البوابة نيوز : "وش إجرام".. قصة جريمة العشق الحرام وجثة الغريب بالحوامدية (طباعة)
"وش إجرام".. قصة جريمة العشق الحرام وجثة الغريب بالحوامدية
آخر تحديث: الجمعة 05/03/2021 08:59 ص أحمد علاء الدين
 وش إجرام.. قصة جريمة
زوجة وعشيقها يستحقان لقب " تلاميذ الشيطان"، فالزوجة نسيت أنها في عصمة رجل كرس حياته لتوفير متطلباتها، وقادها شيطانها إلى طريق الهلاك وطوعتها نفسها الدنيئة إلى التمتع بما حرم الله مع "العشيق" الذي طرق باب قلبها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، فتمردت على كل العادات والشرع والقانون وارتدت ثوب الجلاد بمساعدة "عشيقها"، بعدما شغفها إدمان العشق الحرام، ذلك العشق الذى سمح لها أن تحرض عشيقها لقتل زوجها، فرسمت الخطة، واختارت اليوم الموعود، لتبدأ بعدها سلسلة من الأحداث إنتهت بالعثور علي جثة الزوج المخدوع وبها اثار ضرب بمنطقة الرأس ملقاة بأحد الشوارع الجانبية بدائرة قسم شرطة الحوامدية جنوب محافظة الجيزة.
البداية بتلقي الرائد عمرو فاروق رئيس مباحث قسم شرطة الحوامدية بمديرية أمن الجيزة؛ إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها العثور على جثة أحد الأشخاص ملقاة بأحد الطرق الجانبية بدائرة القسم؛ وبالإنتقال والفحص تبين العثور على جثة طافية بمصرف بطريق أبو صير المريوطية دائرة القسم؛ وبانتشال الجثة تبين أنها لشاب يحمل جنسية احدى الدول العربية "فلسطيني" يرتدي ملابسه كاملة ويحمل اوراقا تدل علي هويته وبه اثار ضرب بمنطقة الرأس.
وعلي الفور تم تشكيل فريق بحث والذي نجح في كشف حل لغز الجريمة حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجته 37 سنة ربة منزل نفس الجنسية؛ مقيمة الهرم وصديقه 26 سنة عامل؛ البدرشين؛ له معلومات جنائية وصديق الثاني 51 سنة عامل مقيم البدرشين؛ له معلومات جنائية.
وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبط المتهمين ويمواجهتهم؛ أقرت الأولى أنها تعرفت علي الثاني قبل حضورها للبلاد عن طريق موقع فيس بوك وصارت بينهما علاقة إعجاب من خلال المراسلات وعقب حضورها للبلاد صحبة زوجها "المجني عليه" وأنجالهما السبعة، طلبت منه التخلص من المجني عليه حتى يتمكنا من الزواج نظرًا لسوء العلاقة الزوجية بينهما وقيامه بالتعدي عليها وأنجالها بالضرب؛ واتفق الثاني مع، الثالث التخلص من المجني عليه مقابل مبلغ مالي.
وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات وأخطر اللواء رجب عبدالعال مساعد الوزير مدير أمن الجيزة.