رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"فنون التحرير الصحفي في العصر الرقمي".. كتاب جديد لمحمد يونس

الإثنين 08/فبراير/2021 - 12:08 م
د. محمد يونس
د. محمد يونس
طباعة
صدر كتاب (فنون التحرير الصحفي في العصر الرقمي) للدكتور محمد يونس مدير تحرير الأهرام، عن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة ضمن سلسلتها الشهيرة: (المكتبة الإعلامية)
ويوضح المؤلف أن التقدم الهائل في تكنولوجيا المعلومات وتقنيات الاتصال أدخل على فنون التحرير الصحفي في العصر الرقمي أشكالا صحفية جديدة، كما أجبر من يخوضون مهنة البحث عن المتاعب على ضرورة تعلم مهارات جديدة بخاصة في مجال الصحافة الاستقصائية وصحافة البيانات والتحقق من المحتوى وإنتاج أعمال صحفية تجمع بين النص والصوت والفيديو، والتعامل مع الصحافة الإلكترونية والاستفادة من معطيات العصر الرقمي، وهو ما يتناوله هذا الكتاب.
كما يتناول الكتاب فنون الخبر والحديث والتحقيق الصحفي والصحافة الاستقصائية، ومهارات التحرير ومتطلباته، وتأثيرات الثورة الرقمية والوسائل الإلكترونية التي تمظهرت عبر شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" على العمل الصحفي،وسبل الاستفادة من المصادر الإلكترونية في ممارسة المهنة سواء عبر الصحافة الورقية أو الإلكترونية،مع تعزيز كل ذلك بنماذج عملية.وكيفية إعداد صحافة البيانات والأدوات والبرامج التي تتيح للصحفي التأكد من دقة المحتوى قبل نشره، من حيث النص والصورة والفيديو.
ويذكر الدكتور محمد يونس في تقديمه أن الكتاب يتضمن قواعد وتقنيات فنون التحرير الصحفي كما أصلتها المعرفة العلمية عبر الأسس النظرية، وأيضا كما رسختها الممارسة العملية في بلاط صاحبة الجلالة. وهذا الجمع بين النظرية والتطبيق لم يأتي من فراغ وإنما حصيلة ما يقارب الأربعين عاما في العمل الصحفي سواء الأكاديمي أو المهني، حيث درست فنون الصحافة خلال المرحلة الجامعية في أول كلية للإعلام بالعالم العربي بجامعة القاهرة ثم تعمقت فيها خلال مرحلة الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراة) كما قمت بتدريس هذه الفنون للطلبة في عدد من الجامعات المصرية والعربية، فضلا عن أنني مارست العمل الصحفي على مدى أكثر من 3 عقود في أعرق صحيفة بوطننا العربي وهي الأهرام، حيث تنقلت بين مختلف الأقسام التحريرية بدءا من قسم الأخبار ومرورا بأقسام التحقيقات والصفحات المتخصصة وانتهاء بالديسك المركزي، وهو المطبخ الصحفي الذي تتجلى فيه الممارسة المهنية في أعلى مراحلها حيث يضع اللمسات الأخير على المنتج الصحفي في أشكاله المتعددة قبيل الطباعة.
يقع الكتاب في الكتاب في 238 صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن تسعة فصول، يستعرض الفصل الأول فن الخبر الصحفي من حيث مفهومه وأنواعه والقيم الإخبارية التي ترشحه للنشر، ومصادره وأساليب كتابته
ويخصص الفصل الثاني لـ(غرفة الأخبار ومهارات التحرير الصحفي) مستعرضا صفات الصحفي ومؤهلاته، ومهارات التحرير الصحفي، والنصائح،التي يقدمها صحفيون فازوا بجوائز عالمية، في عملية كتابة الأخبار، بينما يتناول الفصلين الثالث والرابع فني التحقيق الصحفي من حيث المفهوم والانواع والإعداد والتنفيذ وأساليب الكتابة الصحفية والقوالب الفنية المستخدمة، مع نماذج عملية.
ويستعرض االفصل الخامس مفهوم الصحافة الاستقصائية والتحديات التي تواجها في مجتمعاتنا العربية وتنفيذ التحقيق الاستقصائي، مع إرشادات خلال مراحل إعداده، وأسلوب كتابته ونماذج علمية لهذا النوع من الصحافة.
ويتناول الفصل السادس، سبل الاستفادة من شبكة المعلومات الدولية في العمل الصحفي
بدءا من البحث عن أفكار لموضوعات صحفية، ومرورا بتغطية الأحداث، ووطرق استفادة الصحفي من الإمكانيات اليتي تتيحها الإنترنت ومنها المصادر الإعلامية الإلكترونية، والبيانات المفتوحة، واستقاء الأخبار من المواقع التواصل الاجتماعي.
.أما الفصل الفصل السابع، فيتناول (الكتابة للصحافة الإلكترونية) مستعرضا سمات وبيئة وسائط الإعلام الجديد واعتبارات الكتابة للمواقع الإلكترونية ومهارات صحفي المواقع الإلكترونية وصحافة الموبايل، ويعرف الفصل الثامن بصحافة البيانات وأهميتها، وتطورها والمهارات الأساسية لصحفي البيانات ومراحل العمل في هذا النوع الجديد من الصحافة وسمات القصة الجيدة، ووظائف الإنفوجراف مع عرض نماذج من صحافة البيانات.
أما الفصل التاسع والأخير فيتناول (التحقق من المحتوى) من حيث مفهوم التحقق المحتوى وتطوره وأركانه وأدواته وأنواع الأخبار الكاذبة وأدوات التحقق من الصور ومقاطع الفيديو وتطبيقات تحليل الصور للهواتف ومبادرات التحقق من المحتوى ونماذج منه.
المؤلف الدكتور محمد يونس فهو باحث أكاديمي وكاتب صحفي بالأهرام، وقد صدرت له أكثر من عشر مؤلفات في مجالات الصحافة والخطاب الديني، والبيئة، ومنها "الصحافة الورقية والإلكترونية في دول الخليج العربي" و"صحافة الإمارات من الهواية إلى الاحتراف".
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟