رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

تقرير يدعو لسرعة التحرك إزاء الوضع الإنساني بجنوب السودان

الأربعاء 03/مارس/2021 - 10:02 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
دعا تقرير المركز النرويجي للاجئين، ومقره أوسلو، منظمة الأمم المتحدة وحكومة جوبا إلى سرعة التحرك والمساعدة للحيلولة دون تدهور الوضع الإنساني المتفاقم في بعض مناطق جنوب السودان المتضرر من الصراع والنزوح والجوع والمرض.
وشدد المدير القُطري للمجلس النرويجي للاجئين (NRC) في جنوب السودان، ألكسندر ديفي، على التحرك ليس فقط من أجل الاستجابة للأزمة الحالية، ولكن أيضا لمنع حدوث المزيد من الأزمات في المستقبل.
وأعاد للأذهان الأحداث التي مرت بها جنوب السودان منذ شهر سبتمبر عام 2013، حيث واجهت دورات مختلفة من الصراع والنزوح والجوع والمرض وتحمل ملايين الأشخاص الضعفاء أسوأ الأزمات الإنسانية.
وقال: "إذا لم نقم أيضا بزيادة الجهود لإعادة الاستقرار والصمود، فسوف يعاني الملايين عاما بعد عام.. لقد عانى شعب جنوب السودان بما فيه الكفاية ويستحق ما هو أفضل".
وأوضح أن المعاناة تلوح في الأفق أينما ولى المرء نظره، لافتا إلى أن النازحين في بلدة "بور" بولاية جونقلي عبروا عن مخاوفهم من عودة الصراع، علاوة على صعوبات زراعة محاصيل جديدة إذ تواجه العديد من المناطق الفيضانات التي حدثت العام الماضي، ولم يتبق سوى أسابيع على هطول أمطار جديدة.
وأشار إلى أن الوضع تجاوز مرحلة الإنذار المبكر إلى مرحلة الحالة الطارئة التي تتطلب إجراءات عاجلة، مشددا على الحاجة إلى زيادة الاستجابة الإنسانية في جنوب السودان خلال الأشهر المقبلة لمنع موجة أخرى من النزوح والموت.
وأكد ارتفاع مستويات العنف المسلح ونزوح ما يقرب من 500 ألف شخص بسبب الفيضانات والمجاعة التي تلوح في الأفق في خمس ولايات ما أفضى إلى تفاقم الأزمة الإنسانية الحادة بالفعل في جنوب السودان، كما تصاعد القتال المتجدد في أجزاء كثيرة من البلاد إلى مستويات خطيرة للغاية، منذ بدء النزاع في سبتمبر عام 2013.
وأضاف أن تسليم المساعدات الإنسانية مازال يواجه عقبات كبيرة لا سيما في المناطق التي يصعب الوصول إليها، كما قُتل أربعة من عمال الإغاثة أثناء أداء واجبهم هذا العام وحده.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟
اغلاق | Close