رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
د. محمد صلاح
د. محمد صلاح

تنمية الإبداع لدى الطفل

الأحد 21/فبراير/2021 - 09:17 م
طباعة
الإبداع هو عملية تساعد الطفل على أن يصبح أكثر حساسية للمشكلات وجوانب النقص والثغرات في المعلومات واختلال الانسجام والقدرة على تحديد مواطن الصعوبة والبحث عن حلول والقدرة على صياغة الفروض واختبارها وصولا إلى حلول جديدة. فالإبداع هو القدرة على التفكير من أجل التوصل إلى إنتاج جديد مميز.
وعلى الأسرة أن تبذل كل الجهد وصولا بطفلهم إلى الحالة الإبداعية وتوجد مجموعة من الأفكار التي تعمل على تنمية الإبداع لدى الأطفال منها:
١. اجعل طفلك يشعر بحبك له وتقديرك لأفكاره
شعور الطفل بالحب يمنحه الأمان وشعوره بتقدير من حوله لكلماته وأفكاره يملاء نفسه بالاطمئنان كما ينبغي عليك التحلى بالصبر في الاستماع للأسئلة التي يوجهها الطفل لك مهما كانت بساطتها وعدم مواجهة الطفل بأي تعليق سلبي أو أي درجة من السخرية على الأسئلة كما ينبغي دعوة الطفل إلى التأمل ومحاولة الوصول إلى إجابات بعض الأسئلة بنفسه من خلال الإجابة على السؤال بسؤال جديد أو الدعوة لتأمل السؤال وغير ذلك ومن ثم يتمكن الطفل من الطلاقة والمرونة في توليد الأفكار ويصبح تدريجيا صاحب فكر مبدع ويشعر بالثقة في قدراته الشخصية.
٢. نمي لدى الطفل احترامه لنفسه.
احترام النفس وتقدير الذات من أهم الأهداف التي تسعى إليها التربية ففي تعاملك مع الطفل ضع هدف أساسي لك ينبغي عليك تحقيقه وهو أن تشعر طفلك بأهمية ذاتبه وتشعره بأهميته وتعزز ثقته في نفسه حيث تؤدي الثقة بالنفس تحفيزهم إلى طريقة تفكير أفضل ورغبة ملحة على تحقيق الأفضل للحصول على نفس الدرجة من التقدير والاحترام كما أن الأطفال الذين يملكون درجات أعلى من الاعتزاز والثقة في النفس يكونوا قادرين على تحمل المسئولية فيما يقومون من أعمال وكذلك التحلى بروح المغامرة والتحدي.
٣. توقع من الطفل أفكارا وقدرات إبداعية كبيرة.
الطريقة التي يتعامل معنا بها المحيطين بنا تؤثر كثيرا في تفكيرنا وقدرتنا عل مواجهة الأحداث والطفل أكثر تأثرا بما يصل إليه من مشاعر الثقة والتقدير سواء بالسلب أو الإيجاب وكلما تعاملنا مع الطفل على أنه شخص مبدع وقادر على إنجاز ما يطلب منه من أعمال كلما كانت النتائج التي يحققها الطفل أكثر تقدما فغرس الثقة في الطفل تجعله أكثر اجتهادا.
٤. استمع للطفل باهتمام
عندما تستمع للطفل باهتمام يظهر له الاحترام والتقدير كذلك التواصل بالنظر والتعبير بلغة الجسد بالإضافة إلى عدم التعالي في الحوار ومحاولة الظهور بمعرفة كل شيء كل ذلك يساعد الطفل في إطار تنمية ثقته بنفسه ويساعده في تطوير أفكاره والربط مع أفكار أخرى بديله كما ينمي عند الطفل نفس القدرة على الاستماع للآخرين.
٥. اكتشف طفلك - قدرات ومميزات وعيوب -.
اكتشف طفلك من جميع الاتجاهات والجوانب الميول والرغبات المميزات والعيوب فلك أن تتخيل أن كثيرا من الآباء لا يعرفون أبنائهم ما هى ميولهم وموهبتهم وقدراتهم العقلية والبداية ولك أن تتخيل كم من الآباء لا يدرون شيئا عن أمراض جسمي ونفسية يعاني منها أطفالهم.
٦. اكتشف ذكاء الطفل وتقبله.
يمتلك كل طفل تفوق في نوع أو أكثر من أنواع الذكاءات وعلى المحيطين بالطفل اكتشاف هذا النوع من الذكاء وتدعيمه فتخيل أن طفلا يمتلك ذكاء حركيا ويعيش مع أسرة لا تعي ذلك وتحاسبه على أي حركة يهوى الطفل القيام بها أو طفل آخر يمتلك ذكاء موسيقي وتكون أسرته ضد هذه الرغبة وتمثل مصدر لمقاومتها وكذلك أنواع الذكاء المختلفة.
٧. وجه نظر الطفل إلى دقة المعنى في الكلمات والعبارات وكذلك الجمال اللغوي في العبارات مما يساعد طفلك في تنمية القدرات اللغوية لديه حتى يتمكن من التعبير عن متطلباته وأفكاره بسهوله وعليك أن تلفت نظر الطفل إلى المعاني المختلفة التي تتضمنها الكلمة الواحدة اوصف للطفل أي مشهد طبيعي من خلال كلمات دقيقة تكون واضحة بالنسبة للطفل واطلب منه دمج كلماتك عن هذا المشهد في قصة من تأليف الطفل.
٨. توجيه نظر الطفل إلى المشكلات وإثارة حماسه نحو إيجاد حلول لها.
تحدث مع طفلك عن مشكلات كبيرة في هذا العالم وجهه دائما بأنه يمكن أن يكون جزء من الحل في المستقبل وهنا يظهر دور الأم تحديدا فكل الشخصيات التاريخية الكبيرة مرت بهذه التجربة وكان دور الأم تحديدا واضحا في هذا الجزء مثل شخصية الإمام الشافعي الذي كانت أمه تحدثه دائما منذ طفولته عن مشكلات الأمة الإسلامية وتقول له سيصلح الله بك الأمة.
٩. إطرح أسئله مفتوحة على الطفل.
اعرض على الطفل دائما اسئلة ذات نهايات مفتوحة وتحمل أكثر من إجابة وهذه الأسئلة تمثل عامل جذب للأطفال تركيز انتباههم نحو التعلم كما يعمل هذا النمط من الأسئلة على تنشيط الخلايا العصبية بمخ الطفل ويعمل على تنمية الروابط العصبية بين خلايا المخ
١٠. تشجيع الطفل على القراءة.
تشجيع الطفل على القراءة من الأشياء المهمة لتنمية إدراك الطفل بما يحيط به من أحداث وكذلك مساعدته في تكوين رؤية عن أغلب القضايا المهمة من حوله كما تنمي قدراته اللغوية وقدرته على سرد القصة والتعبير عن نفسه كما أن القراءة هى اللبنة الأولى للعلم.
١١. سجل أفكار طفلك
سجل الأفكار التي يطرحها طفلك وسيشعره ذلك بأهمية ما يقوله ويشجعه عل الاستمرا في التفكير كما يمثل له دافع معنوي كبير كذلك سجل ما يحبونه ويفضلونه في جوانب الحياة المختلفة.
١٢. كن قدوة لأطفالك.
يكتسب الأطفال القيم والمعتقدات بالملاحظة ومراقبة سلوك المحيطين بهم فالأطفال لديهم القدرة على أن يتعلموا الانضباط والتسامح والتعاون واحترام الآخرين والتعامل في مواقف الضغط النفسي فعليك أن تحقق لطفلك القدوة فعندما تطالب الطفل بالنوم مبكرا أو تناول أنواع معينة من الطعام والعمل باجتهاد فإن أفضل الطرق إلى تحقيق ذلك هو أن تكون أنت قدوة لطفلك فابداء بنفسك وكن أنت قدوة مباشرة لطفلك فكثير من الأطفال الذين دخنوا السجائر في سن مبكرة كانوا في الحقيقة أطفال لآباء مدخنين.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟