رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البابا ثيودروس يحتفل بمرور 100 عام على بناء كنيسة تاريخية في منطقة أبو قير

السبت 31/أكتوبر/2020 - 12:35 ص
البوابة نيوز
طباعة
ترأس البابا ثيودروس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا، اليوم الجمعة، القداس الإلهي في كنيسة القديسَيّن العادمي الفضة كيروس ويوانس (يوحنا) بمناسبة مرور 100عام على بنائها. هذه الكنيسة تقع قرب البحر المتوسط في منطقة أبو قير التي تبعد نحو 20 كم عن الإسكندرية.
ونشرت الصفحة الرسمية للبطريركية منذ قليل، بان المنطقة التي فيها الكنيسة كانت تُسمى "كانوبي" حتى القرن الخامس، ودعيت فيما بعد باسم "أفا كير"، والذي تحَور إلى "أبو قير"، تيمنًا باسم القديس كيروس الذي كان طبيبًا في الإسكندرية، واستشهد فيها في القرن الثالث الميلادي على عهد الإمبراطور دوقلديانوس.
شارك في القداس الإلهي المتروبوليت نيقوديموس مطران ممفيس والوكيل البطريركي بالقاهرة، والمتروبوليت ناركيسوس مطران نفكراتوس والوكيل البطريركي بالإسكندرية، ورئيس دير مار سابا البطريركي بالإسكندرية الأسقف جرمانوس. ولفيف من كهنة الإسكندرية.
ذكر البابا ثيودروس الثاني، بان معجزة تمت للقديس صفرونيوس بطريرك القدس عندما كان في الإسكندرية، في هذه الكنيسة. 
كما شكر والمتروبوليت ناركيسوس لمتابعته واهتمامه بإتمام المرحلة الأولى من تجديد الكنيسة. كما شكر الذين حضروا من أبناء البطريركية من الجالية اليونانية في السيدة ماري بافليدو نائبة الرئيس، ومن الروم الأرثوذكس الناطقين بالعربية في الإسكندرية في شخص الرئيس السيد باسيل ماركو.
وخص بالشكر باريس بفانيس، الذي تبرع بتحمل تكلفة المرحلة الثانية من تجديد الكنيسة، والتي ستبدأ بالفعل الأسبوع المقبل.
أخيرًا، أشار البابا ثيودروس إلى الذي كان لعقود من الزمن يهتم ويحافظ على الكنيسة الطبيب الراحل Periklis Tsaparis، الذي جاء من يوانينا إلى أبو قير. ذلك وبالتوازي مع عمله كصاحب مطعم "زفريون" الشهير في أبو قير وكرس دخله لصيانة الكنيسة والحفاظ عليها. هذا المطعم الذي استضاف عشرات المشاهير، وزارة جميع السكندريين الذين يعيشون في المدينة.

"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟