البوابة نيوز : مقترح برلماني لتأهيل خريجي الجامعات والمعاهد الفنية للعمل سائقي قطارات (طباعة)
مقترح برلماني لتأهيل خريجي الجامعات والمعاهد الفنية للعمل سائقي قطارات
آخر تحديث: الأربعاء 28/04/2021 12:39 م عبدالرحمن البشاري
 المهندس حازم الجندي،
المهندس حازم الجندي، عضو لجنة الصناعة
تقدم المهندس حازم الجندي، عضو لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ، ومساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الإستراتيجي، باقتراح برغبة بشأن تأهيل خريجي الجامعات والمعاهد الفنية العليا للعمل بالقطاعات الفنية وسائقي قطارات بسكك حديد مصر، وتم توجيهه إلى كلا من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزير النقل.
وأوضح الجندي، في المذكرة المرفقة للمقترح البرلماني، أن قطاع السكك الحديدية يشهد أزمات طاحنة تكاد تعصف به في الآونة الأخيرة أدت إلى وقوع العديد من الحوادث المؤسفة، والتي ثبتت بنسبة كبيرة أن غالبيتها بسبب العامل البشري إما تقصيرا أو عدم تأهيل أو مخالفة للقواعد المهنية.
وأكد عضو لجنة الصناعة، أن المشكلة الرئيسية التي تواجه السكك الحديدية هي عدم وجود الكوادر البشرية المؤهلة بشكل سليم من النواحي العملية والعلمية والفنية والتقنية، والتكنولوجية للعمل بالوظائف الفنية بالهيئة وتحديدًا السائقين "، ومشرفي المحطات والقطارات، وملاحظي المزلقانات.
وأشار الجندي، إلى ضرورة إعادة تأهيل الكوادر البشرية من خريجي الجامعات والحاصلين على المؤهلات العليا بشكل فني وتكنولوجي وتقني للعمل في القطاعات الفنية بالهيئة العامة لسكك الحديدية وفقًا للمعايير والمواصفات العالمية المعمول بها في هذا المجال بمختلف دول العالم، وذلك على غرار ما يتم العمل به في قطاع النقل الجوى والبحري.
وطالب عضو مجلس الشيوخ، أن يكون من ضمن ضوابط التعيين التي نتمناها بكافة الوظائف الفنية بذلك المرفق الحيوي وعلى رأسها السائقين بأن يكونوا من الحاصلين على مؤهلات عليا إلى جانب اجتيازهم دورات تدريبية تأهيلية مكثفة خارجية "تبادل فني" بين مصر والدول الرائدة في هذا المجال قبل تعيينهم.
وأضاف أن الهدف من الدورات التدريبية تزويد الكوادر الوطنية المتميزة بكافة التطورات والتحديثات التي تطرأ على ذلك القطاع من خلال أحدث وسائل التدريب والتأهيل الفني والتكنولوجي، مما سيساهم في تنفيذ استراتيجيات تطوير ورفع كفاءة السكك الحديدية في كافة النواحي والقطاعات المرتبطة بالعنصر البشري، وسيقلل من معدلات وقوع أخطاء فنية وبشرية بالقطاع.