رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مرض جلدي نادر ينهش جسد "تاليا" ذات الـ3 أشهر.. الأم: "دوخنا ومش لاقيين علاج ونفسي حد يساعدني"

الإثنين 16/سبتمبر/2019 - 03:41 م
البوابة نيوز
هناء قنديل
طباعة
تعيش رضيعة لم تتجاوز 3 أشهر، تحت وطأة آلام بشعة، قد لا يتحملها الكبار، بسبب إصابتها بمرض جلدي نادر، يملأ جسدها الضئيل بالبثور المتقيحة.
وعلى صرخات لا تتوقف من الطفلة تاليا أحمد سعد، تعيش أسرتها في مأساة حقيقية، وتذرف أمها دموعا لا تتوقف، بعدما فشلت كل محاولات العلاج.
وتروي أم "تاليا" حكاية ابنتها مع الآلام، منذ ولادتها قائلة: "لم تذق تاليا طعم الراحة منذ ولادتها، ولم تسمح لنا بالنوم ليلا أو نهارا، بعدما أصيبت بمرض جلدي نادر، فشلت معه كل محاولات العلاج".
وأضافت لـ"البوابة نيوز": "في البداية الأطباء قالوا إنها مصابة بمرض الهربس، وبدأنا رحلة علاج لم تدم طويلا، لأن تاليا لم تتحسن، بل ازداد انتشار البثور الملتهبة في جسمها بشكل عجيب".
وتابعت: "طبيب آخر أخبرنا بأن تاليا تعاني من نقص حاد بمعدن الزنك، كما أن الطبقة الخارجية من جلد الساقين غير مكتملة، وبعد شوط قطعناه في العلاج، لم تتحسن، بل عادت البثور تهاجمها بضراوة كبيرة، مصحوبة بصديد لم يكن موجودا من قبل".
وأوضحت الأم، أنها اضطرت للذهاب إلى طبيب ثالث، شخّص حالة "تاليا" باعتبارها مصابة بعدوى بكتيرية، وأكد أن مرضها نادر، بدليل أن البثور التي تظهر على جلدها، مرتبة في خط مستقيم على غير عادة الأمراض من هذا النوع، كما أكد الطبيب أن هذا المرض النادر، يؤثر على الأعضاء الداخلية للطفلة، وطلب سلسلة طويلة من الفحوصات، وتحليل عينة من هذه الحبوب".
وواصلت الأم: "إحنا دوخنا، علشان نلاقي علاج لبنتنا، لكن مفيش فايدة، ونفسي ألاقي حد يساعدنا"، مناشدة محافظ الشرقية، ووزيرة الصحة، إيجاد علاج لابنتها.
وناشدت أم "تاليا"، الدكتور هاني الناظر، أيضا، من أجل مساعدتها في إيجاد علاج لابنتها، قائلة: "أثق أن الدكتور هاني الناظر يقدر يعالج تاليا، ويرحمني أنا ووالدها من العذاب اللي إحنا فيه، خصوصا أننا في بداية حياتها، وتاليا أول فرحتنا".
وأتمت بالقول: "زوجي محاسب في العاشر من رمضان، وكل اللي محتاجينه حد يقولنا نعالج البنت فين".

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟