رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
أحمد الحصري
أحمد الحصري

وهم كورونا وصباحو كدب في كدب

السبت 06/يونيو/2020 - 08:47 م
طباعة
لك أن تصدق أو لا تصدق: قال الدكتور أديب الزعبى، أستاذ المناعة والطب التجديدى ورئيس المركز العربى للخلايا الجذعية، إن فرضيات علمية جديدة تشير إلى أن فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-١٩، صنع مختبريا، وليس فيروسا طبيعيا.
وأوضح الزعبى، في تصريحات لسكاى نيوز عربية، نشرها "اليوم السابع" تحت عنوان "كورونا مصنوع وليس طبيعيا" الخميس ٢٨ مايو: أن بمراجعة أبحاث وأوراق علمية نشرت مؤخرا بدول عدة، من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وهونج كونج، أوضحت أن الفيروس لا يمكن أن يكون انتقل بطريقة طبيعية.
وكشف أنه قبل شهرين لم تكن لدى العلماء أى فرضية بشأن كيفية انتقال فيروس كورونا، ولذا كانت الفرضية السائدة وقتها أنه انتقل من الخفاش إلى الإنسان في سوق ووهان الصينى للمأكولات البحرية في ديسمبر الماضي.
من ناحية أخرى كانت الأدلة على الفرضيات الجديدة تتمثل في تأكد ظهور حالات إصابة بكورونا في القارة الأوروبية، قبل شهر ديسمبر، وهو ما أثبته تشريح السلطات الإيطالية لجثث أشخاص توفوا نتيجة أمراض رئوية خلال شهرى سبتمبر وأكتوبر ٢٠١٩، أى قبل الإعلان عن ظهور وتفشى الفيروس في الصين بعدة أشهر.
وحسب الزعبى فقد أكد تشريح تلك الجثث أن الوفيات ناجمة عن مرض "كوفيد-١٩" الذى يسببه فيروس كورونا.
وأوضح أستاذ المناعة أن انتقال كورونا لا يمكن أن يكون قد حدث عن طريق الخفافيش، مشيرا إلى أن الفيروس الحالى سمى سارس كوف-٢ (SARS_COV_٢)، وذلك لوجود نسبة ٩٦٪ من التشابه الجينى بينه وبين فيروس سارس كوف-١ الذى ظهر عام ٢٠٠٣، علما بأن الأخير لم يسبب مرض كوفيد-١٩ القاتل.
ومن مقال غير منشور تقول الدكتورة Aliah Herzalla:
هو ليس فيروس بل وهم.

الكورونا هى تجربة لغاز في مختبر بيولوجى أمريكى، لم تقع السيطرة عليه يوم ١ أبريل ٢٠٢٠ في أفغانستان (سبب توقيع اتفاقية تعاون الولايات المتحدة مع طالبان بعد ٤٠ عاما صراع وخوف ترامب من كشف الحقيقة والمحكمة أغراض شخصية) (اتفاق إيطاليا مع الولايات المتحدة) (طلب ترامب الطبيب الألمانى واتفاق وإغراء بمال مع رفض السلطات الألمانية بسبب الضغط وابتزاز الولايات المتحدة) (خوف الدول الأوروبية بسبب ارتفاع نسبة الشيخوخة فيها).
يعنى أن الدول التى وقع انتشار الغاز فيها منذ فترة دون علم أحد والتكتم من السلطات الأمريكية.
غاز السارين الحديث المتطور من أخطر الغازات، ليس له رائحة ولا طعم ولا لون، يتحول من غاز إلى سائل وزنه أثقل من الهواء (سبب سقوط الغاز على الأرض) سريع الانتشار في الجو على مناطق واسعة في الأرض.
يتعرض الأشخاص للسارين من خلال ملامسته للجلد، ملامسته للعينين أو عن طريق استنشاق (سبب الدعايات لعدم اللمس والمصافحة).
أولى الإصابات: إصابة ٦٧ جندى أمريكى في شهر فبراير في مختبر في أفغانستان، تكتمت عليه الولايات المتحده وتم إرسال الجنود للصين للمشاركة في العرض العسكرى في فبراير في يوهان لإبعاد شبهات وفاتهم عند العودة بسبب الغاز وأعلن وفاتهم بسبب كذبة الفيروس، حتى لا تقع السلطات الأمريكية تحت طائلة القانون. بعد يوم من العرض العسكرى في يوهان تم الإعلان على الفيروس من قبل منظمة الصحة العالمية والمكان يوهان (السبب الوحيد لاختيار يوهان بالتحديد لأن الجنود الـ٦٧ المصابين شاركوا في عرض يوهان وليس أكل الخفافيش والأفاعى في يوهان هى السبب).
ضغط السلطات الأمريكية أجبر العالم لخلق كذبة الفيروس وإيهام العالم أن الصين هى مصدر الفيروس وبالتحديد مدينة يوهان وذلك للتغطية على موت الجنود الأمريكان بحجة أنهم كانوا في يوهان وتعرضوا للإصابة بالفيروس.
ده كلام علماء بجد مش مشايخ فته كل همهم يفتحوا الجوامع وصناديق النذور بما يرضى شرع الله.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟