رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الحياة البرية تتعافى مع كورونا.. 5 آلاف كائن يستوطنون مصر

الثلاثاء 02/مارس/2021 - 09:00 م
البوابة نيوز
شرين حنفى
طباعة
تعتبر مصر من أكثر الدول التي تحتوي على العديد من الثروات الحيوانية والسمكية وهي أول دولة تنشئ حديقة حيوانات في الوطن العربي، فمصر كانت دائمًا هي ملتقى الحياة البرية والبحرية، ويقول الدكتور جمال جمعة أستاذ الحياة البرية وحدائق الحيوان بجامعة قناة السويس وعضو اللجنة العلمية للاتحاد العربي للتنمية المستدامة بجامعة الدول العربية، أن الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة سوف يعقد يوم ٣ مارس ملتقى يضم العديد من الدول العربية بمناسبة اليوم العالمى للحياة البرية، مشيرا إلى انه من المقرر مناقشة آخر تطورات الحياه البرية على مستوى دول العالم ومالها وماعليها ومستقبلها، والخطط الموضوعة لحمايتها واستدامتها وعلاقتها بالاقتصاد، لافتا إلى اهمية تلك الحياة لرفاهية الإنسان وتحقيق الراحة النفسية له.
وأكد جمعة على أهمية إلقاء الضوء على الجرائم التى تمارس ضد الحياة البرية والبحرية بما تشمل نباتات وحيوانات وكائنات البحرية والذى يعرضها لخطر الانقراض حيث إن هذا يؤثر بصورة كبيرة جدا على البيئة والاقتصاد والمجتمع، ويؤدى إلى تقليل الانواع والاجناس للحياة البرية والبحرية.
وأشار أستاذ الحياة البرية، إلى اهمية مشاركة المواطنين في الاحتفالات الدولية لما لها من اثر بالغ في تثقيف المواطنين وتعبئة الارادة السياسية لمعالجة المشكلات العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها، لافتا ان الاحتفال هذا العالم يأتى تحت عنوان" الغابات وسبل العيش.. الاستدامة للناس والكوكب"
وأشار إلى ان مياه المحيطات والسواحل حول العالم تعاني من التدهور المتزايد مع الوقت، وذلك بسبب زيادة نمو السواحل، والتلوث الحاصل لها بفعل السفن أو بفعل المصادر القادمة من اليابسة، وبسبب ما تُعانيه من تدمير الموائل الطبيعية، وغيرها من التهديدات المحيطة بها، هذا الإضافة إلى التلوث
وأوضح جمال جمعة، في تصريحات لـ"البوابة"، ان الحياة البرية في الوطن العربي مثمرة جدا، نظرا لتواجد البحار والبحيرات والجبال والوديان، مشيرا إلى ان جمهورية مصر العربية يحدها البحر المتوسط من الشمال والأحمر من الشرق، ونهر النيل يجري في ربوع الوطن من شماله إلى جنوبه بالإضافة إلى وجود بحيرات تمثل جزءا ليس بصغير في البيئة المصرية
وأشار أستاذ الحياة البرية، إلى ان البيئة المصرية تحمل كذلك الوديان والسهول حيث يتواجد بمصر نحو ١٥٪ محميات طبيعية محمي بأمر القانون قائلا:" اننا نناشد المواطنين بزيارة المحميات الطبيعية بالبلاد، حيث يتواجد بالقاهرة محمية الغابة المتحجرة، ووادى دجلة، وسيناء يتواجد بها ٦ محميات أهمها رأس محمد، وسانت كاترين وابو جالوم، وطابا، كما يتواجد محميتا سالجا وغزال في اسوان، ومحميات البحر الأحمر بالإضافة إلى سيوة
وأشار إلى أن الحياة البحرية بمصر زاخرة جدا، حيث يعد التنوع البيولوجى البحرى والساحلى هو أعلى تنوع بيولوجى في مصر، حيث يضم نحو ٥ آلاف نوع، تنتشر على طول ٣ آلاف كيلو متر من السواحل و١٧٪ من الأنواع المتوطنة في مصر في البحر الأحمر فقط، وتعيش بها بعض الأنواع المتميزة مثل عروسة البحر، التى لا تتواجد إلا في ٣ مناطق حول العالم "البحر الأحمر، الخليج العربى، أستراليا"، ويتواجد أكثر من ٨٠٠ نوع من القواقع والأخطبوط، ٦٠٠ نوع من القشريات والتى تشمل الجمبرى، والكابوريا.
بالإضافة إلى تسجيل ١٧ نوعا من الثدييات البحرية "الدلافين وايتان"، ٣٠٠ نوع من الطيور، كما يتواجد بمصر أكثر من ١٥٠٠ نوع من الأسماك البحرية، ٨٠٠ نوع من الطحالب والحشائش البحرية، ٢٠٩ أنواع من الشعاب المرجانية.
وحول تأثير " كورونا" على الحياة البحرية والبرية أكد عضو اللجنة العلمية للاتحاد العربي للتنمية المستدامة بجامعه الدول العربية ان جائحة كورونا التى هاجمت اغلب دول الأرض، أسفرت عن معافاة جزء كبير من الحياة البرية والبحرية، مشيرا إلى ان ثلث الحياة البرية تعافت، نتيجة توقف الطيران والمنشآت الصناعية والشركات، كما تعافت ايضا الحياة البحرية في البحار والبحيرات الذي أسفر إلى انخفاض نسبة تلوث المياه وارتفاع جودة ونقاء المياه وازدهار الثروة السمكية.

الكلمات المفتاحية

"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟