمر بتفويض الحكومة بمراجعة جهود ترامب للتخفيف من لوائح الانبعاثات الأكثر صرامة التي وضعها سلفه، بما في ذلك القاعدة التي تلغي الإعفاء الذي يسمح لكاليفورنيا بوضع معاييرها الخاصة.
تأتي التحركات الجديدة لإدارة بايدن بشأن المركبات في الوقت الذي يستضيف فيه الرئيس ٤٠ من قادة العالم في وقت لاحق من هذا الأسبوع لحضور قمة افتراضية حول تغير المناخ. وخلال الحدث، من المتوقع أن يكشف بايدن عن هدف جديد لتغير المناخ، حيث ستقوم الولايات المتحدة بخفض انبعاثاتها بنسبة ٥٠٪ بحلول عام ٢٠٣٠.
"
هل تتوقع زيادة إقبال المواطنين على لقاح فيروس كورونا؟

هل تتوقع زيادة إقبال المواطنين على لقاح فيروس كورونا؟