البوابة نيوز : شرطة ميانمار تقمع الاحتجاجات ومقتل امرأة (طباعة)
شرطة ميانمار تقمع الاحتجاجات ومقتل امرأة
آخر تحديث: السبت 27/02/2021 12:04 م عمر رأفت
شرطة ميانمار تقمع
أفادت وسائل إعلام بأن شرطة ميانمار شنت حملة قمع اليوم السبت، لمنع معارضي التجمع من الحكم العسكري وقتلت امرأة بالرصاص بعد أن حث مبعوث الأمم المتحدة للأمم المتحدة الأمم المتحدة على استخدام "أي وسيلة ضرورية" لوقف انقلاب في الأول من فبراير.
وتعيش ميانمار حالة من الاضطراب منذ استيلاء الجيش على السلطة واحتجاز الزعيمة المنتخبة أونغ سان سو كي وكثير من قيادات حزبها، بدعوى حدوث تزوير في انتخابات نوفمبر التي فاز فيها حزبها بأغلبية ساحقة.
وازداد عدم اليقين بشأن مكان وجود سو كي، حيث نقل موقع ميانمار الآن المستقل على الإنترنت يوم الجمعة عن مسؤولين في حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تنتمي إليه، قولهم إنها نُقلت هذا الأسبوع من الإقامة الجبرية إلى مكان مجهول.
وجلب الانقلاب مئات الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع ميانمار وأثار إدانات من الدول الغربية، وفرض بعضها عقوبات محدودة.
وقال شهود إن الشرطة خرجت بقوة في مدينة يانجون الرئيسية وفي أماكن أخرى يوم السبت واتخذت مواقع في مواقع الاحتجاج المعتادة واحتجزت الناس أثناء تجمعهم، تم اعتقال العديد من العاملين في وسائل الإعلام.