رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محمود ذو الفقار.. الفنان الشامل

الخميس 18/فبراير/2021 - 03:51 م
البوابة نيوز
عزت البنا
طباعة
في عالم الفن تظل الموهبة صاحبة الكلمة العليا، فهى المؤشر الحقيقي لنجاح أي فنان، فقد تلعب الصدفة أو الواسطة دورًا في دخول البعض هذا المجال، لكن يبقى النجاح مرهونًا بمدى القبول لدى الجمهور، والقبول هذا يتفاوت دائمًا بمقدار وحجم هذه الموهبة.
الفنان محمود ذو الفقار يعد واحدًا من الموهوبين في مجال الفن على مدى العصور، فنحن هنا أمام مؤلف ومخرج وممثل ومنتج، فنان شامل بمعنى الكلمة، ينتمي لعائلة فنية من الطراز الأول، فهو شقيق كل من الممثل صلاح ذو الفقار والمخرج عز الدين ذو الفقار.
ولد محمود ذو الفقار في مثل هذا اليوم "18 فبراير 1914 بمدينة طنطا، حصل على دبلوم العمارة عام 1935، وعمل مهندسًا في قسم التصميمات في وزارة الإشغال، توجه إلى الفن وبدأ حياته الفنية ممثلا في عدد من الأفلام، حتى عمل مخرجًا في عدد من الأفلام السينمائية، أبرزها أفلامه فيلم أغلى من حياتي الذي قام ببطولته شقيقه صلاح ذو الفقار وغيرها من الأفلام.
في عام 1939، بدأ مشوار محمود ذوالفقار الفني، وشارك في العديد من الأعمال التي تركت علامات بارزة في تاريخ السينما المصرية، حيث أخرج وأنتج وقام بتأليف العديد من الأعمال، ووصلت مشاركاته سواء مؤلف أو مخرج أو ممثل أو منتج إلى أكثر من 100 عمل.
أخرج أول أفلامه عام 1947، ومن أهم الأعمال التى قام بإخراجها "رجال بلا ملامح وبرج العذراء وأنا وزوجتي والسكرتيرة وحب المراهقات وإمراة زوجي وفتاة الاستعراض والحب سنة 70 وأسرار البنات وروعة الحب وحكاية 3 بنات وإجازة غرام والقبلة الأخيرة ونورا والخروج من الجنة، والمراهقة الصغيرة، وعدو المرأة، والثلاثة يحبونها، وأغلى من حياتي، وللرجال فقط، والمتمردة، والأيدى الناعمة وسنوات الحب وثمن الحب، وامرأة في دوامة، ولا تذكرينى، والمراهق الكبير وموعد مع الماضى والحب كده، وبلا دموع، والرباط المقدس، والعملاق، ونساء محرمات، والمرأة المجهولة، وشباب اليوم، وتوبة، ورحلة غرامية، ورنة الخلخال، وبنت الجيران، والأرض الطيبة وغلطة العمر، وآمنت بالله، وخدعنى أبى، وقسمة ونصيب، وأخلاق للبيع، والليل لنا، وفتاة من فلسطين، وفوق السحاب، وهدية، وتحيا الستات.
قام بتأليف العديد من الأفلام المهمة منها "حكاية 3 بنات وثمن الحب وامرأة في دوامة ولا تذكرينى والمراهق الكبير قام بكتابة "شباب اليوم وتوبة ورحلة غرامية ورنة الخلخال والأرض الطيبة وخدعنى أبى وقسمة ونصيب وأخلاق للبيع وفوق السحاب وهدية وعودة طاقية الإخفاء والفلوس وطاقية الإخفاء وابنتى ووادى النجوم وابن البلد وليلة الفرح والورشة".
تزوج من الفنانة عزيزة أمير، وبعد وفاتها عام 1952 تزوج من الفنانة مريم فخر الدين، ورحل محمود ذوالفقار 22 مايو 1970، عن عمر يناهز 56 عامًا، بعد أن ترك خلفه العديد من الأعمال التي تعد علامات فارقة في تاريخ السينما المصرية.


الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟