رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ضياء السبيري
ضياء السبيري

ضياء السبيري يكتب.. 6 سنوات من الإنجازات

الثلاثاء 09/يونيو/2020 - 05:21 م
طباعة
كان أمس الاثنين موعدنا مع مرور 6 سنوات على تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم ومنذ اللحظة الاولى، أرسى الرئيس عدة قواعد انصبت جميعا في بناء الإنسان المصري مبرهنا بذلك أنه أهم وأغلى ما تمتلكه الدولة المصرية من ثروات، حيث عمل الرئيس خلال 6 سنوات على بناء الإنسان صحيًا وتعليميا وثقافيًا وعلميًا بخلاف الدعم المطلق للشباب والمرأة.
تطوير التعليم.. أولوية قصوى
يمثل قطاع التعليم أولوية قصوي بالنسبة للقيادة السياسية في مصر حيث يعد من الركائز الأساسية التي عمل الرئيس على تطويرها خلال السنوات الماضية.. حيث بدأ الامر بإطلاق مبادرة "نحو مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر" عام 2014، وكان ثمار هذه المبادرة إطلاق مشروع «بنك المعرفة المصرى» عام 2015، وبدأ العمل به مطلع العام 2016، باعتباره خطوة نحو بناء المجتمع الحديث عن طريق إتاحة العلوم والمعارف الإنسانية بشكلٍ ميسر لكل مواطن.
وبالتوازي مع إطلاق بنك المعرفة عملت وزارة التربية والتعليم على إعادة النظر في منظومة التعليم التقليدية لرفع مستوى مصر في التصنيفات العالمية والعمل على بناء نظام تعليم عصري لاستبدال النظام القديم وتم ادخال الميكنه على نظام التعليم من بعد وإنجاز مشروع التابلت والاهتمام بالتعليم الفني وربطه بسوق العمل من خلال إدخال تخصصات جديدة كما تم تغيير طريقة التعليم للاعتماد على الفهم بدلا من الحفظ بخلاف العمل على تعديل المناهج الدراسية بما يفيد الطالب والمجتمع.

قطاع الصحة.. السعي نحو بناء منظومة تضاهي دول أوروبا 
وجهت الدولة المصرية اهتمام خاص بقطاع الصحة حيث تم توجيه استثمارات ضخمة لهذا القطاع الحيوي تقدر بأكثر من 120 مليار جنيه منذ عام 2014 حتى 2020 لتحسين منظومة الصحة.
وكان أهم تلك الإنجازات إطلاق مشروع التامين الصحي الشامل وبدأتها محافظة بورسعيد لتصبح المنظومة بهذه المحافظة تضاهي دول أوروبا وأيضا مبادرة 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية والتي جعلت مصر تمتلك خريطة صحية كاملة بالأمراض واماكن انتشارها تمكنها من العمل بشكل مفيد في المنظومة لـ 50 عاما مقبلة ونجحت مبادرة 100 مليون صحة من توقيع الكشف الطبي على أكثر من 52 مليون مواطن بمختلف المحافظات وشهدت فترة حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي إطلاق مبادرة القضاء على قوائم الانتظار وتم إجراء نحو 413 ألفا و201 عملية جراحية كما تم إطلاق مبادرة "أنت الأساس" للكشف المبكر على سرطان الثدي مستهدفه 28 مليون مليون سيدة كما تم إطلاق مبادرة نور حياة للعلاج المبكر لأمراض ضعف وفقدان الإبصار بين تلاميذ المرحلة الابتدائية.
ايضا تم إنشاء 40 مستشفى نموذجيا وتجهيزها ونجحت الدولة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأنسولين محلي الصنع وتوطين صناعة أدوية الأورام والأدوية الحيوية وبعض الأمصال واللقاحات.
قطاع النقل والطرق.. مصر في المرتبة الـ 28 عالميًا
خلال 6 سنوات مضت احرزت الدولة المصرية نجاحات في قطاع الطرق حيث انتهت من تنفيذ 7000 كم بالمشروع القومي للطرق وصل بمصر لرقم 28 عالميا بعد أن كانت مصر رقم 118 عام 2014 وذلك بالمؤشر العالمي لجودة الطرق نتج عن ذلك ربط لجميع المحافظات بمحاور جديدة وأدى إلى تحقيق السيولة المرورية والحد من الحوادث؛ وتمكنت الدولة من توريد 212 عربة مكيفة و260 جرار جديد.
محدودي الدخل.. في قلب الدولة 
كان لمحدودي الدخل اهتمام خاص خلال الـ 6 سنوات ماضية من خلال عده برامج ومشاريع للحماية الاجتماعية اعدتها الدولة المصرية وتوسعت فيها بعد قرار تعويم الجنية لحماية فئات أكثر حيث تم تدشين برنامج تكافل وكرامة للتحويلات النقدية في أبريل 2015 بلغ عدد المستفيدين نحو 9 مليون من الفئات الاشد فقرا في مصر.
أيضا سعت الدولة للتوسع في مشروع "الإسكان الاجتماعي" واستطاعت من توفير مليون وحدة سكنية لمحدودي.
تنمية الصعيد.. حلم تحقق 
خلال عشرات السنوات اشتد الإهمال في محافظات الصعيد ووصل الامر إلى ذروته ومنذ عام 2016 بدأت الدولة المصرية تولي اهتمام بالتنمية في هذه المحافظات حيث وقعت وزارة التعاون الدولي حينها اتفاقا مع البنك الدولي لتمويل برنامج التنمية المحلية لمحافظات صعيد مصر بمبلغ 500 مليون دولار في أكتوبر عام 2016، استهدف التمويل التوسع في تقديم الخدمات الأساسية والبنية التحتية اللازمة للمواطنين في محافظات بصعيد مصر مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والطرق وتوصيل الغاز للمنازل، ودعم قدرة الوحدات المحلية في توفير تلك الخدمات باستدامة وبالجودة المطلوبة.
أيضا تم تدشين مشروع المليون ونصف المليون فدان، وبرنامج الإسكان الاجتماعي، والذي يحظى صعيد مصر بالنصيب الأكبر منها.
تنمية سيناء.. طريق القضاء على الإرهاب
منذ اللحظات الاولي لحكم الرئيس السيسي وأعلن ان الإرهاب لن ينتهي من سيناء الا بتنمية حقيقية لذلك كان لسيناء نصيب كبير من المشاريع القومية والمشروعات التنموية.
السياسة الخارجية.. عودة مصر لدورها الريادي
لم تتوقف إنجازات الرئيس عبدالفتاح السيسي طوال 6 سنوات مضت في الداخل والقطاعات الملحة بل وصلت للسياسية الخارجية حيث استطاعت مصر تحقيق نجاحات كبيرة على مستوى السياسة الخارجية بدوائرها المختلفة سواء العربية أو الأفريقية أو الإسلامية واستعادت القاهرة مكانتها ودورها المحوري.
وعادت مصر بقوة إلى علاقتها الدولية والعالمية إلى المستوى المأمول من التوزان والندية والاحترام المتبادل وتمكنت من الفوز بعضوية مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي وشهدت فترة حكم الرئيس السيسي علاقات وطيده للغاية مع الاشقاء العرب ودول الخليج وكان للرئيس كلمه شهيرة يتم ترديدها في كل محفل عربي وخليجي وهي" أمن الخليج جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري".
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟