رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

نقيب الفلاحين: زراعة البردقوش "سلاح ذو حدين"

السبت 27/يونيو/2020 - 01:07 م
البوابة نيوز
أميرة سالم
طباعة
قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين، إنه رغم الأهمية الاقتصادية المرتفعة لمحصول البردقوش إلا أن زيادة أعداد السكان وقلة الموارد المائية المصرية ومحدودية الأراضي الصالحة للزراعة ومع حاجة البردقوش للارض والمياه تجعل التوسع في زراعة البردقوش سلاح ذو حدين، فنبات البردقوش هو نبات معمر ويتأثر سلبيا بالعطش وتتركز زراعته في محافظات (الجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط ) وهو نبات يحتاج إلى ري معتدل، حيث يروي صيفا كل( 7_10) أيام ويتم ريه شتاءً كل (15_20) يوما حسب طبيعة الأرض، وغالبا ما يحش البردقوش ثلاث مرات في العام الأول من زراعته ويحش اربع حشات في العام الثاني وحتي العام الرابع من زراعته، حيث ينتج الفدان من 15 إلى 20 طنا عشب طازج تعطي نحو30 كيلوجراما من الزيت الطيار ونحو 2 طن اوراق جافه سنويا.
وأضاف ابوصدام، في بيان له اليوم، ان البردقوش ينتج عند تقطيره بالبخار زيت طيار يستخدم في صناعة العطور ومستحضرات التجميل والمنظفات واوارق تجفف وتستخدم كتوابل وينتج منه منتجات طبيه تعالج أمراض البرد والام الروماتيزم والتشنج وهو منبه جيد.
وأوضح نقيب الفلاحين، ان البردقوش نبات عشبي يصل ارتفاعه ما بين 30 إلى 60 سم له ساق صلبه مضلعه تكسوها شعيرات دقيقة وتزرع منه في مصر مساحه تصل لنحو 5000 فدان وهو لا يتحمل العطش ويصاب ببعض الافات والأمراض احيانا مثل المن والتربس ودوة ورق القطن ويزرع اما بالبذرو في مشتل خلال شهري(أكتوبر ونوفمبر ) تنقل للأرض المستديمه في (فبراير ومارس)
أو بتفسيخ النباتات وغرسها في الاراضي المستديمة مباشرة في (فبراير وحتى وأبريل) ويحتاج الفدان في حالة الزراعة بالشتلات نحو 25 الف شتله أو نحو قيراطين من نبات البردقوش في عمر اقل من عامين في حالة الزراعة بالتفسيخ.
وتابع أبو صدام، أن مزارعي البردقوش يواجهون مشكلات في التصنيع والتسويق ولذا فإن أغلب الإنتاج يصدر خاما، كما يواجهون ارتفاع أسعار مستلزمات الزراعة من تقاوي وأسمدة غالبا ما يحصلون عليها من السوق الحر لعدم توافر حصص سمادية مدعمة لهم كما يتعرضون لمشكلات في التصدير نتيجة لقلة الخبرة وغياب الإرشاد الزراعي وعدم توافر الميكنة الزراعية المتطورة لزراعة وحصاد هذا المحصول كثيف العمالة والذي يحتاج لخبرات معينه في التجفيف والحصاد والتصدير، ومع ارتفاع العائد الاقتصادي لهذا المحصول جراء تصديره والسياسة العامة للدولة المتجهة نحو الحد من المحاصيل كثيرة استهلاك المياه تصبح مستقبل زراعة البردقوش في مصر بين خيارين أحلاهما مر.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟